النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أطعمة تخفف من آثار التلوث والتدخين

أطعمة تخفف من آثار التلوث والتدخين
1 / 4
أطعمة تخفف من آثار التلوث والتدخين
الجزر يطهر الرئتين
2 / 4
الجزر يطهر الرئتين
البروكلي يطهر الجسم من السموم
3 / 4
البروكلي يطهر الجسم من السموم
التوت والكرز من الاطعمة التي تنظف الجسم
4 / 4
التوت والكرز من الاطعمة التي تنظف الجسم

التعرض المتكرر لتلوث الهواء أو التلوث البيئي، وكذلك التدخين سواء التدخين المباشر أو السلبي، مما يؤثر على صحة الجهاز التنفسي، والصحة العامة ككل، ولأن الغذاء له دور كبير وتأثير أولي في الصحة، جمعنا لكن أهم الأطعمة التي تقي من تأثيرات ما نتعرض له، وقي من الأمراض التي تسببها والمضاعفات، وهي في التالي:

البروكلي يطهر الجسم من السموم
البروكلي يطهر الجسم من السموم

أطعمة تخفف من آثار التلوث والتدخين

عدد موقع "بولد سكاي" مجموعة من الأطعمة التي تساهم في التقليل من آثار التدخين آثار التلوث، بفضل محتوياتها الغذائية المهمة، وهي:

  • السبانخ: يساهم في تنظيف مجاري الدم في الرئة، من خلال التخلص من رواسب القطران، وذلك بفضل احتوائه على حمض الفوليك والعديد من الفيتامينات.
  • البروكلي: من الخضروات الصحية المهمة لصحة الرئتين، وهو يساعد في تنظيفها من السموم والرواسب، بفضل احتواءه على فيتامين ب5 وفيتامين سي.
  • البرتقال: من أهم أنواع الفواكه الحمضية التي تساهم في تطهي الجسم من السموم الناتجة عن التدخين والتلوث، وذلك بفضل احتواءه على فيتامين سي والألياف.
  • الجزر: يساعد في التخلص من السموم في الدم، وذلك بفضل احتواءه على فيتامين أ وفيتامين ك وفيتامين سي.
  • الرمان: من أهم أنواع الفواكه التي تساهم في تحسين الصحة العامة من خلال تنشيط جهاز المناعة، وهو غني بفيتامين سي ومضادات الأكسدة.
  • الكرز والتوت: وهي من الفواكه التي تساهم في تنظيف الرئتين وتعزيز صحتها، وتقي من آثار التدخين والتلوث بفضل احتوائها على مضادات أكسدة وفيتامينات متعددة.
التوت والكرز من الاطعمة التي تنظف الجسم
التوت والكرز من الاطعمة التي تنظف الجسم

آثار التلوث والتدخين

  • أمراض الجهاز التنفسي، وخاصة الربو وسرطان الرئة وضيق الشعب الهوائية.
  • الإصابة بأمراض التهابية مثل المعدة، والتهاب الكبد والأمعاء.
  • أمراض الحساسية بأنواعها.
  • الإصابة بالنوبات القلبية.
  • الإصابة بالأمراض العصبية.
  • أمراض الجهاز الهضمي.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

×