دراسة: آلام الظهر وعلاقتها بفيتامين د

ارتباط فيتامين د بآلام الظهر

ارتباط فيتامين د بآلام الظهر

مصادر فيتامين د الطبيعية

مصادر فيتامين د الطبيعية

نقص فيتامين د يسبب آلام الظهر

نقص فيتامين د يسبب آلام الظهر

تعد آلام الظهر أحد أبرز الحالات الصحية الشائعة، ودراسات عدة بحثت في سببها، وتوصلت إلى أن هنالك أمور عدة تساهم بها، منها طريقة النوم و الجلوس و المشي، والجهد البدني ومشاكل النمو وأمراض العمود الفقري و العظام و المفاصل، إلا أن دراسة جديدة ترى أن هنالك سبب أهم لآلام الظهر، إليكم التفاصيل.

آلام الظهر وفيتامين د:

مصادر فيتامين د الطبيعية

هناك دراسات كبيرة لفتت إلى ارتباط فيتامين "د" بآلام أسفل الظهر، حيث يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات الفيتامين في الدم إلى مشاكل في العظام وبالتالي الآلام أسفل الظهر.

 إذ يساعد فيتامين "د" الذي يطلق عليه أيضاً اسم فيتامين "الشمس" على تنظيم كمية الكاليسيوم والفوسفات في الجسم. وهذه العناصر الغذائية ضرورية للحفاظ على صحة العظام والأسنان والعضلات.

تفاصيل الدراسة:

نقص فيتامين د يسبب آلام الظهر

هذا ما كشفت عنه إحدى الدراسات التي نشرت في صحيفة "إكسبريس" البريطانية والتي أثبتت العلاقة بين مستويات فيتامين "د" وآلام الظهر لدى أكثر من 9000 امرأة مسنة. فقد وجد الباحثون أن أولئك الذين يعانون من نقص الفيتامين كانوا أكثر عرضة لآلام الظهر، بما فيها الحادة التي حدت من أنشطتهم اليومية.

كما درس الباحثون ما إذا كانت مكملات فيتامين "د" يمكن أن تعالج آلام الظهر لدى البالغين الذين يعانون من نقص الفيتامين.

إلى ذلك تم تأكيد هذه الفرضية في دراسة نشرت في مجلة "Journal of Steroid Biochemistry and Molecular Biology"، حيث بحثت التجربة في آثار مكملات فيتامين "د" على آلام الظهر. ووجدت الدراسة أن مكمل فيتامين "د" يقلل من آلام الظهر عند البالغين الذين يعانون من نقص حاد في الوزن والسمنة، حيث يمتص فيتامين "د" في الجسم من خلال التعرض المباشر لأشعة الشمس. ومع ذلك، لا يحصل بعض الأشخاص على ما يكفي من الفيتامين لأن تعرضهم لأشعة الشمس قليل جداً أو معدوم.