هل العالم قاب قوسين وأدنى من لقاح كورونا ؟

لقاح كورونا هل بات قريباً الحصول عليه

لقاح كورونا هل بات قريباً الحصول عليه

يمكن أن يصبح لقاح كورونا جاهزاً للاستخدام نهاية العام الحالي

يمكن أن يصبح لقاح كورونا جاهزاً للاستخدام نهاية العام الحالي

24 لقاح  لفيروس كورونا يخضع للتجارب على البشر

24 لقاح لفيروس كورونا يخضع للتجارب على البشر

تتسارع الابحاث والدراسات والتجارب السريرية في أكثر من دولة حول العالم، للكشف عن لقاح فعال وآمن يقي ملايين الناس من مرض كوفيد 19 الذي تجاوزت اعداد مصابيه عتبة 16 مليون ونصف شخص.

وفي هذا الصدد، أعلنت شركة "مودرنا" الامريكية ان اللقاح الذي تعمل عليه لمحاربة فيروس كورونا المستجد، يمكن أن يصبح جاهزاً للاستخدام بحلول نهاية العام الحالي.

فيما بدأت شركة التكنولوجيا الحيوية الألمانية "بيونتك" وشركة صناعة الأدوية الأمريكية "فايزر" يوم أمس، دراسة عالمية لتقييم لقاحهما الذي يحتل الصدارة بين اللقاحات المحتملة لمرض كوفيد-19.

فهل بتنا قاب قوسين وأدنى من الحصول على لقاح كورونا؟

لقاح كورونا بنسخته الامريكية

نقل موقع "سكاي نيوز عربية" عن مسؤولين أميركيون وآخرين في شركة "مودرنا"، إن اللقاح الذي طورته الشركة الأميركية لمكافحة مرض كوفيد-19 يمكن أن يصبح جاهزا للاستخدام على نطاق واسع بحلول نهاية العام.

ويأتي هذا التصريح بعد اعلان شركة صناعة الادوية لتجربة اللقاح على حوالي 30 الف متطوع، أنه آمن وفعال ما يعني تذليل آخر عقبة قبل حصول اللقاح على موافقة الجهات التنظيمية.

وحالياً، يخضع أكثر من 150 لقاحاً مرشحاً لمواجهة فيروس كورونا الجديد لمراحل مختلفة من التطوير، من بينها نحو 24 لقاحاً تخضع للتجارب على البشر.

وفيما تجري التجارب السريرية، تعكف شركات تصنيع الدواء على زيادة الإنتاج لمواجهة الفيروس التاجي الذي لا يزال ينتشر بسرعة في جميع أنحاء العالم.

ووفقاً لمدير المعاهد الوطنية للصحة فرانسيس كولينز، فإنه يمكن أن يكون لدى شركة مودرنا عشرات الملايين من الجرعات الجاهزة إذا ما تم اعتبار اللقاح الذي تعمل عليه آمنا وفعالا.

وأظهرت نتائج دراسة أجريت في مراحل أولية ونشرت نتائجها في وقت مبكر هذا الشهر، أن المتطوعين الذين حصلوا على جرعتين من اللقاح أصبحت لديهم مستويات من الاجسام المضادة التي تقضي على الفيروس تفوق المعدلات التي جرى رصدها لدى أناس تعافوا من المرض.

وأعلنت شبكة الوقاية من مرض كوفيد-19 التخطيط لتجربة سريرية واسعة النطاق للقاح المرشح للقضاء على كوفيد-19 مع ما لا يقل عن 30 ألف مشارك كل شهر خلال فصل الخريف.

اللقاح الأبرز ضد فيروس كورونا في مرحلة الدراسة النهائية

من ناحية اخرى، كشفت شركة التكنولوجيا الحيوية الألمانية "بيونتك" وشركة صناعة الأدوية الأمريكية "فايزر" البارحة، عن نيتهما البدء بدراسة عالمية مهمة للغاية لتقييم اللقاح الذي يحتل الصدارة بين اللقاحات المحتملة لمرض كوفيد-19.

وفي حال نجاح الدراسة، ستتمكن الشركتان من تقديم اللقاح للجهات التنظيمية للحصول على الموافقة، ما يمهد الطريق لامكانية توفير ما يصل إلى 100 مليون جرعة بنهاية عام 2020، و1.3 مليار جرعة بنهاية عام 2021.

ويتم إعطاء كل مريض جرعتين من اللقاح للمساعدة في تعزيز جهازه المناعي، لذا فإن أول 100 مليون جرعة ستكون كافية لتطعيم حوالي 50 مليون إنسان.

ويتوقع إجراء الدراسة في حوالي 120 مكانا على مستوى العالم، يمكن أن تشمل ما يصل إلى 30 ألف مشارك، كما ستشمل المناطق المتأثرة بشدة بالمرض الذي يتسبب فيه فيروس كورونا المستجد.

وفي تصريح لوكالة "رويترز" قالت كاترين جنسين، رئيسة قسم أبحاث وتطوير اللقاحات في شركة فايزر "إن إطلاق تجربة المرحلة 2‭/‬3 خطوة رئيسية للأمام في التقدم الذي نحرزه تجاه توفير لقاح محتمل للمساعدة في محاربة جائحة كوفيد-19".