النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

ماهو مرض الذئبة الحمراء وما أهم علاماته وأسبابه

ماهو مرض الذئبة الحمراء وما أهم علاماته وأسبابه
1 / 3
ماهو مرض الذئبة الحمراء وما أهم علاماته وأسبابه
الاطعمة الصحية تساعد في الحد من آثار الذئبة الحمراء
2 / 3
الاطعمة الصحية تساعد في الحد من آثار الذئبة الحمراء
التخلص من الضغوط مهم للوقاية من الامراض المناعية
3 / 3
التخلص من الضغوط مهم للوقاية من الامراض المناعية

ماهو مرض الذئبة الحمراء وما أهم علاماته وأسبابه، بداية يعد مرض الذئبة الحمراء مرض مناعي ذاتي مزمن يؤدي إلى التهاب في أنسجة الجسم المختلفة، ويمكن أن يؤثر في أي جزء من الجسم وهنا تكمن الخطورة، وفي التالي نتعرف على أعراضه وأسبابه.

أعراض مرض الذئبة الحمراء:

تتفاوت الأعراض من شديدة إلى منخفضة من حين لأخرى عند البعض و البعض الآخر تستمر معه الأعراض دون تغير و السبب في ذلك غير معروف و من أعراضها الرئيسية:

ماهو مرض الذئبة الحمراء وما أهم علاماته وأسبابه

  • آلام المفاصل والعضلات.
  • الإرهاق الشديد المزمن.
  • الصداع.
  • تقرحات الفم.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • تساقط شعر.
  • الطفح الجلدي على الأنف والخدين.
  • حساسية للضوء (تتسبب في طفح جلدي عند التعرض للضوء).
  • تورم أجزاء مختلفة من الجسم: الرئتين والقلب والكبد والمفاصل.

أسباب مرض الذئبة الحمراء:

تحدث أمراض المناعة الذاتية عندما يهاجم الجهاز المناعة في الجسم أنسجته الخاصة ؛ لكن السبب غير معروف، ولكن يعتقد أنها مرتبطة بالعوامل البيئية والوراثية والهرمونية . كما أن الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي للذئبة قد يصابون بالمرض عندما ظهور محفزات والتي تشمل:

  • أشعة الشمس .
  • بعض الأدوية ( مثل : أدوية ضغط الدم ، والأدوية المضادة للصرع والمضادات الحيوية ).
  • العدوى.

عوامل الخطورة:

  • الجنس، حيث يكون أكثر شيوعاً لدى النساء.
  • العمر، على الرغم من أنها تؤثر في جميع الأعمار، إلا أنها غالباً ما يتم تشخيصها بين عمر 45-15سنة.
  • التاريخ العائلي.
  • الضغوط النفسية.
  • الإجهاد البدني .

علاج مرض الذئبة الحمراء:

علاج مرض الذئبة الحمراء:

على الرغم من أهمية الأدوية في السيطرة على المرض إلا أنه يمكن المساعدة في التحكم بالأعراض وتقليل تطورها من خلال:

  • استخدم واق من الشمس مع عامل الوقاية 50 ph.
  • تنظيم جدول المهام اليومية لتجنب الشعور بالإرهاق الشديد.
  • محاولة ممارسة الرياضة.
  • استخدام تقنيات للاسترخاء و التحكم بالضغوط  فالتوتر يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الأعراض
  • تجنب التعرض مباشرة للشمس ويجب ارتداء قبعة.
  • تناول نظام غذائي صحي ومتوازن غني بفيتامين د والكالسيوم.
  • تجنب التدخين.
  • تجنب قضاء الكثير من الوقت في غرف تحوي مصابيح فلورسنت.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

×