ما هو ارتفاع ضغط الدم الرئوي ؟

ما هو ارتفاع ضغط الدم الرئوي

ما هو ارتفاع ضغط الدم الرئوي

الحفاظ على لياقة بدنية عالية لعلاج ارتفاع ضغط الدم الرئوي

الحفاظ على لياقة بدنية عالية لعلاج ارتفاع ضغط الدم الرئوي

 امراض القلب منذ الولادة من اسباب ارتفاع ضغط الدم الرئوي

امراض القلب منذ الولادة من اسباب ارتفاع ضغط الدم الرئوي

صعوبة التنفس من اعراض ارتفاع ضغط الدم الرئوي

صعوبة التنفس من اعراض ارتفاع ضغط الدم الرئوي

يحدد موقع "ويب طب" المختص بالشؤون الطبية، ارتفاع ضغط الدم الرئوي على انه أحد اخطر الامراض التي يعاني منها الناس. ويصيب هذا المرض الشرايين التي تنقل الدم من القلب إلى الرئتين، مؤديا لرفع ضغط الدم في هذه الأوعية الدموية.

وجراء الجهد الاضافي الذي يبذله القلب من أجل ايصال الدم للرئتين، يحصل ضغط كبير على البطين الايمن ما قد يؤدي إلى الإصابة بقصور القلب في الجهة اليمنى، أو الموت في حال لم تتم معالجته بالشكل الصحيح، وذلك نتيجة انهيار الجزء الايمن من القلب الذي لا يستطيع الصمود ومواصلة إيصال الدم إلى الرئتين.

تعد النساء اكثر عرضة للاصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم الرئوي، ويمكن ان تستمر عملية تطور المرض وتفاقمه ما بين عدة أشهر حتى عدة سنوات. وعند الإصابة بهذا المرض، تكون المرأة ممنوعة من الحمل خوفا من الاضرار بصحتها نتيجة الضغط الكبير على القلب.

اسباب واعراض ارتفاع ضغط الدم الرئوي

قد يتم تشخيص اصابة احدهم بارتفاع ضغط الدم الرئوي بسبب طفرة وراثية في احد الجينات لديهم.

من الاسباب الاخرى المؤدية لارتفاع ضغط الدم الرئوي:

  • تناول بعض الادوية مثل ادوية الحمية.
  • امراض القلب الموجودة منذ الولادة.
  • اضطرابات الانسجة الضامة وامراض الكبد المزمنة.
  • مرض الصمام التاجي.
  • الانسداد الرئوي المزمن.
  • اضطرابات الدم والايض.
  • متلازمة أيزنمينجر وهي نوع من انواع امراض القلب التاجية.

ويعاني المصابون بالمرض من صعوبة التنفس والتعب لدرجة يصعب معها اداء المهام اليومية البسيطة، حتى ان الأمر قد يصل لحد ايجاد صعوبة في المشي لمسافة قصيرة في بعض الحالات.

ومن الأعراض الاخرى ازرقاق الشفتين وأطراف الأصابع نتيجة نقص الأوكسجين في الدم.

طرق علاج ارتفاع ضغط الدم الرئوي

نظرا لعدم تميز اعراض هذا المرض وارتباط بعضها بامراض اخرى، فانه لا يمكن تشخيصه مبكرا. وحتى لو توجه المرء لعمل فحوصات اولية فان النتائج لا تسفر عن الاشارة للاصابة بارتفاع ضغط الدم الرئوي.

ولا يتأثر هذا المرض بالتغذية السيئة أو نقص النشاط البدني، لكن يطلب عادة من المصابين به الحفاظ على لياقة بدنية متوسطة وتحت الرقابة، لمنع الإصابة بالتعب في أعقاب بذل جهد اضافي.