ماهي الاعضاء الاكثر تأثرا بفيروس كورونا الجديد

فيروس كورونا يؤثر على صحة الكلى

فيروس كورونا يؤثر على صحة الكلى

ماهي الاعضاء الاكثر تأثرا بفيروس كورونا الجديد

ماهي الاعضاء الاكثر تأثرا بفيروس كورونا الجديد

فيروس كورونا يضر القلب ويؤثر عليه

فيروس كورونا يضر القلب ويؤثر عليه

ماهي الاعضاء الاكثر تأثرا بفيروس كورونا الجديد، كثيرة هي الدراسات التي نشرت حول تأثير كورونا على كل عضو من أعضاء الجسم، والمؤسف معرفته أن التأثيرات وصلت لمعظم أعضاء وأجهزة الجسم، وأثبتت الدراسات أن كورونا لا يقتصر تأثيره على الرئتين فقط، وعن ذلك جاء تقرير في موقع "صحتي" أفاد بالتالي.

ماهي الاعضاء الاكثر تأثرا بفيروس كورونا الجديد

ماهي الاعضاء الاكثر تأثرا بفيروس كورونا الجديد:

  • الجهاز التنفسي: ينتشر الفيروس أولاً في الجهاز التنفسي العلوي - الأنف والفم والحلق – ثم يصل إلى عمق الأكياس الهوائية الدقيقة في الرئتين، مسببًا مجموعة من الاعراض يمكن أن تستمر حتى بعد الشفاء منه مثل السعال وضيق النفس.
  • الدماغ: وجدت دراسة نشرت في JAMA Neurology أن أكثر من 36 % من 214 مريضاً في ووهان، الصين، عانوا من أعراض عصبية أثناء اصابتهم بفيروس كورونا. كانت الدوخة والصداع من بين الأعراض الأكثر شيوعاً، كما تم الإبلاغ عن حالات من السكتة الدماغية وفقدان حاسة التذوق والشم.

كما أظهرت دراسة ألمانية حديثة أن فيروس كورونا المستجد  المسبب لمرض كوفيد 19، يؤثر على صحة الدماغ ويسب التهابات في الدماغ، وقد يكون ذلك أحد أسباب الوفاة بعد الإصابة بالفيروس.

  • القلب:  يمكن أن تؤدي الجلطات الدموية الناتجة عن فيروس كورونا إلى سد الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى حدوث نوبة قلبية. ويمكن أن يسبب كورونا التهاب عضلة القلب، ويمكن أن يسبب أيضاً مشاكل قلبية مؤقتة أو دائمة، بما في ذلك عدم انتظام ضربات القلب وفشل القلب التدريجي وحتى الموت القلبي المفاجئ.

كما وجدت دراسة طبية حديثة أدلة على أن المتعافين من المرض عرضة للمعاناة في المستقبل من مشكلات في القلب رغم مرور فترة طويلة على إصابتهم، وقال العلماء المشاركون في الدراسة، التي أجريت في جامعة واشنطن، إن بعض المتعافين من كوفيد-19 قد يعانون من ظهور أعراض مشكلات قلبية، مثل ضيق التنفس وألم الصدر وخفقان القلب.

  • الكلى: عندما يدخل فيروس كورونا الجسم لأول مرة، يمكن أن يؤدي إلى استجابة مناعية عامة تطلق بروتينات تسمى السيتوكينات، والتي تسبب عاصفة من تلف الخلايا والأعضاء والأنسجة. يمكن للفيروس أيضاً أن يشق طريقه مباشرة إلى الكلى عن طريق الارتباط مباشرة بمستقبلات الكلى، كما ورد في مجلة الجمعية الدولية لأمراض الكلى.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.