هل أدوية الضغط تزيد من خطر الاصابة بفيروس كورونا

هل أدوية الضغط تزيد من خطر الاصابة بفيروس كورونا

هل أدوية الضغط تزيد من خطر الاصابة بفيروس كورونا

أدوية الضغط لا تزيد من فرص الإصابة بفيروس كورونا

أدوية الضغط لا تزيد من فرص الإصابة بفيروس كورونا

مرضى الضغط أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بفيروس كورونا

مرضى الضغط أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بفيروس كورونا

هل أدوية الضغط تزيد من خطر الاصابة بفيروس كورونا، هذا ما أثير مؤخرا حيث ذكرت بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن أدوية الضغط ت، خلصت إلى أن ادوية الضغط قد تزيد من مستويات إفراز الجسم لبروتين يسمى ACE2، ويلتصق فيروس كورونا بهذا البروتين عندما يغزو الخلايا البشرية، وبالتالي يزيد من خطورة الإصابة بالفيروس. إلا أن 3 دراسات جديدة نفت الأمر، وجاءت بالتالي.

أدوية الضغط لا تزيد من فرص الإصابة بفيروس كورونا

هل أدوية الضغط تزيد من خطر الاصابة بفيروس كورونا:

وجدت الدراسات الثلاث، التي نشرت في مجلة "نيو إنغلاند" الطبية المرموقة، أن تناول أدوية الضغط "لا يحدث فرقا" بشأن خطر أو شدة الإصابة بفيروس كورونا.

ويتناول بعض الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري من النوع الأول أو الثاني مثل هذه الأدوية، التي تزيد من كمية بروتين ACE2 الموجودة في خلاياهم، من أجل السيطرة على مرضهم.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأطباء في المملكة المتحدة أعطوا وصفات حبوب الضغط نحو 65 مليون مرة العام الماضي، وقد كلفت خدمة الصحة الوطنية أكثر من 100 مليون جنيه إسترليني.

وتشير التقديرات أن حوالي 10 في المئة من الأشخاص في المملكة المتحدة، أي حوالي 6.6 مليون، يأخذون بانتظام حبوب الضغط، لا سيما أولئك الذين يعانون من السكري أو ارتفاع ضغط الدم.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.