أسباب ضيق التنفس بعد عملية الغدة الدرقية وطرق علاجه

ضيق التنفس من مضاعفات عملية استئصال الغدة الدرقية

ضيق التنفس من مضاعفات عملية استئصال الغدة الدرقية

استئصال الغدة الدرقية له مضاعفات على الصحة العامة

استئصال الغدة الدرقية له مضاعفات على الصحة العامة

تغير الصوت من مضاعفات عملية استئصال الغدة الدرقية

تغير الصوت من مضاعفات عملية استئصال الغدة الدرقية

أسباب ضيق التنفس بعد عملية الغدة الدرقية وطرق علاجه  نتعرف عليها في هذا الموضوع خاصة أن ضيق التنفس من ضمن أبرز أعراض ومضاعفات استئصال الغدة الدرقية ويحدث بعد العملية مباشرة أو خلال أول ثلاثة أشهر.

أسباب ضيق التنفس بعد عملية الغدة الدرقية وطرق علاجه:

من مضاعفات استئصال الغدة الدرقية حدوث نزيف وهذا النزيف يستمر في التجمع في منطقة القصبة الهوائية مما يشكل ضغط على الجهاز التنفسي مما يتسبب بصعوبة في التنفس.

أسباب استئصال الغدة الدرقية:

  • الإصابة بسرطان الغدة الدرقية.
  • حدوث تضخم في الغدة الدرقية وهو تضخم غير سرطاني.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.

ماهي مضاعفات مابعد استئصال الغدة الدرقية:

موقع ويب طب ذكر أهم المضاعفات وهي:

  • التعرض للنزيف خاصة في منطقة العملية.
  • الإصابة بعدوى في الشق الجراحي.
  • مخاطر التخدير وعادة تكون الأعراض مرتبطة بفرط التحسس تجاه أدوية التخدير.
  • بعض الحالات النادرة، قد يظهر رد فعل خطير يتمثل بهبوط شديد في ضغط الدم.
  • تعرض الأحبال الصوتية للضرر نظرا لكونها قريبة من منطقة الجراحة.
  • تعرض العصب المسؤول عن الأحبال الصوتية للضرر.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.