ما هي فصيلة الدم الاكثر مقاومة للسرطان ؟

اصحاب فصيلة الدم الاولى اقل عرضة للاصابة بالسرطان

اصحاب فصيلة الدم الاولى اقل عرضة للاصابة بالسرطان

فصيلة الدم الاكثر مقاومة للسرطان

فصيلة الدم الاكثر مقاومة للسرطان

اصحاب فصيلة الدم الثانية عرضة للاصابة بسرطان المعدة

اصحاب فصيلة الدم الثانية عرضة للاصابة بسرطان المعدة

يساعد فحص فصائل الدم على معرفة امكانية الاصابة بالسرطان

يساعد فحص فصائل الدم على معرفة امكانية الاصابة بالسرطان

مع تزايد اعداد المصابين بالسرطان على اختلاف انواعه حول العالم ولكافة الاعمار وعند كلا الجنسين، يتبادر للذهن سؤال محوري مفاده: هل هناك اشخاص معينون اقل عرضة للاصابة بالسرطان من غيرهم؟

الحقيقة ان هذا السؤال لم يعد محط تفكير فقط، بل كان محور بحث طويل قام به باحثون من السويد، ويقوم على تحديد فصيلة الدم الاكثر مقاومة للسرطان.

فما هي هذه الفصيلة وما المزايا التي تتمتع بها لمحاربة السرطان الخبيث الذي يحصد ارواح الملايين حول العالم سنويا؟

فصيلة الدم الاكثر مقاومة للسرطان

الابحاث التي قام بها علماء من معهد كارولينسكا السويدي والتي استمرت زهاء نسصف قرن، وجدت ان اصحاب فصيلة الدم A هم الاقل اصابة بالسرطان مقارنة بغيرهم.

وفصائل الدم وترتبيها على الشكل التالي:

  • الفئة الاولى تحوي مادة A لذا تدعى فصيلة الدم A.
  • الفئة الثانية تحوي مادة B لذا يطلق عليها فصيلة الدم ب.
  • الفئة الثالثة تحوي المادتين A وB لذا تدعى فصيلة الدم AB.
  • الفئة الرابعة لا تحتوي على اي من المواد المذكورة اعلاه لذا تدعى فصيلة الدم O.

وقد عمل العلماء على دراسة ومتابعة ومراقبة حوالي نصف مليون مريض في مستشفيات بريطانيا. وبنتيجة المتابعة، تبين ان الاشخاص اصحاب فصيلة الدم الاولى A هم اقل عرضة للاصابة بمرض السرطان حسبما جاء على موقع "ميديك فوروم".

في حين ان الاشخاص اصحاب فصائل الدم الاخرى مثل فصيلة الدم الثانية، هم اكثر عرضة للاصابة ب سرطان المعدة. اما الاشخاص ذوي الفصيلة الثالثة والرابعة من فصيلة الدم فهم معرضون لخطر الاصابة ب سرطان البنكرياس.

وكان خبراء من المركز الوطني لمعلومات التكنولوجيا الحيوية توصلوا الى نتيجة بحث مفادها ان اصحاب الفئة الاولى من فصيلة الدم هم عرضة للاصابة بالتهاب المعدة ومختلف انواع التقرحات.

ويشير الاطباء الى ان السبب الرئيسي وراء تطور وانتشار الاورام السرطانية هو التدخين والكحول وتناول الادوية غير الستيرويدة المضادة للالتهابات. ويمكن الوقاية من السرطان في حال تم تشخيصه مبكرا، اما العلاج فيختلف حسب نوع السرطان وتبقى الجراحة والعلاج الكيميائي والاشعاعي والعلاج بالهرمونات من ابرز وسائل علاج السرطان.