رجيم خل التفاح الزنجبيل لانقاص الوزن

رجيم خل التفاح والزنجبيل لانقاص الوزن

رجيم خل التفاح والزنجبيل لانقاص الوزن

الإفراط في تناول خل التفاح أثناء التخسيس يسبب مشكلات صحية

الإفراط في تناول خل التفاح أثناء التخسيس يسبب مشكلات صحية

تناول الزنجبيل الخالي من السكر ثلاث مرات مفيد لتخسيس الوزن

تناول الزنجبيل الخالي من السكر ثلاث مرات مفيد لتخسيس الوزن

 قطرات خل التفاح على كوب ماء قبل النوم مفيدة للتخسيس

قطرات خل التفاح على كوب ماء قبل النوم مفيدة للتخسيس

لا ينصح بدمج خل التفاح والزنجبيل لانقاص الوزن

لا ينصح بدمج خل التفاح والزنجبيل لانقاص الوزن

يعد رجيم خل التفاح والزنجبيل لانقاص الوزن، من الحميات غير المناسبة على المدى الطويل، ورغم التجارب والأبحاث التي أكدت أن خل التفاح يحوي مركب حمض الخليك، الذي يزيد من إنزيم AMPK، ما يساهم في حرق الدهون وتقليل إنتاج الكبد للدهون والسكر.

إلا أن استخدامه بكميات كبيرة ولفترات طويلة، قد يتسبب في مشكلات صحية متعددة.

أما الزنجبيل فهو من البناتات ذات الطعم اللاذع، التي لا تستهويها معظم السيدات، ورغم إحتوائه على العناصر الغذائية المفيد للجسم، إلا أن تفاعل مكوناته مع خل التفاح قد تشكل خطورة على الصحة العامة.

رجيم خل التفاح والزنجبيل

رفض اختصاصي التغذية الدكتر باسم شوقي من جدة، الجمع بين خل التفاح والزنجبيل لتخسيس الوزن، كونهما يحملان مركبات فعالة، قد تسبب مشكلات صحية " حروق في الفم والحلق، تآكل مينا الأسنان، ضعف العظام، إضطرابات الجهاز الهضمي ".

 إذا تم تناولهما لفترات طويلة أودون توظيفهما بالشكل الصحي، ضمن حمية غذائية تتناسب مع كل سيدة على حدا حسب طبيعة جسمها وحالتها الصحية.

كما أكد الدكتور باسم، على ضررة تناول الأطعمة المتنوعة المفيدة لانقاص الوزن وحرق الدهون مع مشروب الزنجبيل فقط أو قطرات خل التفاح على كوب الماء ، خصوصا " الخضروات ، الفواكة، الحبوب الكاملة، البروتين" ضمن النظام الغذائي المحدد لكل سيدة.

فوائد خل التفاح والزنجبيل لانقاص الوزن

ينصح الدكتور باسم، بالاستفادة من مركبات كل منهما على حدا دون الجمع بينهما أثناء تخسيس الوزن، كما يفضل تناول مشروب الزنجبيل الخالي من السكر ثلاث مرات أثناء النهار بعد الوجبات الرئيسية وقطرات خل التفاح مع كوب الماء قبل النوم بنصف ساعة، ما يساعد على" إذابة الدهون المتراكمة في الجسم خصوصا منطقة البطن والأرداف، كبح الشهية".

 مع مراعاة الإلتزام بالفترة المحددة من الطبيب لتناولهما والكميات القليلة، لتحقيق أقصى استفادة من فوائدهما لانقاص الوزن دون أضرار على الصحة العامة فيما بعد.