متلازمة القلب المكسور تتضاعف بسبب فيروس كورونا

تضاعف متلازمة القلب المكسور بسبب فيروس كورونا

تضاعف متلازمة القلب المكسور بسبب فيروس كورونا

يزيد التوتر والقلق من كورونا من متلازمة القلب المكسور

يزيد التوتر والقلق من كورونا من متلازمة القلب المكسور

متلازمة القلب المكسور هي حالة قلبية مؤقتة ناجمة عن التوتر الشديد

متلازمة القلب المكسور هي حالة قلبية مؤقتة ناجمة عن التوتر الشديد

ينصح الخبراء بتخفيف التوتر لتجنب مضاعفات متلازمة القلب المكسور

ينصح الخبراء بتخفيف التوتر لتجنب مضاعفات متلازمة القلب المكسور

من منا لم يسمع بمتلازمة القلب المكسور، والتي تبين أنها حالة صحية وليست مجرد انكسار عاطفي كما يظن البعض؟

ومتلازمة القلب المكسور هي حالة قلبية مؤقتة غالبا ما تنتج بعد المواقف المسببة للتوتر والعواطف الشديدة، ويمكن أن ينتج عنها اعراض متعددة مثل الم الصدر وضيق التنفس.

وفي ظل أزمة فيروس كورونا الجديد التي ما زال العالم بأسره يعاني منها، وجد الباحثون أن متلازمة القلب المكسور قد تضاعفت أربع مرات خلال هذه الجائحة. فما هي الأسباب وراء هذا التضاعف، وكيف يصف المختصون الحلول؟

تضاعف متلازمة القلب المكسور بسبب فيروس كورونا

بحسب ما نقل موقع "روسيا اليوم" عن صحيفة "الدايل ميل" البريطانية، فإن دراسة أجراها أطباء في Cleveland Clinci في ولاية أوهايو الأمريكية، خلصت إلى أن حالات متلازمة القلب المكسور سجلت زيادة بلغت أربعة أضعاف خلال جائحة كوفيد 19 نتيجة ارتفاع مستويات التوتر.

وأشار الأطباء المشاركون في الدراسة إلى أن حالات اعتلال عضلة القلب الإجهادي، باتت أكثر انتشاراً بين المرضى الذين يعانون من امراض القلب منذ شهر مارس المنصرم.

ويمكن أن تتشابه اعراض المتلازمة الناجمة عن الاجهاد مع اعراض النوبة القلبية من حيث آلام الصدر وضيق التنفس، لكن من دون تسجيل انسداد في الشرايين التاجية الحادة.

ومن الاعراض الاخرى المسجلة لمتلازمة القلب المكسور، تضخم البطين الايسر وعدم انتظام ضربات القلب وانخفاض ضغط الدم والإغماء، فيما سجل الاصابة بصدمة قلبية في بعض الحالات وهي حالة قاتلة في بعض الاحيان حيث لا يستطيع القلب ضخ ما يكفي من الدم لتلبية حاجات الجسم.

وبحسب الدكتورة أنكور كالرا، طبيبة القلب من Cleveland Clinic، فقد تسببت جائحة فيروس كورونا بارتفاع مستويات التوتر عند الناس في جميع انحاء العالم وهو ما يشكل عبئاً متزايداً على عضلة القلب التي تضعف مع ازدياد التوتر.

ويعتقد الخبراء أن الإجهاد البدني والعاطفي يمكن أن يؤدي لإطلاق هرمونات تقلل مؤقتاً من قدرة القلب على الضخ، ما يسبب حدوث إيقاع غير منتظم له. وتعرف هذه الحالة بإسم اعتلال تاكوتسوبو القلبي، وتعني تاكوتسوبو "جرة صيد الأخطبوط" في التعبير الياباني، حيث وقع اكتشاف المرض لأول مرة، وهو ما يمكن أن يشبهه البطين الأيسر الضعيف للقلب لدى الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة.

تفاصيل الدراسة

قام الأطباء خلال الدراسة بفحص 258 مريضاً عانوا من امراض القلب المعروفة بإسم متلازمة الشريان التاجي الحادة في مارس وأبريل من هذا العام. ومن اعراض هذه المتلازمة، ألم الصدر وضيق الجانب الأيسر من الجسم والتعرق والغثيان والقيء وضيق التنفس.

ليجد الباحثون لاحقاً أن معدل حدوث اعتلال عضلة القلب الإجهادي بين المرضى الذين يعانون من متلازمة الشريان التاجي الحادة، ارتفع من حوالي 1.7% إلى 7.8%..

كما أن الأشخاص الذين شخصت إصابتهم بمتلازمة القلب المكسور، عادة ما يبقون في المستشفى لمدة أطول مقارنة بأقرانهم الذين أصيبوا بالمتلازمة قبل تفشي الفيروس التاجي. فيما لم تسجل فروقات في معدل وفيات مرضى المتلازمة قبل وبعد ظهور الوباء.

ونصح غرانت ريد المشارك في الدراسة، وعالم أمراض القلب في Cleveland Clinic ، الذين يعانون من الإرهاق بسبب التوتر ضرورة التواصل مع الطبيب واللجوء لممارسة الرياضة والتأمل والتواصل مع العائلة والاصدقداء، للتخفيف من مستويات القلق المرتفعة.