فوائد الجرافيولا الصحية للعروس

فوائد الجرافيولا الصحية للعروس

فوائد الجرافيولا الصحية للعروس

تحمي الجرافيولا العروس من الإصابة بالإمساك المزمن قبل أو بعد الزواج

تحمي الجرافيولا العروس من الإصابة بالإمساك المزمن قبل أو بعد الزواج

تحمي فاكهة القشطة العروس من الإصابة بالإنفلونزا ونزلات البرد على مدار العام

تحمي فاكهة القشطة العروس من الإصابة بالإنفلونزا ونزلات البرد على مدار العام

تحوي فاكهة الجرافيولا فوائد صحية وجمالية للعروس قبل وبعد الزواج

تحوي فاكهة الجرافيولا فوائد صحية وجمالية للعروس قبل وبعد الزواج

تحوي فاكهة القشطة فيتامينات مفيدة لتقوية أظافر العروس

تحوي فاكهة القشطة فيتامينات مفيدة لتقوية أظافر العروس

تساعد الجرافيولا على تفتيح بشرة العروس وإزالة الأوساخ المتراكمة عليها

تساعد الجرافيولا على تفتيح بشرة العروس وإزالة الأوساخ المتراكمة عليها

 تعمل الجرافيولا على نمو بوصيلات شعر العروس وحمايته من الجفاف والتساقط المستمر

تعمل الجرافيولا على نمو بوصيلات شعر العروس وحمايته من الجفاف والتساقط المستمر

تقلل فاكهة القشطة من إصابة العروس بالدوخة والقلق والتوتر

تقلل فاكهة القشطة من إصابة العروس بالدوخة والقلق والتوتر

 تقي الجرافيولا قلب العروس من الإصابة بالنوبات القلبية

تقي الجرافيولا قلب العروس من الإصابة بالنوبات القلبية

اشتهرت فوائد الجرافيولا الصحية للعروس، المعروفة باسم "فاكهة القشطة أوالقشطة الشائكة"، بقدرتها على تقوية مناعة جسم العروس ومساعدته على امتصاص العناصر الغذائية، وتعزيز فرص الحمل بعد الزواج.

ورغم أن فاكهة الجرافيولا غير معرفة لدى الكثيرات، إلا أن فوائدها الصحية والجمالية للعروس جعلتها تتوج على عرش المصادر الغذائية المفيدة لها  قبل وبعد الزواج.

الجرافيولا

هي عبارة عن أشجار صغيرة يتراوح ارتفاعها بين خمسة إلى ستة أمتار، أوراقها شديدة الخضرة ولامعة، أما ثمارها فهي كبيرة الحجم، لونها أخضر مصفر بعض الشيء، ذات قشرة خارجية شائكة.

 في حين أن داخلها عبارة عن نسيج طري أبيض اللون، وهو الجزء الوحيد الذي يؤكل من الثمرة، طعمه حامضي أشبه بمزيج من طعم الموز والأناناس، يتم تناولها بعد تقشيرها ونزع بذورها، كما يمكن تقطيعها إلى قطع صغيرة ووضعها في الخلاط وعمل عصير لذيذ ومغذ للعروس.

فوائد الجرافيولا الصحية للعروس

وبحسب ما قاله اختصاصي التغذية الدكتور باسم شوقي من جدة،" تحوي فاكهة الجرافيولا مكونات طبيعية مفيدة لجسم العروس، خصوصا فيتامين C، الألياف، المعادن القادة على تعزيز الفوائد التالية:

  • تقوي الجرافيولا مناعة جسم العروس.
  • تواجه فاكهة القشطة البكتيريا والفيروسات والأجسام الغريبة التي تدخل جسم العروس، ما يحميها من الإنفلونزا ونزلات البرد على مدار العام.
  • تعمل الجرافيولا على ربط الكوليسترول النافع وتمنع امتصاصه من قبل المعدة.
  • تحافظ القشطة الشائكة على صحة قلب العروس وتقيه من النوبات القلبية.
  • تحدث الجرافيولا توازن مع الصوديوم الموجود في جسم العروس، ما يحميها من ارتفاع ضغط الدم.
  • تقلل فاكهة القشطة إصابة العروس بصفة عامة من" الإمساك، الدوخة، القلق والتوتر، التهاب المفاصل، السكر" قبل أ وبعد الزواج.
  • تقاوم الجرافيولا تكوين الخلايا الخبيثة بصفة عامة في جسم العروس.

فوائد الجرافيولا الجمالية للعروس

أكد الدكتور باسم، أن فاكهة الجرافيولا تحتوي على  كميات كبيرة من الفيتامينات التي تساعد على تحقيق الفوائد الجمالية التالية:

  • تساعد الجرافيولا على تفتيح بشرة العروس وإزالة الأوساخ والأتربة المتراكمة عليها، عن طريق هرس قطع صغيرة منها بعد إزالة اللب الأسود الموجود بداخلها مع قطرات زيت اللوز ووضعه على البشرة لمدة ربع ساعة ثم غسل العجين بالماء الدافئ.
  • تقوي فاكهة القشطة الأظافر، لاحتوائها على الفيتامينات والمعادن المفيدة في ذلك، سواء عن طريق تناولها أو هرسها مع قليل من زيت الزيتون وعصير الليمون ثم دهان الأظافر بها يوميا قبل النوم.
  • تعمل الجرافيولا على نمو بوصيلات شعر العروس وحمايته من التلف والجفاف والتساقط المستمر، خصوصا إذا تم دهان شعر العروس بخليط قطع فاكهة القشطة مع زيت جوز الهند ثم تركه نصف ساعة قبل غسله بالماء الفاتر للحصول على شعر قوي وناعم.
  • تساهم الجرافيولا في القضاء على حب الشباب وشد الجلد والتخلص من البقع الداكنة، فضلا عن ذلك حماية الجلد من ظهور علامات الشيخوخة المبكرة في حالة تناول حبة يوميا قبل أو بعد الزواج، أو الاستفادة من هرسها مع قليل من اللبن الرايب وقطرات عصير الليمون ثم وضعها على المناطق الداكنة لمدة عشر دقائق يوميا قبل أو بعد الزواج.

وأخير استفيدي أيتها العروس من فوائد الجرافيولا الصحية قبل الزواج أما عن طريق تناولها طازجة أو إضافتها لماسكاتك الطبيعية، في حين بعد الزواج وخصوصا في حالة حدوث الحمل فينصح باستشارة الطبيب قبل تناولها، لتضارب الأقاويل حول فوائدها وأضرارها  خلال فترات الحمل والرضاعة.