العلاج الطبيعي بعد عملية استئصال الثدي

العلاج الطبيعي بعد عملية استئصال الثدي

العلاج الطبيعي بعد عملية استئصال الثدي

حماية الطرف العلوي من الاصابات والجروح بعد عملية استئصال الثدي

حماية الطرف العلوي من الاصابات والجروح بعد عملية استئصال الثدي

العلاج الطبيعي ضروري لاستعادة المرأة نشاطها بعد عملية استئصال الثدي

العلاج الطبيعي ضروري لاستعادة المرأة نشاطها بعد عملية استئصال الثدي

المشي الخفيف يحسن حياة المريضة بعد استئصال الثدي

المشي الخفيف يحسن حياة المريضة بعد استئصال الثدي

العلاج الطبيعي بعد عملية استئصال الثدي مسألة مهمة يجب التنبه لها ومعرفة حيثياتها من قبل مريضة سرطان الثدي، خاصة ان العلاج الطبيعي يشكل بداية لعودة المرأة لممارسة حياتها الطبيعية بعد الخضوع لعملية استئصال الثدي نتيجة الاصابة بسرطان الثدي.

واستئصال الثدي يتم عن طريق واحدة من العمليات الجراحية التالية:

•    استئصال الثدي فقط.

•    استئصال الثدي مع الغدد اللمفاوية تحت الابط.

•    استئصال الثدي والغشاء المبطن لعضلات الصدر مع الغدد اللمفاوية تحت الابط.

ويتم تحويل المريضة بعد عملية الاستئصال للعلاج الطبيعي، حيث يقوم الطبيب المختص بفصح المريضة واعطائها النصائح الواجب اتباعها بعد العملية وكذلك التمارين العلاجية التي تساعد على عودة الذراع لحالتها الطبيعية، واستعادة المريضة لنشاطها الطبيعي باسرع وقت ممكن.

العلاج الطبيعي بعد عملية استئصال الثدي

بحسب الدكتور اشرف خضر اخصائي علاج طبيعي، فان الهدف من العلاج الطبيعي بعد العملية هو التالي:

•    منع الإصابة بالوذمة اللمفاوية.

•    الحيلولة دون تيبس الكتف والحفاظ على المدى الحركي في الذراع وقوة العضلات.

•    الحفاظ على ليونة المفاصل والعضلات.

•    التقليل من حدوث الندبة مكان العملية.

العلاج الطبيعي بعد العملية مباشرة:

ينصح د. خضر باتباع التالي:

•    رفع الذراع على وسادة.

•    ثني الذراع او مدها خلال وضعية الجلوس او الاستلقاء على السرير.

•    وضع الذراع على وسادة ثم تحريك مفصل الرسغ للاعلى والأسفل.

•    قبض الأصابع ببطء ثم فتحها.

بعد اسبوع من إجراء العملية:

•    المتابعة مع قسم العلاج الطبيعي.

•    عمل التمارين التالية لزيادة مرونة الطرف العلوي المحاذي للعملية، على ان يكون بمعدل 10 مرات وتكرير التمارين 4 مرات يوميا، لكن يجب عمل التمارين بحذر وبطء.

-    التمرين الأول: شبك اليدين معا ثم رفعهما لأعلى فوق الرأس.

-    التمرين الثاني: شبك اليدين معا خلف الرأس والمرفقين متجهين للأمام، ثم تحريك المرفقين للخلف مع بقاء اليدين خلف الرأس.

-    التمرين الثالث: الوقوف بمواجهة للحائط ورفع الكفين لأعلى قدر المستطاع وهي ملاصقة للجدار. ثم الثبات في هذا الوضع لمدة 5-10 ثواني، اخذ نفس عميق ثم تحريك اليدين للأسفل.

-    التمرين الرابع: امساك عصا باليدين، ثم تحريكها جانبا ولأعلى باتجاه جهة العملية.

-    التمرين الخامس: شبك اليديك خلف الظهر، ثم تحريك اليدين للأعلى ثم للأسفل.

-    التمرين السادس: امساك فوطة خلف الظهر، ثم شد اليد المصابة لأعلى خلف الظهر.

كما ينصح د. خضر بممارسة رياضة المشي والدراجة والسباحة، لمدة 10-20 دقيقة يوميا ثم التدرج إلى 30-40 دقيقة يوميا، وذلك لزيادة المرونة وقوة التحمل ورفع المناعة وتحسين نوعية حياة المريضة.

كذلك ينصح د. خضر باتباع النصائح التالية لتجنب حدوث مضاعفات بعد العملية:

•    تناول الطعام الصحي والتمارين المتوازنة والحفاظ  على وزن صحي.

•    عدم حمل الاثقال.

•    تجنب غسل اليدين بماء ساخن او استخدام الكمادات الساخنة.

•    عدم ارتداء الملابس والمجوهرات الضيقة.

•    اخذ فترات قصيرة من الراحة اثناء العمل.

•    حماية الطرف العلوي من الاصابات والجروح.

•    عدم التعرض لاشعة الشمس لوقت طويل.

•    استخدام ماكينة الحلاقة الكهربائية بدل الشفرات لحلق الشعر تحت الابط.