ما هو مرض الفصام شيزوفرينيا و اعراضه و طرق علاجه؟

إنفصام الشخصية اضطراب عقلي مزمن

إنفصام الشخصية اضطراب عقلي مزمن

إنفصام الشخصية يسبب الأوهام

إنفصام الشخصية يسبب الأوهام

العزلة الإجتماعية من أعراض الفصام

العزلة الإجتماعية من أعراض الفصام

ما هو مرض الفصام شيزوفرينيا و اعراضه و طرق علاجه، هذا ما سوف نستعرضه في موضوعنا حيث يعد انفصام الشخصية أكثر الاضطرابات العقلية شيوعًا، ومن المهم تشخيصه مبكرا ليسهل السيطره عليه، إليكم ما هو مرض الفصام شيزوفرينيا و اعراضه و طرق علاجه.

مرض الفصام شيزوفرينيا و اعراضه و طرق علاجه:

مرض انفصام الشخصية هو اضطراب عقلي شديد و مزمن، يؤثر على سلوك و تفكير المصاب و ادراكه.

أعراض انفصام الشخصية:

الأوهام: قد يفكر الشخص الذي يعاني من الأوهام أنه شخص آخر أو يصبح خائفاً من التحكم فيه أو اضطهاده من قبل الآخرين.

الهلاوس: سماع الأصوات أكثر الهلاوس شيوعا، حيث يمكن أن تعبر هذه الأصوات عن نبرة غضب أو اتهام، وقد تكون أصوات أحبائهم أو أغراب عنهم.

اضطرابات الفكر: تشير اضطرابات الفكر إلى عدم القدرة على التخطيط مستقبلًا أو التركيز أو تذكر الأمور المهمة في الحياة اليومية بصفة عامة، حيث يفقد المرضى تفكيرهم، ويصعب عليهم التواصل مع الآخرين.

فقد الإرادة: يشير فقد الإرادة إلى حالة يشعر المريض فيها بعدم القدرة على تنفيذ مهمة معينة، أو القيام بأي عمل بشكل أساسي، حيث تصبح الأعمال الروتينية اليومية مثل الاستحمام أمورًا يصعب القيام بها.

التسطيح العاطفي: يشير التسطيح العاطفي إلى عدم القدرة على التعبير عن المشاعر، حيث يتم أحيانًا تشويه المشاعر من المنظور الذي يطلق عليه الحياة الطبيعية، ويعبر مريض الانفصام عن مشاعر غير لائقة، والتي قد تبدو مربكة للآخرين.

الانسحاب الاجتماعي: قد يعزل المصابون بانفصام الشخصية أنفسهم عن الآخرين، ويحجزون أنفسهم في منازلهم، وقد يؤدي ذلك إلى ظهور الأوهام واضطرابات الفكر وتدهور المهارات الاجتماعية، وكذلك الخوف من التفاعل مع الناس.

علاج إنفصام الشخصية:

- أدوية مضادة للذهان مثل اولانزابين.

- أدوية مضادة للاكتئاب مثل باروكسيتين.

- الإرشاد النفسي و الدعم الأسري هي من العوامل المهمة في معالجة مرضى إنفصام الشخصية.