هل لقاح فيروس كورونا آمن على مرضى السرطان

هل لقاح فيروس كورونا آمن على مرضى السرطان.
1 / 3
هل لقاح فيروس كورونا آمن على مرضى السرطان.
على مرضى السرطان الالتزام بطرق الوقاية من كورونا حتى بعد تلقي اللقاح
2 / 3
على مرضى السرطان الالتزام بطرق الوقاية من كورونا حتى بعد تلقي اللقاح
لقاح كورونا مهم لمرضى السرطان
3 / 3
لقاح كورونا مهم لمرضى السرطان

هل لقاح فيروس كورونا آمن على مرضى السرطان، هذا السؤال متداول لدى الكثرين منذ بداية ظهور لقاحات كورونا، وبدء إعطائها للجميع في مختلف الدول لتكوين مناعة ضده، ويطرح هذا السؤال لأن مرضى السرطان لديهم مشاكل صحية عديدة كان يعتقد أنها اللقاح يمكن أن يزيد منها، أو قد لا يكون له تأثير بسبب ضعف المناعة لديهم، ومع كثرة الأبحاث حول اللقاحات توصل العلم في هذا الشأن إلى الآتي..

لقاح كورونا مهم لمرضى السرطان

لقاح فيروس كورونا ومرضى السرطان:

في دراسة جديدة نشرها موقع "العين" الإماراتي  وتمت على مجموعة من مرضى السرطان ممن تلقوا جرعتين من لقاح كورونا، وكان متوسط عمر المرضى  63 عاماً، كما كان لدى معظم المرضى 106 سرطانات صلبة، وكان بعضهم مصاباً بأورام الدم الخبيثة، وكان 80% ممن شملتهم الدراسة من البيض، ظهر تطور استجابة مناعية جيدة لدى جميع مرضى السرطان تقريباً بعد مرور ثلاثة إلى أربعة أسابيع من تلقيهم اللقاح، وفقاً للوكالة الآسيوية الدولية للأخبار (إيه إن آي).

وأضافت الوكالة، في تقرير نشر في شهر يوليو 2021، أن 94% من المرضى طورت لديهم أجساماً مضادة لفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض"كوفيد-19"، في حين لم يتم تطوير أجسام مضادة في سبعة مرضى فقط.

وقال المؤلف المشارك في الدراسة، ديمبي شاه، من مركز ميس للسرطان: لم نتمكن من العثور على أي أجسام مضادة للفيروس في هؤلاء المرضى الـ7 فقط، وهذا سيكون له تأثير على خطواتنا المستقبلية، متسائلاً عما إذا كان من الممكن تقديم جرعة ثالثة من اللقاح بعد اكتمال علاج السرطان في بعض المرضى المعرضين لمخاطر عالية.

مناعة مرضى السرطان ضد كورونا:

كما نقلت الوكالة عن كبير الباحثين في الدراسة، التي أجريت من قبل مركز ميس للسرطان وجامعة جنيف، روبن ميسا، قوله: لقد ثبت سابقاً أن مرضى السرطان لا يطورون استجابة مناعية قوية مثل عامة السكان بعد الحصول على اللقاحات أو في حالة الإصابة بأي التهابات أخرى، وبالتالي فإنه من المنطقي افتراض أنه سيكون هناك مجموعات معينة من المرضى المعرضين لخطر كبير ليس لديهم استجابة مناعية للقاحات كورونا.

وتنصح الدراسة المرضى الذين يعانون من سرطانات عالية الخطورة، بضرورة أن يستمروا في اتخاذ الاحتياطات حتى بعد التطعيم، وذلك لأنه من المحتمل أن يكونوا في خطر لأن أجسامهم لم تستجب للتطعيم.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

×