النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أسباب آلام القولون العصبي النفسي وطرق طبيعية لعلاجه قبل الزواج

1 / 5
2 / 5
أسباب آلام القولون العصبي النفسي وطرق طبيعية لعلاجه قبل الزواج
3 / 5
أسباب آلام القولون العصبي النفسي وطرق طبيعية لعلاجه قبل الزواج
علاج القولون العصبي النفسي بممارسة التمارين الرياضية لو مرة في الاسبوع وبانتظام
4 / 5
علاج القولون العصبي النفسي بممارسة التمارين الرياضية لو مرة في الاسبوع وبانتظام
علاج القولون العصبي النفسي يحتاج الى العلاجات الطبية المحددة من الطبيب المختص والعلاجات الطبيعية من دون استثناء
5 / 5
علاج القولون العصبي النفسي يحتاج الى العلاجات الطبية المحددة من الطبيب المختص والعلاجات الطبيعية من دون استثناء

علاج القولون العصبي النفسي، يتطلب معرفة أسباب آلامه وأعراضه المتفاوتة من شخص لآخر، فهو إحدى الأمراض المزمنة الناتجة عن العلاقة بين القولون والتوتر.

إذ يزيد التوتر من التقلصال العضلية في الأمعاء، ما يؤدي ذلك إلى إنزعاج القولون وزيادة الشعور بالألم، كما يمكن أن يؤثر التوتر على الهضم والعناصر الغذائية التي تمتصها الأمعاء.

وبالتالي تعتبر العروس إحدى الشخصيات المعرضة للإصابة بمرض القولون العصبي النفسي وخصوصا قبل الزواج، فالإنتقالها من حياة العزوبية إلى حياة كلها مسؤولية ليس بالأمر الهين على معظم الأعراس.

من هذا المنطلق، سنتعرف على أسباب آلام القولون العصبي النفسي وطرق طبيعية لعلاجه قبل الزواج، من خلال استشارية الطب النفسي الدكتورة لبنى عزام من القاهرة.

آلام القولون العصبي عند العروس

  • أسباب آلام القولون العصبي النفسي
  • طرق طبيعية لعلاج القولون العصبي النفسي قبل الزواج

أسباب آلام القولون العصبي النفسي

أوضحت دكتورة لبنى، أن القولون جزء من الجهاز الهضمي الذي يحوي الخلايا العصبية والتي من شأنها أن تقوم بإرسال إشارات للدماغ، لكن الضغط العصبي والتوتر يؤثر على تلك الخلايا ، ما يؤدي ذلك إلى التأثير على المشاعر والأفكار، وهنا يتضح أن العلاقة بين القولون والتوتر علاقة تبادلية وطردية فيما بينهما.

من ناحية أخرى سنجد أن تكون الكائنات الدقيقة والبكتيريا النافعة داخل الأمعاء بمثابة حاجز معوي يسهم في الوقاية من الأمراض، إلا أن الضغط النفسي قد يشكل خطورة على هذا الحاجز وإضعافه، ما يسمح ذلك بعدم التوازن البكتيري.

والتالي ستتعرض العروس إلى الإصابة بالقولون العصبي النفسي الذي يظهر في صور التهابات خفيفة، ومن خفيفة إلى مزمنة، وذلك بخلاف الإصابة بحساسية أعصاب الأمعاء، التغيرات في الميكروبيوم داخل الأمعاء " التوازن الكتيري"، سرعة حركة الطعام خلال القناة الهضمة، التغيرات الطارئة على استجابة الجهاز المناعي للأمعاء.

وجميع الأسباب السالفة الذكر لها أعراض متنوعة ومنها" آلام في منطقة القولون، انتفاخ البطن، الغازات، الإمساك، الإسهال".

وعموما علاج القولون العصبي النفسي لا يمكن التهاون فيه، لتفادي إصابة العروس بمخاطر الاضطرابات والأمراض النفسية، وأبرزها اضطراب ثنائي القطب، الإكتئاب، اضطراب القلق والتوتر، لذا في حالة شدة الأعراض وصعوبة تعامل العروس مع القولون العصبي النفسي بالعلاجات الطبيعية والأدوية المهدئة للقولون يجب عليها التوجه إلى الطبيب النفسي.

طرق طبيعية لعلاج القولون العصبي النفسي قبل الزواج

نصحت دكتورة لبنى، بضرورة مراجعة العروس الطبيب المختص في أمراض الجهاز الهضمي لتحديد العلاجات الطبية المهدئة للقولون والمناسبة لطبيعة جسمها وأعراض مرض القولون العصبي النفسي المصابة بها وذلك بجانب العلاجة الطبيعية التالية

  • ممارسة العروس التمارين الرياضية بالشكل المنتظم ولو مرة في الأسبوع، فقد أثبتت الدراسات النفسية المتنوعة أن التمارين تساهم في علاج القولون العصبي النفسي وتقليل مشاعر التوتر.
  • أخذ العروس قسط وافي من النوم تصل إلى 8 ساعات يومية لعلاج القولون العصبي النفسي.
  • ممارسة العروس تقنيات التأمل للمساعدة على الاسترخاء وعلاج القولون العصبي النفسي.

×