نصائح لتعزيز الصحة النفسية في عيد الأضحى 2020

نصائح لتعزيز الصحة النفسية في عيد الاضحى 2020

نصائح لتعزيز الصحة النفسية في عيد الاضحى 2020

 استقبال اعداد قليلة من الاصدقاء خلال ايام عيد الاضحى 2020

استقبال اعداد قليلة من الاصدقاء خلال ايام عيد الاضحى 2020

اخصائي الطب النفسي الدكتور كريم فرح

اخصائي الطب النفسي الدكتور كريم فرح

الانشطة المشتركة مع افراد العائلة لبث الروح الايجابية في عيد الاضحى

الانشطة المشتركة مع افراد العائلة لبث الروح الايجابية في عيد الاضحى

الرقص والاجواء المرحة اثناءقضاء عيد الاضحى في المنزل

الرقص والاجواء المرحة اثناءقضاء عيد الاضحى في المنزل

 ممارسة الرياضة مع افراد العائلة لتعزيز الصحة النفسية في عيد الاضحى

ممارسة الرياضة مع افراد العائلة لتعزيز الصحة النفسية في عيد الاضحى

يهل علينا عيد الأضحى 2020 في ظروف استثنائية لم نشهدها من قبل في ظل انتشار جائحة فيروس كورونا.

ورغم  أننا لا نزال نعيش التدابير الوقائية والاحترازاية لمكافحته، خصوصا فرض التباعد الإجتماعي الذي أثرعلى مفاهيم استقبالنا لأيام العيد والإمتناع عن الإستمتاع بأجواء السهرات والمناسبات وتبادل الزيارات في المجمل العام.

إلا أننا نتطلع إلى الحد من الضغوط النفسية التي نمربها وتقليل تفاقم أعراض العزلة المنزلية والشعوربالقلق والتوتر خلال ايام عيد الأضحى 2020.

بناء على ذلك، سنقدم أهم النصائح لتعزيز الصحة النفسية في عيد الأضحى 2020، من خلال توصيات اخصائي الصحة النفسية الدكتور كريم فرح بمستشفى الطب النفسي في القاهرة.

نصائح لتعزيز الصحة النفسية في عيد الاضحى 2020

 ممارسة الرياضة مع افراد العائلة لتعزيز الصحة النفسية في عيد الاضحى

وبحسب ما قاله أخصائي الصحة النفسية الدكتور كريم، لابد من التعايش السلمي قدر المستطاع مع الظروف الإستثنائية التي نعيشها في ظل أزمة كورونا، والأهم بث الروح الإيجابية في المحطين والتركيز على ممارسة الأنشطة المنزلية التي تساهم في تحسين الصحة النفسية دون التقيد بضرورة الخروج والتنزهة خلال أيام عيد الاضحى 2020.

لذا ينصح تعزيز الصحة النفسية في عيد الأضحى 2020 باتباع الطرق التالية

الانشطة المشتركة مع افراد العائلة لبث الروح الايجابية في عيد الاضحى

  • تعزيز فكرة أهمية التواصل الإجتماعي مع العائلة، الأصدقاء وزملاء العمل من خلال الوسائط المتنوعة لوسائل التواصل الإجتماعي المستحدثة خلال أيام عيد الأضحى 2020.
  • إلتفاف العائلة حول الموائد الشهية وخلق الأجواء المرحة خلال أيام عيد الأضحى في المنزل.
  • خلق أنشطة مشتركة بين أفراد العائلة، على سبيل المثال تزيين المنزل، تغيير الديكور، ابتكار ألعاب ترفيهية مشتركة، تتناسب مع أعمار أفراد العائلة خلال أيام عيد الاضحى 2020.
  • إستمتاع أفراد العائلة في عيد الأضحى بمشاهدة الأفلام المتنوعية المسلية والأهم التي يتخللها إثارة الضحك والتسلية لهم.
  • تخصيص أوقات لممارسة الرياضة أوالرقص والاستماع إلى الأغاني المبهجة التي تعزز أجواء عيد الاضحى 2020.
  • استقبال عدد قليل من الأهل والاصدقاء المقربين جدا للاستمتاع معهم في المنزل خلال أيام عيد الاضحى 2020.
  • الابتعاد عن العزلة في الغرفة وجلوس أفراد العائلة مع بعضها البعض لسرد الذكريات الجميلة خلال أيام عيد الأضحى 2020.
  • استغلال أيام عيد الأضحى في ممارسة الهوايات وعرضها على أفراد الأسرة لتحدث معهم حول كيفية تطويرها في المستقبل.
  • ااستغلال ايام عيد الاضحى لإنهاء المنازعات ومحاولة الوصول إلى حلول لها بصفة نهائية، من خلال الحوار الفردي أو الجماعي بين أفراد العائلة.

الرقص والاجواء المرحة اثناءقضاء عيد الاضحى في المنزل

وأخيرا، يستطيع أفراد العائلة الذين يمتلكون السيارات الخروج للتجول جميعهم في أنحاء المدن المجاورة، مع مراعاة الإلتزام بالتباعد الإجتماعي والتدابير الوقائية التي أقرتها الدولة لاستقبال عيد الأضحى دون التفكير السلبي والضغوط النفسية المؤثرة على الصحة بصفة عامة.