امراض يمكن التنبؤ بها من خلال .. اليدين !

قبضة اليد الضعيفة تؤشر على احتمال الاصابة بامراض القلب

قبضة اليد الضعيفة تؤشر على احتمال الاصابة بامراض القلب

تغير لون الاظافر ينبؤ بمرض فقر الدم او امراض الكلى

تغير لون الاظافر ينبؤ بمرض فقر الدم او امراض الكلى

امراض يمكن التنبؤ بها من خلال اليدين

امراض يمكن التنبؤ بها من خلال اليدين

رعشة اليدين تنبؤ بالاصابة بمرض باركنسون

رعشة اليدين تنبؤ بالاصابة بمرض باركنسون

يقال ان العيون هي اللغة التي من خلالها يخاطب الواحد منا الاخر، كما انها تعبر عن الكثير من امورنا الخاصة ومنها صحتنا. لكن يبدو ان لليدين تأثير مماثل اذ وجدت دراسات علمية عديدة ان اليدين يمكن ان توحي بالعديد من الامراض او الصفات الصحية التي يتمتع بها الناس.

وبحسب احدى الدراسات عن التهاب المفاصل والروماتيزم، فإن المرأة التي يكون اصبع البنصر لديها اطول من السبابة، هي اكثر عرضة للاصابة بهشاشة عظام الركبتين، وذلك بسبب نقص مستويات الاستروجين لديها.

فما هي الامراض التي يمكن التنبؤ بها من خلال اليدين؟ وهل تؤثر المتغيرات الحاصلة على اليدين في صحة الانسان بشكل عام؟

امراض يمكن التنبؤ بها من خلال اليدين

•   رعشة اليدين: 

هي من اكثر الدلالات على احتمال الاصابة بـ مرض باركنسون، كما يمكن ان تكون بسبب هبوط سكر الدم او الافراط في تناول الكافيين، كما ان تناول بعض ادوية الربو المحتوية على مضادات الهستامين يمكن ان تتسبب برعشة اليدين.

•    لون الأظافر: 

عندما يميل النصف الاسفل من الظفر الى البياض والنصف الاعلى الى اللون البني، فإن هناك احتمالية كبيرة للاصابة بمرض فقر الدم الانيميا او امراض الكلى المزمنة.

•    تعرق راحة اليد: 

زيادة تعرق راحة اليدين علامة من علامات سن اليأس، اضافة الى مشاكل في الغدة الدرقية.

•    قبضة اليد: 

بالامكان التنبؤ بامراض القلب من قوة قبضة اليد، وذلك لأن عضلات اليد القوية تشير إلى انتظام ضغط الدم واللياقة البدنية العالية للجسم بشكل عام في حين ان قبضة اليد الضعيفة تؤشر لاحتمال الاصابة بـ امراض القلب، حسب دراسة نشرتها مجلة "لانسيت" وشارك فيها 140 ألف شخص من 17 دولة.

•    بصمات الأصابع: 

بحسب دراسة بريطانية، فإن شكل بصمة الإصبع الاكثر ميلاً الى الدوامات يشير لزيادة احتمال الإصابة بـ ارتفاع ضغط الدم، مقارنة بشكل البصمة المائل إلى الأقواس. ويعتقد الباحثون أن سبب ذلك يعود لمرحلة الحمل وتأثر نمو الجنين بعوامل معينة تزيد احتمال الإصابة بارتفاع الضغط في مرحلة لاحقة من العمر.