دراسة: هذا هو تأثير الغذاء الصحي على القدرات الذهنية والعقلية

الغذاء الصحي يحمي الدماغ من الأمراض

الغذاء الصحي يحمي الدماغ من الأمراض

الغذاء الصحي يحمي المسنين من الخرف

الغذاء الصحي يحمي المسنين من الخرف

الغذاء الصحي يحسن القدرات الإدراكية لدى كبار السن

الغذاء الصحي يحسن القدرات الإدراكية لدى كبار السن

توصلت دراسة حديثة إلى أن اتباع نظام غذائي صحي من شأنه أن يقي الدماغ من مخاطر صحية شتى ويحافظ على وظائفه المعرفية والإدراكية في مراحل متأخرة من العمر، وأن النظام الغذائي المتوسطي المصمم للحد من ارتفاع ضغط الدم يساعد على تقليل خطر الإصابة بالخرف.

الغذاء الصحي و الخرف:

خلُص الباحثون إلى أن المسنّين الذين يتبعون نظاماً غذائياً متوسطياً ينخفض لديهم خطر تقهقر الوظائف الدماغية بنسبة 35 في المائة مع التقدم في السن. أما اتباع نظام غذائي صحي بشكل عام فيترافق بتراجع خطر تقهقر الوظائف الدماغية بنسبة 24 في المائة مع التقدم في السن.

يقول دين هارتلي، مدير رابطة المبادرات العلمية لداء ألزهايمر: "لطالما قلنا بأن القلب السليم والعقل السليم هما صنوان لا يفترقان. إذ يستهلك الدماغ حوالي 20 في المائة من الصادر الدموي للقلب بغية الحصول على الأوكسجين والجلوكوز الضروريان لوظائفه. فإذا طرأ ضعف على عضلة القلب، فلا بد أن ينعكس ذلك بشكل مباشر على الدماغ، لأنه سيفتقد للوارد الطبيعي من الجلوكوز والأوكسجين، والنظام الغذائي الصحي الصديق للقلب أن يقي الأوعية الدموية داخل الدماغ، مما يحد من خطر السكتات الدماغية الصغرية وغيرها من المشاكل الصحية التي قد تؤثر في وظائف الدماغ.

تفاصيل الدراسة:

تهدف حمية داش ( النظام الغذائي المتوسطي)  إلى الحد من ارتفاع ضغط الدم عن طريق تعزيز استهلاك الأطعمة الفقيرة بالدهون المشبعة والكولسترول والدهون الكلية، ومثالها الخضراوات والفواكه ومنتجات الألبان قليلة الدسم والحبوب الكاملة والدجاج والأسماك والمكسرات، مع الحد من استهلاك اللحوم الحمراء والسكر والملح.

ويشترك النظام الغذائي المتوسطي مع أنواع الحميات الصحية في الكثير من الأهداف والإرشادات مع بعض النصائح الخاصة، مثل استبدال الزبدة بدهون صحية مثل زيت الزيتون، واستخدام الأعشاب المجففة كبديل عن الملح لإضافة النكهة إلى الطعام.