النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

حساسية الغبار .. تعرفي على أعراضها وكيفية تفادي الإصابة بها

حساسية الغبار .. تعرفي على أعراضها وكيفية تفادي الإصابة بها
1 / 3
حساسية الغبار .. تعرفي على أعراضها وكيفية تفادي الإصابة بها
السعال من اعراض حساسية الغبار
2 / 3
السعال من اعراض حساسية الغبار
العطس من ابرز اعراض حساسية الغبار
3 / 3
العطس من ابرز اعراض حساسية الغبار

شهدت المنطقة الخليجية خلال الفترة الحالية وستشهد خلال أشهر الصيف موجات من ارتفاع حرارة الطقس يصحبها رياح مثيرة للغبار والأتربة، ويشكل هذا الطقس مأساة لمرضى الجهاز التنفسي بشكل عام، ومرضى الحساسية بشكل خاص، بما فيهم مرضى حساسية الغبار.

وتعد حساسية الغبار نوع من أنواع أمراض الحساسية المزمنة الشائعة، وهي مرض يصيب الجهاز التنفسي. فإذا كنتِ تعانين من هذا النوع من الحساسية من المهم لك أن تتجنبي الإصابة بها، والتعرض لأعراضها الشديدة، وذلك تفادياً لمضاعفاتها على الصحة العامة، وعلى الحياة بشكل عام.

وفي التالي نتعرف على أعراض حساسية الغبار وطرق الوقاية منها، وطرق علاجها في حال الإصابة بها.

العطس من ابرز اعراض حساسية الغبار
العطس من ابرز اعراض حساسية الغبار

ماهي حساسية الغبار؟

هي رد فعل تحسسي من جهازك المناعي تجاه عث الغبار، وهي مرض مزمن يمكن أن تصابي به في أي مرحلة عمرية، والإصابة به تكون إما بسبب الوراثة والتاريخ العائلي، أو عند التعرض لكميات كبيرة من عث الغبار في الطفولة.

أعراض حساسية الغبار

عادة ما تظهر أعراض حساسية الغبار بعد التعرض لعث الغبار سواء في المنزل أو خارجه من خلال موجات الرياح المثيرة للأتربة والغبار، وغالباً ما تتفاوت شدة الأعراض من مريضة إلى أخرى تبعاً لعدد من العوامل منها شدة الإصابة ووجود أية أمراض في أخرى في الجهاز التنفسي، ومدى صحة الجهاز المناعي.

ومعظم أعراض حساسية الخبار تكون في الجهاز التنفسي ومنطقة الوجه والرقبة، وتتشابه أعراضها مع أعراض نزلات البرد والإنفلونزا، إلا أنها لا تسبب الحمى أو آلام العظام والمفاصل، وأبرز الأعراض هي:

  • العطس المتكرر الذي يحدث مع سيلان الأنف والحكة والاحمرار والاحتقان.
  • احمرار العيون والحكة بها.
  • السعال المتكرر وضيق التنفس.
  • الشعور بالضغط في منطقة الوجه.

وما يجب أن ننوه له هنا أن تكرار الإصابة بنوبات حساسية الغبار وعدم السيطرة عليها، يسبب عدداً من المضاعفات التي وردت في موقع "مايو كلينك" وهي:

  • ارتفاع خطر الإصابة بمرض الربو.
  • الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.
  • تطور الإصابة لتصبح الأعراض أكثر شدة.
  • المعاناة من اضطرابات النوم والشهية.
  • عدم القدرة على ممارسة الحياة اليومية.

ولذلك نستعرض طرق الوقاية من الإصابة بنوبات حساسية الغبار، وهي:

دوماً ما يقال عزيزتي أن الوقاية خير من العلاج، لذلك نقدم لك مجموعة من النصائح التي تساعدك في الوقاية من الإصابة بنوبات الحساسية، وهي:

  • احرصي على نظافة المنزل باستمرار، وإزالة أية غبار وأتربة متراكمة على كافة الأسطح.
  • يجب إغلاق النوافذ والأبواب خلال فترات الرياح وموجات الغبار.
  • يمكن استخدام منقيات الهواء الكهربائية داخل المنزل.
  • من المهم تنظيف المفارش والوسائد ومراتب السرير والستائر بشكل دوري، فهي أكثر ما يجمع الغبار، والأتربة.
  • احرصي على تنظيف فلاتر الهواء في أجهزة التبريد والتكييف، بشكل دوري.
  • من المهم أن ترتدي الكمامة الطبية عند الخروج من المنزل في أوقات الرياح.
السعال من اعراض حساسية الغبار
السعال من اعراض حساسية الغبار

أما في حالة معرفة أحوال الطقس وحدوث التوقع بموجات غبار، يمكن تناول أدوية الحساسية الموصوفة من قبل الطبيب المختص لتفادي الإصابة الشديدة قبل حدوث موجات الرياح والغبار.

علاج حساسية الغبار

علاج حساسية الغبار عبارة عن مجموعة من الأدوية الطبية التي يصفها الطبيب المختص بعد التشخيص، وهي كالتالي:

  • الأدوية المضادة للحساسية، وهي من العلاجات الشائعة وهي أنواع بعضها وقائي وبعضها يخفف الإصابة وقت حدوثها.
  • الأدوية التي تساعد على التخلص من بعض الأعراض مثل أدوية إزالة الاحتقان وأدوية علاج السعال.
  • المسكنات الطبية التي تخفف من أعراض الألم.

وأخيراً يجب عليكِ عزيزتي عدم تناول أي أدوية لعلاج حساسية الغبار دون استشارة الطبيب، والبعد تماماً عن تناول أي وصفات شعبية لعلاجها، وأعلمي أن مرض حساسية الغبار من الأمراض المزمنة، التي تتطلب متابعة دورية مع الطبيب المختص.

×