برنامج الشراكة المجتمعية لطويق للنحت

برنامج الشراكة المجتمعية لطويق للنحت يقدم أكثر من 65 فعالية تصاحب رحلة النحت الحيّ

هي
15 يناير 2023

انطلق برنامج الشراكة المجتمعية لملتقى طويق للنحت 2023 بأكثر من 65 نشاطاً و فعالية لزواره مما يؤكد أهمية الملتقى ودوره في إشراك أفراد المجتمع في الفن حيث تم تصميم البرنامج ليضمن وصول الفن إلى كافة أفراد المجتمع بمختلف فئاتهم العمرية.

انشطة متعددة لبرنامج الشراكة المجتمعية لملتقى طويق للنحت

وبالتزامن مع عملية تشكيل المنحوتات الإبداعية يضم البرنامج الزيارات المدرسية وورش العمل التفاعلية، والحلقات النقاشية في درة الرياض و حي جاكس بالدرعية، التي يشارك فيها أسماء لامعة في مجال الفن بمشاركة الفنانين. ويمكن للزّوار حجز مقاعدهم لحضور الفعاليات من خلال الموقع الالكتروني الرسمي للرياض آرت.

ويتميز برنامج هذا العام بورش عمل جذابة تستكشف الأشكال النحتية بطرق متنوعة وعبر مواد مختلفة، مع مجموعة من الخيارات المناسبة للمبتدئين والمستويات المتوسطة، وتضم ورش العمل مواضيع هامة، أبرزها: ورشة عمل فن الأبواب العريقة التي يقدمها الأستاذ فارس الهرمة حيث يُقدم للحضور الزخارف الثقافية المنحوتة على الأبواب السعودية وتطبيقاتها، وستسمح ورشة عمل النحت على الخشب التي يقدمها فريق مدائن بتطوير مهاراتهم باستخدام تقنية النحت بالأدوات التقليدية. وستقام ورش عمل أخرى باستكشاف صناعة المجوهرات والنحت باستخدام مواد معدنية ونحت الجبس، بالإضافة إلى سلسلة من ورش العمل التي تتطرق إلى أساسيات نحت ملامح الوجه الأساسية كالعينين والأذنين والأنف والشفاه بقيادة استوديو الفن والإبداع كاتالست في.

انشطة متعددة لبرنامج الشراكة المجتمعية لملتقى طويق للنحت
انشطة متعددة لبرنامج الشراكة المجتمعية لملتقى طويق للنحت

حلقات نقاشية عن النحت والفن المعاصر

وتغطي مجموعة من الحلقات النقاشية موضوعات النحت والفن المعاصر والتي تضم خبراء وفنانين رائدين في مجالهم، حيث تشمل الموضوعات "الحفاظ على الثقافة من خلال الفن" للمتحدثين صالح الهذلول؛ معماري ومصور فوتوغرافي؛ داليا موسى مديرة الفنون والثقافة في هيئة تطوير بوابة الدرعية والدكتور سمير الضامر مدير برنامج كلية الفنون الأدائية في المعهد الملكي للفنون التقليدية بالرياض، وموضوعات مختلفة في النحت، منها تاريخ الحجر السعودي.

حلقات نقاشية عن النحت والفن المعاصر
حلقات نقاشية عن النحت والفن المعاصر

ويستكمل الفنانون صنع منحوتاتهم الإبداعية حتى 2 فبراير تحت شعار "مدى الانسجام"، باستخدام أحجار من أرض المملكة "الجرانيت وحجر الرياض"، وذلك قبل عرضها بشكلها النهائي في المعرض المصاحب للملتقى في الفترة من 5 فبراير وحتى 10 فبراير. ويمكن للزوار مشاهدة النحت الحي يومياً من الساعة 10 صباحًا حتى 5:30 مساءً ولا يتطلب الدخول أي حجزٍ مسبق للتذاكر بينما يتطلب حجز التذاكر لحضور ورش العمل والحلقات النقاشية وذلك عن طريق الموقع الالكتروني الرسمي للرياض آرت.

شرعت الرياض، عاصمة المملكة العربية السعودية، في تحقيق هدف عظيم خلال عشر سنوات، يتمثل في أن تصبح إحدى أفضل مدن العالم من ناحية جودة الحياة والتنافسية، كما تفتح أبوابها لاستقبال الأعمال وترحب بالزوار من مختلف أنحاء العالم. وبما أن فئة الشباب تستحوذ على نسبة عالية من إجمالي سكانها البالغ عددهم قرابة 7.5 مليون نسمة، مع تسجيلها وتيرة نمو متسارعة، ستتحول الرياض إلى مدينة عالمية فائقة الحيوية والنشاط.

الفن والثقافة يعكسان روح المدينة، وهو الجانب الذي استند عليه القائمين على مشروع الرياض آرت كمبادرة فنية تحول العاصمة بالكامل إلى لوحة فنية إبداعية ومعرض فني مفتوح، لإثراء الحياة، وتشجيع التعبير الإبداعي، ودعم الاقتصاد الثقافي للمدينة. ويعد هذا الحدث دليلاً واقعياً على التحوّل الإبداعي للعاصمة، وشاهداً على أن تبادل الأفكار من خلال التعبير الإبداعي محفزٌا لترسيخ التفاهم الأعمق والاحترام المتبادل.

وسيكون لمبادرة الرياض آرت تأثيرًا إيجابيًا على جودة حياة سكان المدينة، بما ستوفره من لحظات الفرح والبهجة في الحياة اليومية، وما تغرسه من مشاعر الفخر بالانتماء إليها، وسيسهم المشروع في تطوير الاقتصاد الإبداعي الجديد، وسيساعد في استقطاب الاستثمارات الجديدة إلى المدينة وتوفير مدينة أجمل يستمتع بها الجميع.