دراسة: طرق خفض نسب الإصابة بالخرف

التغذية تلعب دوراً رئيسياً في الوقاية من الخرف

التغذية تلعب دوراً رئيسياً في الوقاية من الخرف

النشاط البدني يقي من الخرف

النشاط البدني يقي من الخرف

طرق خفض نسب الإصابة بالخرف

طرق خفض نسب الإصابة بالخرف

الخرف هو أحد الأمراض الشائعة التي تصيب نسبة كبيرة من كبار السن وحتى الشباب، وذلك تبعا لنمط الحياة في العصر الحديث وما به من سوء تغذية وضغوط نفسية وعقلية، وهاهي دراسة تبحث في طرق خفض نسبة الإصابة بمرض الخرف.

طرق خفض نسب الإصابة بالخرف:

التغذية تلعب دوراً رئيسياً في الوقاية من الخرف

توصلت دراسة رئيسية إلى أن مئات الآلاف من الأشخاص يمكنهم التخلص من خطر الإصابة بالخرف خلال مرحلة شيخوختهم من خلال اتباع أسلوب حياة صحي، وفقا لما نشرته "ديلي ميل" البريطانية.

وخلص استعراض شامل للأدلة إلى أنه يمكن تجنب، أو على الأقل تأخير نحو 40% من حالات الإصابة بالخرف بالطرق التالية:

  • تناول كميات أقل من الأطعمة غير الصحية.
  • ممارسة المزيد من الرياضة.
  • الإقلاع عن التدخين و المشروبات الضارة.
  • التعلم المستمر ينشط الدماغ ويقي من الخرف.
  • تفادي تأثير البيئة على الصحة من خلال الخروج للأماكن المفتوحة و البعيدة عن التلوث.
  • الحياة الاجتماعية الجيدة تساهم في الوقاية من الخرف.
  • الحصول على علاج طبي جيد لعوامل خطر مثل ارتفاع ضغط الدم.
  • الحفاظ على وزن مثالي نسبيا.
  • السيطرة على الأمراض المزمنة مثل السكري وضعف السمع.

طرق خفض نسب الإصابة بالخرف

وأكد فريق الباحثين، الذي ضم علماء بريطانيين بارزين عالميًا من جامعة "لندن كوليدج" و"كامبريدج" و"إكستر" و"إدنبره" و"مانشستر"، أن غالبية مخاطر الخرف تعود إلى علم الوراثة وعوامل أخرى لا يمكن السيطرة عليها. لكنهم قالوا إن النتائج الجديدة تظهر أن الناس لديهم اليد العليا في تحديد مصيرهم.