اعراض مرض نقص المناعة الاولية في الجسم

اعراض مرض نقص المناعة الاولية في الجسم

اعراض مرض نقص المناعة الاولية في الجسم

تكرار العدوى وعدم علاجها يؤدي لنقص المناعة الاولية في الجسم

تكرار العدوى وعدم علاجها يؤدي لنقص المناعة الاولية في الجسم

التهاب المفاصل الروماتويدي من اعراض مرض نقص المناعة الاولية

التهاب المفاصل الروماتويدي من اعراض مرض نقص المناعة الاولية

اتباع عادات صحية من الطعام والرياضة يقي من نقص المناعة الاولية

اتباع عادات صحية من الطعام والرياضة يقي من نقص المناعة الاولية

تجنب الضغط والتوتر يقي من نقص المناعة الاولية في الجسم

تجنب الضغط والتوتر يقي من نقص المناعة الاولية في الجسم

اعراض مرض نقص المناعة الاولية في الجسم، وبحسب ما جاء على موقع "مايو كلينيك" هو مرض يطلق عليه ايضاً اضطرابات المناعة الاولية او اضطرابات العوز المناعي يؤدي لاضعاف الجهاز المناعي ويسمح بحدوث العدوى ومشكلات صحية أخرى.

ويولد العديد من الاشخاص المصابين باضطرابات العوز المناعي الأولي ويفتقدون لبعض الدفاعات المناعية عن الجسم، أو يكون الجهاز المناعي لا يعمل بطريقة فعالة، ما يعرَض الجسم للإصابة بالجراثيم التي يمكن أن تسبب العدوى.

قد تكون بعض أشكال اضطرابات العوز المناعي الأولي بسيطة لدرجة أنها قد لا تكون ملحوظة لعدة سنوات. فيما أن أنواعاً أخرى من هذا الاضطراب قد تكون شديدة بما يكفي ليتم اكتشافها بعد ولادة الطفل المصاب مباشرة.

اعراض مرض نقص المناعة الاولية في الجسم

يشير موقع "مايو كلينيك" الى ان العدوى المتكررة او المستمرة لوقت أطول ويصعب علاجها، هي اكثر المؤشرات لمرض نقص المناعة الاولية.

وتختلف اعراض مرض نقص المناعة الاولية في الجسم بحسب نوع الاضطراب ومن شخص لآخر. الا ان اكثر اعراض هذا المرض الشائعة هي التالية:

•    تكرار التهاب الرئة، أو التهاب القصبات، أو التهاب الجيوب الأنفية، أو التهابات الأذن، أو التهاب السحايا أو التهابات الجلد.

•    التهاب وعدوى الأعضاء الداخلية.

•    اضطرابات الدم، مثل انخفاض عدد الصفائح الدموية أو فقر الدم.

•    مشاكل الهضم، مثل التقلصات المؤلمة، وفقدان الشهية، والغثيان والإسهال.

•    تأخر النمو والتطور.

•    الاضطرابات المناعية الذاتية، مثل الذئبة، أو التهاب المفاصل الروماتويدي أو السكري من النوع الأول.

اسباب مرض نقص المناعة الاولية في الجسم

بعض اضطرابات نقص المناعة الأولي وراثية حيث ينتقل من أحد الوالدين أو كليهما. ويمكن ان تسبب مشاكل الشفرة الوراثية التي تعمل كمخطط لإنتاج خلايا الجسم (الحمض النووي)، العديد من العيوب في الجهاز المناعي.

وهناك أكثر من 300 نوع من اضطرابات نقص المناعة الأولي، ويعمل الباحثون على وامصلة الابحاث لكشف المزيد منها.

ويشكل التاريخ العائلي لاضطراب نقص المناعة الاولي عامل الخطر الوحيد المعروف، وهو ما يزيد من خطر الاصابة بالحالة. وفي هذه الحالة، ينصح بطلب المشورة الوراثية في حال التخطيط لتكوين أسرة وانجاب الأطفال.

الوقاية من مرض نقص المناعة الاولية في الجسم

للأسف، لا توجد طريقة مثالية للوقاية من اضطرابات المناعة الاولية كونها عيوب وراثية، لكن يمكن اتخاذ الخطوات التالية للوقاية من العدوى في حال اصابة الاطفال بضعف الجهاز المناعي:

•    اتباع عادات صحية جيدة لجهة غسل اليدين بعد استخدام المرحاض وقبل تناول الطعام.

•    العناية بالاسنان وتنظيفها مرتين على الاقل يومياً.

•    تناول الطعام الصحي للوقاية من العدوى.

•    ممارسة النشاط البدني والحفاظ على لياقة الجسم.

•    الحصول على قسط كافي من النوم وتنظيم مواعيد النوم والاستيقاظ كل يوم.

•    التحكم بمشاعر التوتر والضغط النفسي وتجنبها قدر الامكان.

•    تجنب التعرض للمصابين بنزلات البرد والامراض المعدية الاخرى وتجنب الزحام.

•    الاستعلام عن التطعيمات التي ينبغي الحصول عليها للوقاية من مرض نقص المناعة الاولية في الجسم.