لمواجهة كورونا: طالبة جامعية تبتكر كمامة شفافة للصم والبكم

طالبة جامعية تبتكر كمامة شفافة للصم والبكم

طالبة جامعية تبتكر كمامة شفافة للصم والبكم

آشلي خلال عملها على خياطة الكمامة الشفافة

آشلي خلال عملها على خياطة الكمامة الشفافة

آشلي ووالدتها ترتديان الكمامة الشفافة المعدة خصيصاً للصم والبكم

آشلي ووالدتها ترتديان الكمامة الشفافة المعدة خصيصاً للصم والبكم

تتيح الكمامة الشفافة قراءة الشفاه من قبل مرضى الصم والبكم

تتيح الكمامة الشفافة قراءة الشفاه من قبل مرضى الصم والبكم

كمامة شفافة لفئة الصم والبكم لمتابعة أخبار فيروس كورونا

كمامة شفافة لفئة الصم والبكم لمتابعة أخبار فيروس كورونا

تتواصل المبادرات الفريدة والمبتكرة في زمن فيروس كورونا الجديد الذي اجتاح العالم وبات موجوداً في بيوت كافة الناس، وذلك في محاولة لتخفيف آثار هذا الفيروس السلبية على الناس وعلى حياتهم.

ومن هذه المبادرات، قيام طالبة جامعية أمريكية بابتكار كمامة شفافة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، لفئة الصم والبكم كي يكونوا على اطلاع على كافة مستجدات الفيروس كما أوردت مجلة People.

كمامة شفافة لفئة الصم والبكم

المعروف أن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في النطق والسمع، يعمدون لقراءة الشفاه لمعرفة الأخبار وإيصال المعلومات لهم. وفي هذا السياق، جاءت الكمامة الشفافة التي ابتكرتها "آشلي لورانس" من الولايات المتحدة الأمريكية، لسد هذه الثغرة لدى الصم والبكم الذين يحتاجون كغيرهم لمعرفة أخبار فيروس كورونا وكيفية الوقاية منه.

والعمل الجميل الذي قامت به هذه الطالبة الجامعية، ليس الوحيد من نوعه إذ يعمد الناس لصنع الكمامات الواقية من فيروس "كوفيد-19" بعدما شهد العالم نقصاً حاداً في هذه الكمامات الضرورية لمنع استنشاق الرذاذ المتطاير في الهواء من أشخاص مصابين بفيروس كورونا الجديد من خلال العطس والسعال.

نقص الكمامات يخلق أزمة عالمية

تجدر الإشار إلى ان تفشي فيروس كورونا في العالم خلق مشكلة كبيرة لدى معظم الدول، التي تعاني من نقص حاد في عدد الكمامات الطبية والواقية والتي تعد حاجز الدفاع الأول للناس من عدوى فيروس كورونا.

وجاء النقص متساوياً في كافة الدول، المتقدمة منها وغرها ممن تعاني من مشاكل اقتصادية واجتماعية حادة، كدلالة على أن العالم لم يكن مستعداً لوباء من هذا النوع. وقد شهدت الأسواق ارتفاعاً حاداً في أسعار الكمامات، فيما تسابقت الدول للتنازع حول استيراد الكمامات من دول مجاورة مثل الصين.

ويعكف الكثيرون على ابتكار كمامات خاصة بهم في المنازل كما تقوم الحكومات بالطلب من المصانع المختلفة، المساعدة في تصنيع الكمامات التي تحمي الجسم الطبي وعموم الناس من خطر تفشي فيروس كورونا.