النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

الدكتورة إيمان أشقر لـ"هي": احذروا مخاطر متلازمة "القلب السعيد"

الاخبار السعيدة يمكن ان تهدد صحة القلب
1 / 4
الاخبار السعيدة يمكن ان تهدد صحة القلب
التقدم بالسن يزيد خطورة امراض القلب
2 / 4
التقدم بالسن يزيد خطورة امراض القلب
الدكتورة إيمان أشقر
3 / 4
الدكتورة إيمان أشقر
خطورة متلازمة القلب السعيد
4 / 4
خطورة متلازمة القلب السعيد

عوامل عدة تؤثر على صحة القلب بشكل مباشر منها الحالة النفسية، وكان يُعرف سابقاً أن الصدمات العاطفية والضغوط النفسية ومشاكل الحياة لها تأثير سلبي على صحة القلب، ودوماً كان هنالك تحذير من ذلك، خوفاً من التعرض لأمراض القلب واضطراباته.

إلا أن الأحداث السلبية ليست هي فقط التي تؤثر على القلب وتهدده، بل كذلك الأحداث السعيدة والتي تشكل خطورة كبيرة على القلب.

وعن هذه الحالة الصحية، أفادتنا استشارية أمراض القلب الدكتورة إيمان أشقر، أنها حالة طبية تسمى متلازمة القلب السعيد، وعن أسبابها وأعراضها ذكرت الآتي.

أعراض متلازمة القلب السعيد

الاخبار السعيدة يمكن ان تهدد صحة القلب
الاخبار السعيدة يمكن ان تهدد صحة القلب

أكدت استشارية القلب أن "متلازمة القلب السعيد" هي مصطلح طبي جديد يدخل ضمن تشخيصات القلب المتنوعة، وتم الكشف عن هذه المتلازمة وتضمينها كمرض صحي له أعراض ومُسببات منذ عدة أعوام. وهي تنتج جراء تلقي خبر سعيد غير متوقع، أو انتظار أخباراً سارة، أو مشاهدة ما يسر القلب، وغيرها من الأخبار السعيدة.

إلا أن تلك الأمور الجيدة أو الإيجابية يمكن أن تسبب الإصابة بمشاكل في القلب، مثل:

  • الإصابة المفاجئة بأزمة قلبية حادة.
  • حدوث اضطراب في نبضاتالقلب.
  • حدوث استسقاء رئوي.
  • الإصابة بجلطة قلبية.

وكل تلك الأمور، إذا لم يتم السيطرة عليها يمكن أن تؤدي إلى الوفاة، وأعراضها:

  • ألم حاد في القلب.
  • تسارع نبضات القلب.
  • ضيق في التنفس.
  • يمكن أن يحدث إغماء مفاجئ.
  • الإصابة بنوبة ربو حادة.
  • التعرض الشديد.

عوامل ترفع من خطورة الإصابة بمتلازمة القلب السعيد

تقول الدكتورة إيمان أشقر أن متلازمة القلب السعيد تشترك مع باقي أمراض واضطرابات القلب في عوامل الخطورة التي ترفع من نسبة الإصابة بها، وهي:

التقدم بالسن يزيد خطورة امراض القلب
التقدم بالسن يزيد خطورة امراض القلب
  • التدخين.
  • زيادة الوزن والسمنة.
  • التقدم في السن.
  • الإصابة بالأمراض المزمنة.
  • الإصابة المسبقة بأي أمراض في القلب.
  • وجود عامل وراثي لأمراض الشرايين التاجية.
  • سوء التغذية.

الإسعافات الأولية لمتلازمة القلب السعيد

  • على المصاب أن يتحلى بالثبات الإنفعالي.
  • أن يحاول التنفس بشكل جيد.
  • أن يخبر المحيطين به بأي أعراض يعاني منها على الفور، ويطلب المساعدة منهم.
  • أن يتناول أي أدوية موصوفة مسبقاً له.

أما في حال واجه أي شخص مصاب أمامنا بمتلازمة القلب السعيد، فيجب إسعافهكالتالي:

  • تهدئة المريض ومساعدته على التنفس.
  • مساعدة المريض على تناول أدويته للأمراض المزمنة.
  • الاتصال بالطوارئ، أو نقل المريض إلى أقرب مستشفى.

نصائح للحفاظ على صحة القلب

خطورة متلازمة القلب السعيد
خطورة متلازمة القلب السعيد

تنصح الدكتورة إيمان أشقر بضرورة الحد من عوامل الخطورة والسيطرة عليها للحفاظ على صحة القلب، وضرورة إجراء الفحوصات الطبية بشكل دوري. كما تؤكد على ضرورة اتباع نمط حياة صحي من حيث ممارسة الرياضة وتناول أطعمة صحية والبعد عن التدخين، والنوم الجيد، والسيطرة على الانفعالات، ومحاولة التغلب على الاضطرابات النفسية.

وأخيراً توصي الدكتورة إيمان أشقر بعدم التهاون في أي عرض صحي يصيب القلب، واستشارة الطبيب عند حدوث أي ألم في الصدر في منطقة القلب والتركيز على العيش بطريقة صحية.

×