هل الصيام يخفف من الاضطرابات الجلدية

هل الصيام يخفف من الاضطرابات الجلدية

هل الصيام يخفف من الاضطرابات الجلدية

الصيام يقضي على البثور البشعة في البشرة

الصيام يقضي على البثور البشعة في البشرة

الصيام يخفف العديد من الاضطرابات الجلدية مثل الاكزيما

الصيام يخفف العديد من الاضطرابات الجلدية مثل الاكزيما

شرب الماء وتناول الطعام الصحي يعزز صحة البشرة اثناء الصيام

شرب الماء وتناول الطعام الصحي يعزز صحة البشرة اثناء الصيام

هل الصيام يخفف من الاضطرابات الجلدية، وكما للصيام فوائد صحية عدة فإن له فوائد جلدية لا نظير لها وتستحق الاضاءة عليها أيضاً خصوصاً لمن يعانون من اضطرابات مزعجة في الجلد.

والاضطرابات الجلدية هي امراض تصيب الجلد نتيجة أسباب عدة، كما قد تكون مؤشرًا لأمراض داخلية يعاني منها الانسان دون معرفته. وقد تحدث الاضطرابات الجلدية نتيجة أمراض وراثية، أو أمراض التهابية، أو سرطانات حميدة أو خبيثة، أو بسبب اضطرابات هرمونية. كما تؤثر الحالة النفسية للشخص على صحة الجلد.

الصيام يقضي على البثور البشعة في البشرة

هل الصيام يخفف من الاضطرابات الجلدية

وجدت دراسات عدة، بعض الأدلة التي تثبت وجود علاقة بين الصيام وتخفيف حدة الاضطرابات الجلدية، خصوصاً لجهة تغيير نمط الحياة الغذائي والحياتي.

منها دراسة أجريت على نحو 108 أشخاص يعانون من مرض الصدفية وهو مرض جلدية، تراوحت شدته لديهم بين المتوسطة الى الحادة. وتبين بعد صيام شهر رمضان كاملاً، انخفاض انتشار المرض ودرجته بشكل حاد لدى المشاركين في الدراسة.

كما كشفت دراسة أخرى ان 37 شخصاص ممن عانوا من التهاب المفاصل الصدفي، قد شهدوا تحسناً في الاعراض بعد الصيام لفترة قصيرة.

ما هي فوائد الصيام على البشرة

يسهم الصيام في تنظيف الجسم من السموم بشكل عام، ما يؤدي لانقاص الوزن والنوم الجيد والاسترخاء فضلاً عن نضارة البشرة ونقاوتها نتيجة الاقلاع عن تناول الاطعمة الضارة في الايام العادية والتركيز على تناول الطعام الصحي المطهو منزلياً وتجنب المشروبات الغازية والالتزام بشرب الماء فقط.

ومن فوائد الصيام الاخرى على البشرة:

  • تخفيف الامراض الجلدية: خاصة امراض الصدفية والاكزيما وهي من امراض الجلد المزمنة. ويعود السبب في ذلك لتحسن عادات تناول الطعام وانخفاض مستوى الهرمونات المحفزة للالتهابات.
  • القضاء على البثور: التي يعاني منها الكثيرون في مراحل عمرية مختلفة ابرزها مرحلة الشباب. وعادة ما تظهر البثور نتيجة انسداد المسام بسبب الافرازات الكثيفة للبشرة، في حين ان الصيام يحد من هذه الافرازات بشكل كبير.
  • تهدئة البشرة: يؤثر سوء التغذية او اتباع نظام غذائي غير صحي، في حالة البشرة العامة ويجعلها عرضة للامراض والالتهابات الجلدية. ويسهم الصيام في تهدئة التهابات البشرة، من خلال خفض مستويات بعض الهرمونات التي تعمل على زيادة التهاب الجسم بشكل كبير، وتحسين العادات الغذائية.
  • تقوية المناعة وتأثيرها على صحة الجلد: يعمل الصيام على تقوية مناعة الجسم ومقاومة العدوى البكتيرية والفطرية، ما ينعكس إيجاباً على صحة الجلد ويحول دون ظهور العديد من مشاكل الجلد المعروفة.

كيف نحافظ على بشرة صحية اثناء الصيام

لضمان الحفاظ على البشرة صحية ونضرة، والحد من الاضطرابات الجلدية التي يتعرض لها الجلد، ينصح باتباع النصائح التالية اثناء الصيام:

  • اتباع نظام غذائي صحي يعتمد بشكل خاص على الاطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن مثل الخضروات والفواكه.
  • شرب الماء بكمية كبيرة بين وجبتي الافطار والسحور، لضمان ترطيب الجسم والبشرة ومنع جفافها وشحوبها.
  • تقليل التعرض للشمس خاصة في أوقات الذروة، واستخدام واقي الشمس في حال الخروج.
  • النوم لساعات طويلة وعدم السهر لاوقات متأخرة.
  • العناية بصحة البشرة وتنظيفها وتطهيرها بشكل يومي.
  • الاقلاع عن التدخين وتقليل التوتر والضغط النفسي الذي ينعكس سلباً على صحة الجلد.