النسخة الإلكترونية

عادات صحية تزيد من وزن مريضة سرطان الثدي النحيفة

عادات صحية تزيد من وزن مريضة سرطان الثدي النحيفة
1 / 7
عادات صحية تزيد من وزن مريضة سرطان الثدي النحيفة
مريضة سرطان الثدي النحيفة لابد ان تعتمد على الحبوب الكاملة لزيادة وزنها
2 / 7
مريضة سرطان الثدي النحيفة لابد ان تعتمد على الحبوب الكاملة لزيادة وزنها
مريضة سرطان الثدي النحيفة لابد ان تبتعد عن الاطعمة الدسمة الضارة لزيادة وزنها
3 / 7
مريضة سرطان الثدي النحيفة لابد ان تبتعد عن الاطعمة الدسمة الضارة لزيادة وزنها
مريضة سرطان الثدي النحيفة لابد ان تتناول الاطعمة الصحية لزيادة وزنها يالشكل السليم
4 / 7
مريضة سرطان الثدي النحيفة لابد ان تتناول الاطعمة الصحية لزيادة وزنها يالشكل السليم
مريضة سرطان الثدي النحيفة يجب عليها تجنب تناول الحلويات والدوناتس اثناء زيادة وزنها
5 / 7
مريضة سرطان الثدي النحيفة يجب عليها تجنب تناول الحلويات والدوناتس اثناء زيادة وزنها
مريضة سرطان الثدي النحيفة يمكنها الاعتماد على زبدة الفول السوداني لزيادة وزنها
6 / 7
مريضة سرطان الثدي النحيفة يمكنها الاعتماد على زبدة الفول السوداني لزيادة وزنها
مريضة سرطان الثدي لابد ان تعتمد على الاطعمة المطهوة على البخار لزيادة وزنها وليس العكس
7 / 7
مريضة سرطان الثدي لابد ان تعتمد على الاطعمة المطهوة على البخار لزيادة وزنها وليس العكس

مريضة سرطان الثدي، قد تمر بمراحل مختلفة خلال رحلة علاجها، خصوصا مرحلة العلاج الكيميائي، التي تعد من أكثر المراحل المتسببة في نقص وزنها وتعرضها للنحافة الملحوظة في فترة قصيرة.

وذلك يرجع إلى أن جسم مريضة سرطان الثدي لا يكون لديه الوقت الكافي للتعافي بين فترات العلاج الكيميائي، ما يجعله أكثر ضعفا عن الأوقات السابقة، نتيجة تعرضها المستمر للغثيان والإسهال والقيء.

من هذا المنطلق، سنتعرف على أهم العادات الصحية التي تزيد من وزن مريضة سرطان الثدي النحيفة، من خلال استشاري الأورام السرطانية الدكتور خالد نجيب من القاهرة.

عادات صحية تزيد من وزن مريضة سرطان الثدي النحيفة

عادات صحية تزيد من وزن مريضة سرطان الثدي النحيفة

أوضح دكتور نجيب، أن مريضة سرطان الثدي قد تتعرض إلى تغيير في حاسة التذوق وغيرها من التداعيات الوخيمة خلال فترة العلاج الكيميائي على وجه الخصوص، ما قد يؤدي ذلك إلى نقص وزنها وإصابتها بالنحافة، خصوصا إذا كانت تعاني منها قبل الإصابة بمرض سرطان الثدي.

لذا لابد على مريضة سرطان الثدي النحيفة الأخذ بعين الاعتبار العادات الصحية التالية، لزيادة وزنها بشكل الصحي قدر المستطاع، على النحو التالي

  • تخلي مريضة سرطان الثدي عن عاداتها الغذائية القديمة نهائيا خلال فترة العلاج وبعد الشفاء من مرض سرطان الثدي.
  • استهلاك مريضة سرطان الثدي السعرات الحرارية المناسبة لها حسب طبيعة جسمها وحالتها الصحية على الدوام.
  • تجنب مريضة سرطان الثدي تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية الضارة، خصوصا " البطاطس المقلية، الدوناتس، البيتزا، الحلويات المتنوعة"، واستبدال ذلك بالخضروات والفواكة التي تزيد من وزنها بالشكل الصحي.
  • اعتماد مريضة سرطان الثدي النحيفة على طهي الطعام على البخار وعدم تناول الأطعمة المقلية المعالجة أوالمتفحمة على الدوام.
  • تناول مريضة سرطان الثدي الأطعمة الصحية التي تزيد من وزنها بكميات معتدلة على مدار اليوم، كي يستفيد جسمها من فوائدها خصوصا " الحبوب الكاملة، الأفوكادو، البروكلي، عين الجمل، التفاح، الفواكة الحمضية، زبدة الفول السوداني، التمر، التين، البروتينات المتنوعة ، الألياف الغذائية والكربوهيدرات المعقدة.
  • تخصيص مريضة سرطان الثدي حصص يومية من اللوز وزيت الزيتون، كونهما من أفضل الأطعمة التي تزيد من وزنها بالشكل الصحي.
  • إضافة مريضة سرطان الثدي النحيفة بذور الكتان إلى أطباق السلطات المتنوعة، كي تساهم في زيادة وزنها بالشكل السليم.
  • ابتعاد مريضة سرطان الثدي عن الأطعمة المصنعة بهدف زيادة وزنها، لتفادي أضرارها على المدى الطويل.
  • إلتزام مريضة سرطان الثدي النحيفة بأداء التمارين الرياضية البسيطة المناسبة لحالتها الصحية، كي تعيد بناء عضلات جسمها وتزيد من وزنها بالطريقة الصحية والصحيحة.

وأخيرا، استشيري عزيزتي مريضة سرطان الثدي النحيفة  كل من الطبيب المعالج وطبيب التغذية المختص، في تحديد نظام غذائي صحي يساهم في زيادة وزنك وتخلصك من النحافة حسب طبيعة جسمك وحالتك الصحية، ولا تنسي توظيف العادات الصحية السالفة الذكر ضمن وجباتك المتنوعة خلال فترة العلاج الكيميائي وبعد الشفاء، كي تستطيعي استعادة وزنك بالشكل الصحي السيلم.

×