النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

وضعية النوم الأمثل عند ارتفاع ضغط الدم والعلاقة بين النوم وارتفاع الضغط

وضعية النوم الامثل عند ارتفاع ضغط الدم والعلاقة بين النوم وارتفاع الضغط
1 / 4
وضعية النوم الامثل عند ارتفاع ضغط الدم والعلاقة بين النوم وارتفاع الضغط
النوم على الجانب الايسر لا يتسبب بضيق على الاوعية الدموية ورفع ضغط الدم
2 / 4
النوم على الجانب الايسر لا يتسبب بضيق على الاوعية الدموية ورفع ضغط الدم
قلة ساعات النوم تؤدي لارتفاع ضغط الدم
3 / 4
قلة ساعات النوم تؤدي لارتفاع ضغط الدم
يحتاج مرضى ارتفاع ضغط للسيطرة على ارتفاعه قبل النوم
4 / 4
يحتاج مرضى ارتفاع ضغط للسيطرة على ارتفاعه قبل النوم

وضعية النوم الامثل عند ارتفاع ضغط الدم والعلاقة بين النوم وارتفاع الضغط، ويعد ضغط الدم المرتفع من الأسباب الرئيسية وراء الاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية الخطيرة، والتي يمكن أن تؤدي للوفاة في حال عدم تشخيصها وعلاجها في مرحلة مبكرة.

ويشير موقع "مايو كلينيك" الى ان مرضى ارتفاع ضغط الدم يعانون من العديد من المشاكل،

منها الصداع، وضيق التنفس، ونزف الأنف، لكن هذه العلامات والأعراض لا تظهر إلا في حالة ارتفاع ضغط الدم لدرجة خطيرة تهدد حياة الشخص.

كما يشعر مرضى ارتفاع ضغط الدم بالأرق وعدم القدرة على النوم بشكل جيد، كذبك فإن وضعية النوم قد تزيد من حدة هذه الأعراض. لذا يحتاج هؤلاء المرضى لمعرفة وضعية النوم الأمثل لهم، كما نتعرف سوياً على العلاقة التي تربط بين النوم وارتفاع ضغط الدم.

وضعية النوم الامثل عند ارتفاع ضغط الدم

يحتاج مرضى ارتفاع ضغط للسيطرة على ارتفاعه قبل النوم

يشير موقع "ويب طب" إلى أن وضعية النوم لها تأثير مباشر على مستويات الضغط عند الإنسان، وبالتالي ينصح مرضى ارتفاع ضغط الدم بالنوم على الجانب الأيسر في حال المعاناة من مشاكل ضغط الدم المرتفع.

والنوم على الجانب الأيسر للجسم يساعد في تخفيف الضغط الحاصل على الأوعية الدموية التي تعيد الدم إلى عضلة القلب، وهي موجودة في الجانب الأيمن من الجسم. وبالتالي فإن النوم على الجانب الأيمن قد يزيد من الضغط عليها، مما يؤدي لإبطاء الدورة الدموية وارتفاع ضغط الدم. 

ووضعية النوم الامثل عند ارتفاع ضغط الدم تكون على الشكل التالي:

  • وضع الجسم والرأس والجذع على الجانب الأيسر.
  • وضع الذراع تحت الجسم أو مدها قليلاً للأمام مع الضغط القليل على الكتف الأيسر.
  • تكديس الأرجل فوق بعضها أو وضعها على شكل متعرج، وسحب الركبتين نحو الجزء العلوي للجسم.

إنما ينصح مرضى ارتفاع ضغط الدم بالسيطرة على هذا الإرتفاع قبل التوجه للنوم واختاذ هذه الوضعية، كون ترك الضغط مرتفعاً يمكن أن يولَد مضاعفات صحية خطيرة.

تجدر الإشارة إلى أن اهمية النوم على الجانب الأيسر للحامل وذلك لتفادي ارتفاع ضغط الدم لديها، كون الجنين داخل الرحم يزيد من الضغط على أعضاء الأم الداخلية، ما قد يسبب مشكلات في الدورة الدموية لديها. وبالتالي يساعد النوم على الجانب الأيسر في تنشيط الدورة الدموية والتقليل من ارتفاع ضغط الدم.

العلاقة بين النوم وارتفاع الضغط

قلة ساعات النوم تؤدي لارتفاع ضغط الدم

النوم هو الطريقة الطبيعية للجسم لتنظيم مستويات هرمونات التوتر التي تتسبب بارتفاع ضغط الدم، كما يحافظ على وظائف أعضاء الجسم المختلفة.

لكن قلة النوم وتراجع جودته، يمكن أن تبقي هذه المستويات مرتفعة في الجسم ما يزيد من خطر الاصابة بالالتهاب وتضييق الأوعية الدموية وصولاً إلى ارتفاع ضغط الدم. لذا يشدد الخبراء على ضرورة إيلاء مرضى ارتفاع ضغط النوم أولوية كبيرة بهدف تقليل مستويات التوتر وتحسين الصحة بشكل عام.

مشددين على ضرورة النوم لمدة لا تقل عن 8 ساعات لتحقيق هذه الغاية وتجنب ارتفاع ضغط الدم الخطير.

×