فوائد البكاء على الصحة النفسية

النساء أكثر عرضة للبكاء من الرجال

النساء أكثر عرضة للبكاء من الرجال

امتناع الرجال عن كبح البكاء لتحسين صحتهم النفسية

امتناع الرجال عن كبح البكاء لتحسين صحتهم النفسية

فوائد البكاء على الصحة النفسية

فوائد البكاء على الصحة النفسية

 يحسن البكاء الحالة المزاجية عند كبار السن

يحسن البكاء الحالة المزاجية عند كبار السن

 يقلل البكاء التوتر عند الأطفال والمراهقين

يقلل البكاء التوتر عند الأطفال والمراهقين

يعتبر البكاء رد فعل طبيعي عن الأحاسيس والمشاعر الوجدانية التي يمر بها جميع الفئات العمرية دون استثناء، ورغم أن البكاء مرتبط بالقنوات المسيلة للدموع الغنية بالبروتينات المضادة للبكتيريا.

إلا أن البكاء المرافق للمشاعر المختلفة يدل على المستويات العالية من هرمون التوتر مقارنة بالدموع اللإرادية والدموع التي تساعد في الحفاظ على رطوبة العين في كل مرة نقوم فيها برمش العين الطبيعي.

سنتطرقك عزيزتي خلال السطور القادمة إلى التعرف على فوائد البكاء على الصحة النفسية على وجه الخصوص، من خلال اختصاصي الطب النفسي أحمد صلاح بمستشفى الدمرداش في القاهرة، للامتناع عن كبح الدموع والتي يعتقد البعض أنها تشير إلى ضعف الشخصية ولكن هذا اعتقاد خاطئ.

فوائد البكاء على الصحة النفسية

أوضح اختصاصي الطب النفسي الدكتور أحمد، فوائد البكاء على الصحة النفسية في النقاط التالية

 يقلل البكاء التوتر عند الأطفال والمراهقين

  • يهدئ البكاء أعصاب جميع الفئات العمرية دون استثناء.
  • يخلص البكاء الشخص من المشاعر المكبوتة، خصوصا مشاعر الحزن والتوتر.
  • يساهم البكاء في الحصول على مساعدة الآخرين من تخطي سبب البكاء.
  • يقلل البكاء الشعور بالآلم والحزن الشديد.
  • يفرز البكاء هرموني الأوكسيتوسين والإندورفين اللذان يساعدان جميع الفئات العمرية على التخلص من المشاعر السلبية، تعزيز المزاج ودعم هرمون السعادة على الدوام.
  • يساعد البكاء جميع الفئات العمرية على النوم المريح لتخطي الأزمة التي يمرون بها,
  • يحسن البكاء رؤية العين لجميع الفئات العمرية خصوصا كبار السن التي يقل نظرهم مع التقدم في العمر.
  • يدعم البكاء الصحة النفسية بصفة عامة.

حقائق علمية عن فوائد البكاء على الصحة النفسية

 يحسن البكاء الحالة المزاجية عند كبار السن

  • كشفت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية " Emotion"، أن البكاء من شأنه أن ينعكس بالشكل الإيجابي على الصحة العامة والنفسية على حد سواء.
  • أكدت الدراسات الحديثة أن البكاء يخلص الجسم من السموم، يعمل على تقليل التوتر والأمور النفسية الصعبة.
  • أفاد العديد من الباحثون أن البكاء يعمل كآلة تساعد الجسم على عملية التأقلم مع الظروف التي يتعرضون لها وذلك بسبب التغييرات النفسية التي تحدث خلال البكاء.
  • أشارت الدراسات الحديثة أن النساء أكثر عرضة للبكاء من الرجال.
  • أكد الطبيب النفسي البريطاني الشهير هنري مودسلي، أن كبت الحزن وعدم التنفيس عنه بالبكاء، قد يؤذي سريعا سائر أعضاء الجسم.
  • أوضحت الدراسات الحديثة أن البكاء يزيد من معدل التنفس ونبضات القلب بالشكل الطبيعي.

وأخيرا، أكدت دراسة أجراها فريق من علماء النفس من جامعة كوينزلاند بقيادة ليه شارمان، أن آراء الشخص عن البكاء تؤثر على مدى استعداده للبكاء وعلى حالة الشخص النفسية بعد البكاء.