أهمية شرب الماء وترطيب الجسم في رمضان

أهمية شرب الماء وترطيب الجسم في رمضان

أهمية شرب الماء وترطيب الجسم في رمضان

شرب ما بين 8-12 كوبًا من الماء يوميًا في رمضان

شرب ما بين 8-12 كوبًا من الماء يوميًا في رمضان

تقليل استهلاك المشروبات الغنية بالكافيين في رمضان

تقليل استهلاك المشروبات الغنية بالكافيين في رمضان

تناول بذور الشيا مع الحليب على السحور للحفاظ على الترطيب في رمضان

تناول بذور الشيا مع الحليب على السحور للحفاظ على الترطيب في رمضان

تناول الاطعمة الغنية بالماء لضمان ترطيب الجسم في رمضان

تناول الاطعمة الغنية بالماء لضمان ترطيب الجسم في رمضان

اخصائية التغذية الدكتورة دانا الحموي

اخصائية التغذية الدكتورة دانا الحموي

تلعب المياه والسوائل دورًا مهمًا في الحفاظ على لياقة الجسم وصحته. كما تساعد في الحفاظ على درجة حرارة الجسم، وتمنع العدوى، وتوفر العناصر الغذائية للخلايا وتساعد الأعضاء على العمل بشكل صحيح.

في حين أنه من المهم الحفاظ على جسمك رطباً كل يوم، إلا أن هذا يصبح أكثر أهمية خلال شهر رمضان. وعندما يصبح الطقس أكثر دفئًا، يحتاج الجسم للمزيد من الماء لتعويض الماء المفقود بسبب ارتفاع درجة الحرارة. 

وبالنظر إلى أن الصيام في رمضان يعني الانقطاع عن الطعام والماء لساعات طويلة من النهار، فقد يحرم جسمك من الكميات المطلوبة من الماء.

ويمكن أن يؤدي نقص السوائل لمشاكل الجفاف والصداع ومشاكل في الجهاز الهضمي والإمساك والحموضة والعديد من المشاكل الأخرى. لذا من المهم خلال شهر رمضان، اتخاذ تدابير إضافية للتأكد من أن جسمك رطب جيدًا.

تشارك الدكتورة دانا الحموي، أخصائية التغذية السريرية لدى إنديا جيت المحدودة KRBL نصائح حول كيفية الحفاظ على ترطيب الجسم أثناء الصيام.

أهمية شرب الماء وترطيب الجسم في رمضان

تنصحنا الدكتورة دانا باتباع التالي لضمان ترطيب الجسم في رمضان:

•    شرب ما بين 8-12 كوبًا من الماء يوميًا، ويظل هذا على حاله خلال شهر رمضان أيضًا. 

•    تناول الأطعمة الغنية بالسوائل مثل السلطات والحساء والفواكه كونها مصدر كبير للمياه الإضافية. اختاروا الفواكه مثل البطيخ والبرتقال والفراولة، وأضيفوا مكونات غنية بالمياه والغذاء مثل الكينوا والخس والخيار إلى السلطات واستهلاك حساء الحبوب الصحي كل يوم.

•    اضافة نصف ملعقة صغيرة على الأقل من بذور الشيا إلى مشروباتك مثل اللبن وماء الليمون وشاي الأعشاب قدر الامكان. اذ تمتص هذه البذور الصغيرة السائل الذي توضع فيه وتحتفظ بالماء، لذا وأثناء هضم الجسم للبذور، يتم امتصاص الماء ببطء، مما يحافظ على مستوى الماء طوال اليوم. 

وينصح بإضافة بذور الشيا إلى كوب من الحليب وتناولها بشكل خاص خلال وقت السحور، للمساعدة في الحفاظ على رطوبة كافية حتى الإفطار.

•    الماء يأتي أولاً. لا يوجد مشروب يمكن أن يعوض عنه، لأن الماء لا يحتوي على سعرات حرارية. اشربوا 1-2 أكواب من الماء كل ساعة بين الإفطار والسحور.

•    تجنب المشروبات الغازية تمامًا خلال شهر رمضان، كونها ليست فقط غنية بالسعرات الحرارية، بل تحتوي أيضاً على نسبة عالية من السكر.

•    تجنب عصائر الفاكهة خاصة النوع المعبأ في زجاجات. وبدلاً من ذلك، اختاروا العصائر الطازجة ولا تستهلكوا تلك الغنية باللب أو الألياف  بل من الأفضل تناول الفاكهة الغنية بالماء مثل البطيخ والبرتقال عوضاً عن ذلك.

•    تقليل استهلاك المشروبات الغنية بالكافيين كالشاي والقهوة كونها تزيد من ادرار البول. ويجب شرب المزيد من الماء عند تناولها.

•    تجنب الأطعمة المالحة والمخللات والأطعمة المعلبة والأطعمة الأخرى التي تحتوي على مستويات عالية من السكر والملح لأنها تجفف الجسم.

•    الالتزام بالتوجيهات التقليدية القديمة وكسر الصيام بالتمر واللبن أو ماء بدرجة حرارة الغرفة وبعد صلاة المغرب البدء بالوجبة الرئيسية بالحساء أو السلطة.

•    التعود على شرب كمية كافية من الماء من الفترة بين الإفطار والسحور وتقسيم تناول الماء إلى نصف كوب بدرجة حرارة الغرفة كل نصف ساعة، وإضافة الشاي العشبي إليه. مع ضرورة تجنب الماء البارد لأنه قد يؤثر على مناعة الجسم.