البلاستيك من اسباب مرض السرطان

رئيسية سرطان الثدي من الأمراض التي يتسبب بها استخدام البلاستيك الضار

رئيسية سرطان الثدي من الأمراض التي يتسبب بها استخدام البلاستيك الضار

حفظ الأطعمة في الأواني البلاستيكية يضر الصحة

حفظ الأطعمة في الأواني البلاستيكية يضر الصحة

أنواع البلاستيك ودلالة كل نوع

أنواع البلاستيك ودلالة كل نوع

البلاستيك من اسباب مرض السرطان كما أكد عدد من الدراسات العلمية و الطبية، التي سوف نستعرضها في هذا الموضوع، كما سنستعرض أنواع البلاستيك من حيث أكثرها أمانا على الصحة.

البلاستيك و السرطان:

أكد باحثون في مستشفى هوبكنز الأمريكية أن وضع عبوات المياه البلاستيكية في الفريرز (الثلاجة) أو تسخين الأطعمة باستخدام أوعية من البلاستيك في "المايكروويف"، طريقتان لانتقال مادة "الدايوكسين" السامة الى الأطعمة ما يسبب السرطان.

فالبلاستيك عندما يتعرّض لدرجات حرارة عالية جداً أو منخفضة جداً ينتج عنه الدايوكسين، أكثر المواد سمية للخلايا البشرية، وهذه المادة بعد أن تلوث الشراب و الطعام تنتقل إلىالمعدة، وفي النهاية إلىالخلايا، مسببة أنواعاً مختلفة من السرطانات، لاسيما الثدي والرئة والليمفاوي.

أنواع البلاستيك:

  • الرقم 1: هذا البلاستيك آمن وقابل للتدوير لمرة واحدة فقط، وت=يستخدم في زجاجات الماء والعصير والمشروبات الغازية.
  • الرقم 2: هذا البلاستيك آمن وقابل للتدوير وهو يستخدم في العديد من الأمور منها علب الأطعمة كالحليب ومنها لعب الأطفال حتى تكون آمنة عندما يضعها في فمه.
  • الرقم 3: هذا البلاستيك ضار وسام، ولذا فلا يجب أن يستخدم إلا في مواسير السباكة مثلًا أو في أشياء لا يستخدمها الإنسان كستائر الحمام وغير ذلك.
  • الرقم 4: هذا البلاستيك آمن نوعًا ما وقابل للتدوير في أشياء لا تلمس الطعام أو المواد الكيميائية مثل أكياس التسوق.
  • الرقم 5:  هذا البلاستيك آمن وقابل للتدوير، ويعتبر من أفضل أنواع البلاستيك وأكثرها أمناً. هو مناسب للطعام والشراب البارد والحار.
  • الرقم 6: هذا النوع خطر تمامًا وغير آمن على الإطلاق.
  • الرقم 7: لم تصل الدراسات لتصنيف معين لهذا الرقم لكن يفضل عدم استخدامه لعدم تصنيفه الواضح.