أضرار عملية تعريض الفك وأهم سلبياتها

أضرار عملية تعريض الفك وأهم سلبياتها

أضرار عملية تعريض الفك وأهم سلبياتها

عملية تعريض الفك تصحح العيوب في العظام وتعيد تنظيم الفكين والأسنان

عملية تعريض الفك تصحح العيوب في العظام وتعيد تنظيم الفكين والأسنان

جراحة تعريض الفك، والمعروفة أيضاً باسم جراحة تقويم العظام، تصحح العيوب في عظام الفك وتعيد تنظيم الفكين والأسنان لتحسين طريقة عملها مما يساعد ايضاً بتحسين مظهر وجهك. قد تكون جراحة تعريض الفك خياراً تصحيحياً لعدة مشاكل ولكن ككل العمليات الجراحية لديها سلبياتها التي سنعرضها عليك.

أضرار عملية تعريض الفك وأهم سلبياتها

ما هي فوائد عملية تعريض الفك

عملية تعريض الفك تساعد في جعل العض والمضغ أسهل، وتحسين المشاكل مع البلع أو الكلام كما تقلل من التآكل المفرط للأسنان، والأهم تصحح عدم التوازن الصحيح في الوجه مثل الذقن الصغيرة وتحسين قدرة إغلاق الشفاه بشكل مريح.

بالإضافة الى تخفيف الألم الناجم عن اضطراب المفصل الصدغي الفكي ومشاكل الفك الأخرى وإصلاح إصابة الوجه أو العيوب الخلقية وتوفير الإغاثة لانقطاع النفس الانسدادي.

ما هي أضرار وسلبيات عملية تعريض الفك

عملية تعريض الفك قد تكون عملية جراحية ضرورية لحالات صحية معينة، ولكن بطبيعة الحال قد ينتج عنها أضرار تؤثر سلباً على المريض منها النزيف وفقدان الدم، العدوى، والإصابة في العصب وهو يعد الأصعب.

أيضاً كسر الفك يعد من أهم سلبيات هذه العملية، لأنها تستدعي إعادة تكرار الجراحة، بالإضافة إلى انتكاسة الفك إلى الموضع الأصلي، ومشاكل مع العض وآلام في مفصل الفك. أيضاً، في بعض الأحيان قد لا تتكلل هذه العملية بالنجاح مما يستدعي خضوع المريض للمزيد من الجراحة.