ما هي أعراض كورونا الخطيرة التي تتطلب الرعاية الصحية؟

أعراض كورونا الخطيرة التي تتطلب الرعاية الصحية

أعراض كورونا الخطيرة التي تتطلب الرعاية الصحية

ارتفاع درجة الحرارة قد يؤشر على الإصابة بفيروس كورونا

ارتفاع درجة الحرارة قد يؤشر على الإصابة بفيروس كورونا

السعال المتكرر وغير المسبوق أحد اعراض فيروس كورونا

السعال المتكرر وغير المسبوق أحد اعراض فيروس كورونا

يتسبب فيروس كورونا بالاصابة بالالتهاب الرئوي الحاد

يتسبب فيروس كورونا بالاصابة بالالتهاب الرئوي الحاد

تتوالى الأبحاث والدراسات لكشف المزيد عن خبايا فيروس كورونا الجديد، سواء من جهة مصادر الإصابة أو الاعراض المصاحبة له والتي تكشف عن الاصابة بالفيروس القاتل الذي يقترب عدد المصابين به لمليون شخص حول العالم.

ومنذ ظهور الفيروس المعدي نهاية شهر ديسمبر الفائت، كانت الحمى والسعال الجاف وسيلان الانف والتهال الحلق واوجاع الجسم وضيق التنفس من ابرز الاعراض المرافقة له. ومع الوقت تبين أن فقدان حاسة الشم والتذوق واضطرابات الجهاز الهضمي هي اعراض اخرى تنبئ بالإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وفيما أن معظم الأعراض تبدو طفيفة وتعالج بشكل سريع في المنزل من دون اية ادوية حتى او من خلال المتابعة الطبية، إلا أن اعراضاً أخرى قد تصنف تحت خانة الخطيرة وتتطلب الرعاية الصحية الفورية.

أعراض كورونا الخطيرة

تقول منظمة الصحة العالمية ان حوالي واحد من كل 6 أشخاص أصيبوا بالفيروس، لديهم اصابة خطيرة. ويأتي كبار السن والأشخاص الذين يعانون من مشاكل طبية أساسية مثل ارتفاع ضغط الدم أو مشاكل في القلب أو السكري أو أمراض الجهاز التنفسي المزمنة، في مقدمة الاشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالأعراض الخطيرة من فيروس "كوفيد-19".

ونقل موقع "سكاي نيوز عربية" عن هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا، الأعراض المحددة الواجب التحري عنها في حال الشك بالإصابة بالعدوى، وهي:

•    ارتفاع درجة الحرارة، بمعنى أن تشعر بالحرارة عند لمس الصدر او الظهر.

•    السعال المستمر الجديد، بمعنى أن يبدأ الإنسان بالسعال بشكر متكرر وأن السعال لم يكن موجوداً مسبقاً كما اوردت صحيفة "الغارديان" البريطانية.

وبما أن المرض الناجم عن الفيروس هو الالتهاب الرئوي الفيروسي، فلا فائدة من استخدام المضادات الحيوية. كون الادوية المضادة للفيروسات المستخدمة في حالات الانفلونزا العادية لا تعمل مع هذا الفيروس، وحتى الآن يعتمد التعافي من الإصابة على قوة جهاز المناعة في ظل عدم التوصل للقاح له بعد.

هل يجب الذهاب للطبيب في حال ارتفاع الحرارة او السعال؟

الإجابة هي "كلا"، فقد نصحت هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية أي شخص يعاني من الأعراض بضرورة البقاء في المنزل لمدة 7 أيام على الأقل. 

وإذا كان يعيش مع أشخاص آخرين، يجب أن يبقوا في المنزل لمدة 14 يوما على الأقل، لتجنب انتشار العدوى خارج المنزل، وهذا ينطبق على الجميع بغض النظر عما إذا كانوا قد سافروا إلى الخارج أو لا.

وفي حال ساءت الاعراض او استمرت لاكثر من 7 ايام، يجب الاتصال بالطوارئ أو الأطباء.

جدير بالذكر أن فيروس كورونا المستجد يصيب بشكل خاص الرئتين مؤدياً للاصابة بالالتهاب الرئوي الحاد، الذي يمكن أن يؤدي للوفاة لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة او مشاكل في الجهاز التنفسي. 

إضافة الى تسببه بأضرار جسيمة في عضلة القلب وتفاقم الحالة الصحية للمصابين بأمراض القلب، ومؤخراً كشف الباحثون أن فيروس "كوفيد-19" يمكن أن يسبب تلفاً في الدماغ.