دراسة: السبانخ وتأثيره على سرطان القولون

 السبانخ وتأثيره على سرطان القولون
1 / 3
السبانخ وتأثيره على سرطان القولون
السبانخ يعزز صحة القولون
2 / 3
السبانخ يعزز صحة القولون
السبانخ يقي من الاصابة بسرطان القولون
3 / 3
السبانخ يقي من الاصابة بسرطان القولون

سرطان القولون مرض خطير يصنف رابع أكثر أنواع السرطانات شيوعًا وثاني سبب للوفيات المرتبطة بالسرطان، ويصيب السرطان القولون ويسبب خلل في وظائفه ويرافق الإصابة به عدد من الأعراض المؤلمة، لذى فإن الأطباء والمختصون يسعون إلى إيجاد ما يقي من الإصابة به، وفي هذا الصدد وفي دراسة بحثت في فوائد السبانخ هذا النبات الأخضر الغني بعناصر غذائية مهمة، وجدت الدراسة أن تناوله يمكن أن يساهم في الوقاية من سرطان القولون.. إليكم التفاصيل.

دراسة: السبانخ وتأثيره على سرطان القولون

السبانخ والسرطان:

يعرف أن تناول الخضراوات والألياف الخضراء يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة تصل إلى 50%، وأكثر أنواع الخضروات التي تحقق ذلك هو السبانخ .

وفي تأكيد على ذلك أوضحت دراسة طبية نشرها موقع "اليوم السابع" صدرت عن مركز العلوم الصحية بجامعة تكساس الأمريكية، أن تناول السبانخ بعد أن يمنع الإصابة بسرطان القولون.

وأكد الباحثون أن السبانخ يساعد في الوقاية من السرطان لدى هؤلاء المرضى عن طريق تأخير الحاجة إلى استئصال القولون والعلاج الدوائي لفترات طويلة، ووجد الباحثون أن قمع الورم عن طريق السبانخ ينطوي على زيادة التنوع في ميكروبيوم الأمعاء (الميكروبات المفيدة)، كما وجدوا أيضًا أن الأحماض الدهنية المرتبطة بتنظيم الالتهاب، قد تم رفعها إلى مستوى مفيد بعد اتباع نظام غذائي غنى بالسبانخ.

 السبانخ وسرطان القولون:

أشار الباحثون إلى أن الأشكال الوراثية لسرطان القولون تمثل حوالي 10 إلى !5 %فقط من الحالات، فإن غالبية سرطانات القولون متفرقة، مما يعني أنها ليست مدفوعة باستعداد وراثي موروث من خلال الأسرة، حيث  يمكن أن يؤدي التعرض للمواد المسرطنة من خلال النظام الغذائي، للإصابة  بالزوائد اللحمية في القولون والجهاز الهضمي السفلي في وقت لاحق من الحياة والتي يمكن أن تتطور إلى سرطان، لهذا السبب توصي جمعية السرطان الأمريكية ببدء فحص سرطان القولون في سن 45.

×