النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

دراسة: العلاقة بين طول ساعات العمل وضغط الدم

ارتفاع الضغط من مضاعفات العمل لساعات طويلة
1 / 3
ارتفاع الضغط من مضاعفات العمل لساعات طويلة
ارتفاع ضغط الدم يضر القلب
2 / 3
ارتفاع ضغط الدم يضر القلب
العلاقة بين طول ساعات العمل وضغط الدم
3 / 3
العلاقة بين طول ساعات العمل وضغط الدم

فرضت الحياة الحديثة على الإنسان بالرغم من مميزاتها ضغوطات عدة منها السرعة وكثرة المهام وطول ساعات العمل، ووجدت البحوث الطبية تزايد في الإصابة بعدد من الأمراض المزمنة نتيجة لنمط الحياة الحديث ومنها أمراض القلب والسكري، وهاهي دراسة تفيد أن ضغط الدم بات من ضمن الأمراض التي يسببها طول ساعات العمل، إليكم التفاصيل.

العمل وضغط الدم:

جاء في دراسة حديثة نُشرت في مجلة Hypertension الصادرة عن جمعية القلب الأمريكية، أن الأشخاص الذين يقضون ساعات طويلة في مكان العمل هم أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم، فإن العمل لمدة 49 ساعة أو أكثر كل أسبوع كان مرتبطًا بنسبة 70 % من احتمالية الإصابة بارتفاع ضغط الدم "المقنع" ، واحتمال أكبر بنسبة 66 % للإصابة بارتفاع ضغط الدم المستمر.

ارتفاع ضغط الدم يضر القلب

كانت النتائج صحيحة لكل من الموظفين من الرجال والنساء وتم أخذها في الاعتبار لمتغيرات مثل إجهاد الوظيفة والعمر والجنس والمستوى التعليمي والمهنة وحالة التدخين ومؤشر كتلة الجسم (BMI) وعوامل صحية أخرى.

طول ساعات العمل والضغط:

قال المؤلف الرئيسي للدراسة كزافييه تروديل ، الأستاذ المساعد في قسم الطب الاجتماعي والوقائي بجامعة لافال في كيبيك بكندا: يرتبط ارتفاع ضغط الدم المقنع والمستمر بارتفاع مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

واشتملت الدراسة التي استمرت خمس سنوات على ثلاث موجات من الاختبارات - في السنوات الأولى والثالثة والخامسة، إجمالاً ، كان ما يقرب من 19% من العمال يعانون من ارتفاع ضغط الدم ، بما في ذلك الموظفين الذين كانوا يتناولون بالفعل أدوية ارتفاع ضغط الدم، وكان أكثر من 13 % من العمال يعانون من ارتفاع ضغط الدم المقنع ولا يتلقون علاجًا لارتفاع ضغط الدم.

×