دراسة: علاقة البصل و الثوم بسرطان الثدي

الثوم و البصل يساعدان على الوقاية من سرطان الثدي

الثوم و البصل يساعدان على الوقاية من سرطان الثدي

سرطان الثدي أكثر أنواع السرطان شيوعا لدى النساء

سرطان الثدي أكثر أنواع السرطان شيوعا لدى النساء

سرطان الثدي يرتبط بالنظام الغذائي المتبع

سرطان الثدي يرتبط بالنظام الغذائي المتبع

ومازالت كثير من الدراسات تركز على الربط بين نوعيات الأطعمة وتأثيرها على سرطان الثدي من حيث المسببات ومن حيث التأثير الإيجابي و الوقاية، وهاهي دراسة تكشف أن تناول البصل و الثوم مفيد جدا للنساء بحيث ترتفع نسبة الوقاية من سرطان الثدي:

البصل و الثوم وسرطان الثدي:

قالت صحيفة ديلى ميل البريطانية، خلال دراسة حديثة إن تناول البصل والثوم الخام" غير المطهو  كل يوم، يقلل خطر إصابة المرأة بسرطان الثدي بنسبة 67 %.

وأضافت، حلل العلماء العادات الغذائية لأكثر من 600 امرأة في بورتوريكو، حيث تقلل الوجبة اليومية المحتوية على الثوم  والبهارات من المخاطر.وتشير الأبحاث، إلى أن تناول البصل الخام والثوم يوميًا قد يقلل من خطر إصابة المرأة بسرطان الثدى.

فقد حلل العلماء العادات الغذائية لأكثر من 600 امرأة في بورتوريكو، بعد أن ارتفعت معدلات المرض على مدى العقود القليلة الماضية، ووجد الباحثون أن الذين تناولوا أكثر من وجبة واحدة من البهارات التي تحتوي على البصل والثوم في اليوم، كانت أقل بنسبة 67 % للإصابة بسرطان الثدي.

 نتيجة الدراسة:

وجد العلماء، أن تناول البصل والثوم بشكل مختلف لم يكن له نفس الفوائد، تختلف الوصفات، ولكنها تتكون عادة من البصل الخام والثوم، إلى جانب الطماطم والفلفل والكزبرة.

قد يكون تناول البصل والثوم الخام " الغير مطهو"، أمرًا أساسيًا، حيث تشير الدراسات السابقة، إلى أن مضادات الأكسدة التي تحارب السرطان يتم  تدميرها عند تسخينها، وقد أجريت الدراسة من قبل جامعة بوفالو، وجامعة بورتوريكو.

وأظهرت الدراسات، أن تناول الكثير من البصل والثوم، يقللان من خطر إصابة الشخص بسرطان الرئة، والبروستاتا، والمعدة، ومع ذلك، لم يكن يعرف الكثير عن كيفية تأثير المكونات الأساسية على احتمالات الإصابة بسرطان الثدي لدى المرأة.