تقرير يشرح اسباب تراجع الانفلونزا هذه السنة

تراجع ملحوظ للانفلونزا هذا العام في ظل اجراءات الوقاية من كورونا

تراجع ملحوظ للانفلونزا هذا العام في ظل اجراءات الوقاية من كورونا

تسجيل مستويات متدنية للانفلونزا في الولايات المتحدة وغيرها من الدول

تسجيل مستويات متدنية للانفلونزا في الولايات المتحدة وغيرها من الدول

الاجراءات الاحترازية بسبب كورونا خففت من حدة الانفلونزا الموسمية

الاجراءات الاحترازية بسبب كورونا خففت من حدة الانفلونزا الموسمية

ضرورة اخذ لقاح الانفلونزا للحد من الضغط على الجسم الطبي

ضرورة اخذ لقاح الانفلونزا للحد من الضغط على الجسم الطبي

مع قدوم فصل الخريف رسمياً اليوم 21 سبتمبر، بات التوجس والخوف من الانفلونزا في خضم ازمة كورونا أكبر وأكثر حدة. كون الانفلونزا الموسمية لا تخلو من الضرر على الصحة ويمكن ان تتسبب بالوفيات لدى البعض.

لكن وفي سابقة فريدة هذا العام، يبدو ان الناس لن يصبحوا ضحايا لعدوى الانفلونزا كما في السنوات السابقة، مع تسجيل مستويات متدنية لهذا المرض التنفسي نتيجة التدابير التي تتخذها الدول حول العالم للوقاية من الاصابة بعدوى فيروس كورونا.

هذا ما أعلنه تقرير امريكي نشره موقع Live Science الامريكي، فما هي تفاصيل هذا التقرير المثير للاهتمام؟

تراجع عدوى الانفلونزا هذا العام والسبب..

بحسب ما نقل موقع "الإمارات اليوم" عن "العربية.نت"، فإن التقرير الجديد الصادر عن المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أشار الى أن فريقاً من الباحثين لاحظوا تراجع نشاط الإنفلونزا في الولايات المتحدة لأدنى مستوياته تاريخياً في الوقت الحالي.

كما ان البيانات من النصف الجنوبي من الكرة الأرضية، الذي دخل في فصل الشتاء، أظهرت عدم انتشار عدوى الانفلونزا بشكل عملي.

لكن عدم وجود شيء مؤكد فيما يتعلق بموسم الانفلونزا خصوصاً خلال الموجة الثانية المتوقعة من وباء كوفيد-19، دفعت الخبراء للتوصية بضرورة الاستعداد واتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة لتجنب الاصابة بالعدوى سواء من الانفلونزا او فيروس كوفيد-19 خلال فصلي الخريف والشتاء. وأول هذه الاجراءات، الحصول على لقاح الانفلونزا.

كذلك تطرق التقرير لانخفاض ملحوظ في نشاط الانفلونزا في الولايات المتحدة الامريكية بشكل كبير خلال شهر مارس الماضي، بالتزامن من انتشار كوفيد-19 في معظم انحاء البلاد.

ويرجح الخبراء ان اغلاق المدارس والحجر المنزلي والتباعد الجسدي وارتداء الكمامات، كلها عوامل ساعدت في تراجع حدة الانفلونزا. كما بقي نشاط الانفلونزا منخفضاً خلال فصل الصيف.

ويؤكد الباحثون في المركز الامريكي ان استمرار هذه الاجراءات والحصول على لقاح الانفلونزا، سيقلل بالتأكيد من خطر الاصابة وتخفيف العبء عن الجسم الطبي. كما ان معدلات الانفلونزا في الولايات المتحدة قد تبقى منخفضة او ربما يتأخر موسم الانفلونزا في الولايات المتحدة عما كان يحصل في السنوات الماضية.

ويتحدث الباحثون عن امكانية التوجه مستتقبلاً لتطبيق بعض الاجراءات الاحترازية الخاصة بجائحة كورونا خلال المواسم التي تشهد نشاطاً مرتفعاً لفيروس الانفلونزا، خصوصاً لدى الفئات الاكثر عرضة للاصابة بمضاعفات الانفلونزا.

لقاح الانفلونزا المرسمية هل يعزز المناعة ضد كورونا

نفى الدكتور حسام التتري، استشاري طب الاطفال والامراض المعدية والمناعية بمركز القلب الطبي في مدينة العين، افراد المجتمع لأخذ لقاح الانفلونزا الموسمية هذا العام، لمساعدة الاطباء على محاربة وباء كورونا على جبهة واحدة وليس على جبهتين.

نافياً في الوقت عينه، وجود أي علاقة بين تطعيم الأنفلونزا وتعزيز الجهاز المناعي ضد فيروس «كورونا»، ومضيفاً ان هذا التطعيم قد يحمي الإنسان من أعراض ومضاعفات قد تثير الشكوك حول إمكانية إصابته بالفيروس.

فيما اعلن الدكتور شريف فايد، استشاري الأمراض الصدرية في مستشفى الزهراء بدبي، من ان مصل الأنفلونزا الموسمية يسهم بشكل كبير في خفض معدلات الإصابة بنزلات البرد، كما يقلل من حدة أعراضها بشكل كبير.

موضحاً أن مصل الأنفلونزا الموسمية تصدره منظمة الصحة العالمية بعد رصد أكثر ثلاثة فيروسات انتشاراً وقوة خلال العام السابق، حيث تقوم شركات الأدوية بتصنيعه ليتعامل معها المصل المحدث كل عام.