النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

بروتين تحتاجه النساء للحفاظ على العضلات عند التقدم بالسن

بروتين تحتاجه النساء للحفاظ على العضلات عند التقدم بالسن
1 / 3
بروتين تحتاجه النساء للحفاظ على العضلات عند التقدم بالسن
البروتين النباتي مهم لصحة العضلات عند التقدم بالسن
2 / 3
البروتين النباتي مهم لصحة العضلات عند التقدم بالسن
البروتين النباتي مهم لصحة عضلات النساء
3 / 3
البروتين النباتي مهم لصحة عضلات النساء

التقدم بالسن يرافقه عدد من الأعراض الصحية، منها فقدان قوة العضلات، وينصح المختصين دوماً بضرورة التركيز على أطعمة معينة للحفاظ على قوة العضلات، منها البروتين، وعادة ما يُقصد بالبروتين ككلمة مطلقة هو البروتين الحيواني، إلا أن دراسة جديدة أفادت أن البروتين النباتي مهم أيضاً للعضلات عند التقدم بالسن، وعن ذلك إليكم التفاصيل.

بروتين تحتاجه النساء للحفاظ على العضلات عند التقدم بالسن

البروتين وصحة العضلات

اكتشفت دراسة علمية حديثة أن هناك نوعاً واحداً من البروتين أفضل من غيره عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على قوة العضلات مع التقدم في العمر، وفق موقع Eat This Not That.

وألقت الدراسة التي نُشرت في دورية Cachexia وSarcopenia وMuscle نظرة على بيانات أكثر من 85 ألف امرأة تجاوزن الستين عاماً، حيث لاحظت أن بينهن من يواجهن "خطر ضعف القوة"، وارتبطت النتائج على ما يبدو بالبروتين.

النظام الغذائي النباتي

على الرغم من أن اللحوم كانت الطريقة الأساسية التي يحصل بها المشاركون في الدراسة على البروتين، توصل الباحثون إلى أن تناول البروتين النباتي - على عكس البروتين الحيواني أو منتجات الألبان - كان له نتائج أفضل عندما يتعلق الأمر بتقليل مخاطر ضعف العضلات.

وفي هذا السياق قالت اختصاصية التغذية تريستا بيست إنه بين عامة الناس، غالباً ما يتم انتقاد الأنظمة الغذائية التي تفتقر إلى البروتين الحيواني، على الرغم من أنه لا أساس لصحة تلك الانتقادات، خاصة إذا علمنا أن النظام الغذائي النباتي سيكون له نتائج صحية أفضل من النظام الغذائي القائم على الحيوانات في المقام الأول.

كما أشارت بيست إلى أنه من المنطقي أن يؤدي اتباع نظام غذائي نباتي غني بالبروتينات النباتية إلى نتائج إيجابية في تقوية العضلات والعظام، موضحة أن الاختلاف الأساسي في البروتينات الحيوانية والنباتية هو الأحماض الأمينية التي يحتويها معظمها.

وأضافت أن البروتين يتكون من 20 حمضاً أمينياً، 9 منها يجب أن يتم تناولها من خلال مصادر خارجية لأن الجسم لا يستطيع صنعها بمفرده، ولكن يجب العلم أن البروتينات الحيوانية تحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية التسعة بينما لا تحتوي معظم البروتينات النباتية إلا على القليل منها، لذلك يجب تناول عدة أنواع البروتينات النباتية سوية لجمع مختلف الأحماض الأمينية.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

×