توصيات الصحة العالمية الغذائية مع حلول شهر رمضان

توصيات الصحة العالمية الغذائية مع حلول شهر رمضان

توصيات الصحة العالمية الغذائية مع حلول شهر رمضان

الاكثار من الخضروات في رمضان

الاكثار من الخضروات في رمضان

شرب الماء بكثرة في رمضان

شرب الماء بكثرة في رمضان

تناول اللحوم الخالية من الدهون في رمضان

تناول اللحوم الخالية من الدهون في رمضان

تجنب المشروبات الغنية بالكافيين والسكريات في رمضان

تجنب المشروبات الغنية بالكافيين والسكريات في رمضان

مع اقتراب حلول شهر رمضان المبارك أعاده الله على الجميع باليمن والبركات ورفع البلاء المتمثل في فيروس كورونا المستجد عن العالم أجمع، أصدرت منظمة الصحة العالمية مجموعة من الإرشادات المتعلقة بصيام شهر رمضان والمناسك المتعلقة به بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا في العالم.

وفي تقرير للمكتب الإقليمي للمنظمة في منطقة الشرق الأوسط  السبت الماضي، أوصت المنظمة على ضرورة شرب كمية كبيرة من الماء وتناول الأطعمة الغنية بالمياه خلال الصيام في رمضان، إضافة الى الإكثار من شرب الماء بين وجبتي الإفطار والسحور.

وأكد التقرير أن معدلات تعرق الجسم تزيد مع ارتفاع درجات الحرارة المرتفعة، لذا من الضروري شرب السوائل لتعويض ما يفقده الجسم أثناء ساعات النهار بمعدل لا يقل عن 10 أكواب.

تجنب المنبهات والمشروبات الغازية

كما شدد تقرير المنظمة على ضرورة تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين كالقهوة والشاي والمشروبات الغازية، كون الكافيين قد يسبب كثرة التبول وهو ما قد يؤدي إلى الإصابة بالجفاف خلال النهار.

وقال التقرير إن رمضان هذا العام يأتي في أيام حارة، ويمتد الصيام لساعات طويلة، حيث تصل مدة الصيام في المتوسط إلى 15 و 16 ساعة يوميا.

وعليه أكد التقرير على ضرورة البقاء في مكان مظلل وجيد التهوية خلال ساعات الظهيرة، وتجنب التعرض لأشعة الشمس.

وجبة افطار صحية

بالنسبة لوجبة الإفطار التي تعد الوجبة الرئيسية الوحيدة التي يتناولها الصائم بعد كسر الصيام، يوصي تقرير منظمة الصحة العالمية بضرورة تناول وجبة إفطار صحية ومتوازنة لتعويض مستويات الطاقة لدى الأشخاص. ويعد الإفطار على ثلاث تمرات من الطرق التقليدية والصحية لبدء وجبة الإفطار، لأن التمر غني بالألياف.

كما يجب تناول الكثير من الخضروات في وجبة الافطار لتزويد الجسم بالفيتامينات والمغذيات التي يحتاجها، فضلاً عن الحبوب الكاملة التي تمنح الجسم الطاقة والألياف الضرورية لحسن سير الأمعاء وتحسين الهضم ومنع الإصابة بعسر الهضم والتلبك المعوي والإمساك.

كذلك نصحت منظمة الصحة العالمية بتناول اللحوم الخالية من الدهون والدجاج بدون جلد والأسماك سواء كانت مشوية أو مطهوة في الفرن للحصول على حصة جيدة من البروتين الصحي. وتجنب الأطعمة المقلية أو المصنعة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون أو السكر.