النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

طرق فعالة لمقاومة النعاس أثناء النهار.. ما رأيك بتجربتها

التغذية الجيدة تنشط الجسم بطريقة صحية
1 / 3
التغذية الجيدة تنشط الجسم بطريقة صحية
القيلولة تساعد على استعادة النشاط
2 / 3
القيلولة تساعد على استعادة النشاط
طرق فعالة لمقاومة النعاس أثناء النهار
3 / 3
طرق فعالة لمقاومة النعاس أثناء النهار

الشعور بالنعاس خلال النهار، سواء للمرأة العاملة أو حتى المرأة التي تهتم بأسرتها في المنزل، هو دلالة على وجود خلل ما في الجسم، ناتج عن مجموعة من العادات اليومية الخاطئة، خاصة إذا كان الشعور بالنعاس أمر متكرر أسبوعياً.

ولمعرفة أسباب النعاس خلال النهار، وطرق مقاومته، جمعنا لك عزيزتي القارئة أهم المعلومات التالية من المواقع الطبية والصحية المختصة، وهي في التالي.

أسباب الشعور بالنعاس خلال النهار

التغذية الجيدة تنشط الجسم بطريقة صحية
التغذية الجيدة تنشط الجسم بطريقة صحية
  • مشاكل واضطرابات النوم، سواء قلة ساعات النوم، أو عدن النوم بالليل، أو كثرة الاستيقاظ إما بسبب الأرق، أو بسبب مرض صحي.
  • تناول الوجبات الدسمة في الليل، يرهق الجسم في عملية الهضم، ولا يحصل بالتالي على الاسترخاء والراحة في المساء.
  • فرط التفكير خاصة قبل النوم، والإجهاد العقلي يعيق عملية النوم الجيدة، ويسبب أحلام مزعجة.
  • النوم في مكان غير مريح، سواء من حيث الأصوات في المكان، وإضاءة الغرفة أو درجة الحرارة، وحتى الملابس.
  • الإصابة بأي أمراض تسبب التعب والإجهاد للجسم، مثل أمراض الحساسية، وأمراض الغدد، وأمراض القلب، والأمراض المزمنة مثل السكري والضغط.
  • شرب القهوة أو أي من مشروبات الكافيين في المساء، ينبه الذهن، ويؤثر على عملية النوم.
  • تعب الجسم أو ممارسة الرياضة أو أنشطة بدنية قبل النوم، يؤثر على الراحة أثناء النوم.
  • اضطراب الساعة البيولوجية للجسم، والتي تنشأ بسبب عدم انتظام أوقات النوم، وهي حالة تصيب الموظفين الذين تتغير أوقات أعمالهم باستمرار.
  • بعض الأدوية من شأنها أن تسبب النعاس خلال النهار، لذلك يمكن الرجوع للطبيب لمعرفة أوقات تناولها.

طرق فعالة لمقاومة النعاس أثناء النهار

القيلولة تساعد على استعادة النشاط
القيلولة تساعد على استعادة النشاط

من المؤكد أن معرفتك للأسباب هي أول طرق السيطرة على النعاس خلال النهار، كما ننصحك بالتالي:

  • المحاولة قدر الإمكان على تنظيم أوقات النوم والاستيقاظ، ليعتاد الجسم على نمط نوم معين، يساعد في تحسين النشاط خلال النهار.
  • يمكن شرب القهوة بكمية محددة في موعد معين خلال النهار، وننصح أن تكون بعد وجبة الإفطار.
  • التغذية الجيدة تنشط الجسم بطريقة صحية، خاصة في وجبة الإفطار.
  • في حال كان المكان مناسب فيمكن أخذ قيلولة لا تزيد عن 40 دقيقة خلال النهار، فهي تساعد على إعادة نشاط الجسم.
  • للمرأة التي لا تعمل خارج المنزل، فيجب التعرض للشمس في الصباح، فهو أمر يساعد على ضبط الساعة البيولوجية للجسم؟
  • ممارسة أي أنشطة خفيفة مثل تمارين التنفس، أو بعض الحركات الرياضية، يعزز من حركة الدورة الدموية، ويساعد على مقاومة النعاس.
  • تعطير المكان يحفز حالة الشم، وبالتالي يحفز الدماغ، ويقاوم الخمول والنعاس.

كما يمكنك عزيزتي القارئة معرفة ما يناسبك من تلك الأمور من خلال تجربة تطبيقها، أو قد تكون لديك طريقة أخرى مفيدة لك، والأهم وما يجب أن تعرفيه أن تكرار الشعور بالنعاس خلال النهار، قد يكون إشارة من الجسم تتطلب مراجعة واستشارة الطبيب المختص.

×