لا للعزوبية..  إكتشفوا الفوائد الصحية للزواج !

اثبتت العديد من الدراسات الطبية الحديثة أهمية الزواج في حماية صحة من الامراض

اثبتت العديد من الدراسات الطبية الحديثة أهمية الزواج في حماية صحة من الامراض

الزواج يحمي من امراض خطيرة

الزواج يحمي من امراض خطيرة

العزاب اكثر عرضة للامراض

العزاب اكثر عرضة للامراض

أثبتت دراسات طبية عديدة بأن الزواج يحمي من العديد من  الامراض التي اتضح أنها تصيب العزاب بنسبة أكبر من المتزوجين.

فقد أكد تقرير حديث نشرته مجلة متخصصة في صحة القلب "Heart" على أن الاشخاص المتزوجين هم أقل عرضة لأمراض القلب. وحلل هذا التقرير ما يزيد عن ثلاثين دراسة شملت أكثر من 2 مليون من الاشخاص مع معلومات عن حالتهم الاجتماعية، فتبين بأن العزاب هم أكثر عرضة لمخاطر أمراض القلب و الاوعية الدموية بنسبة 42%، كما أن نسبة الوفيات بسبب القلب هي أكثر ارتفاعا لدى غير المتزوجين. كما تنخفض احتمالية الاصابة بأمراض القلب و الاوعية لدى المتزوجين.

العزاب اكثر عرضة للامراض

وأكدت دراسة دنماركية أجراها فريق من مستشفى كوبنهاغن الطبي، بأن الزواج يوفر دعما عاطفيا يعزز صحة القلب ويحسن النفسية. واكد العلماء الدنماركيون بأن الشعور بالوحدة يمكن أن يؤثر سلبا على الصحة العامة و قد يتسبب في الوفاة المبكرة. كما أثبتت نتائج الدراسات بأن العزاب يكونون أكثر عرضة للقلق و الاكتئاب. وخلصت الدراسة إلى أن العزوبية تتسبب في امراض و مشاكل صحية عديدة كالوفاة المبكرة و التوتر والزهايمر و كوليستيرول الدم وهشاشة العظام.

و أظهرت نتائج دراسات سابقة بأن الشعور بالوحدة يزيد من خطر الوفيات بنسبة 192 % للنساء و 114% للرجال.

و اظهرت دراسة أمريكية سابقة كذلك بأن العزاب أكثر عرضة للتوتر على عكس المتزوجين، كما تزداد عندهم احتمالية ارتفاع كوليستيرول الدم.وكشفت دراسة طبية أجرتها جامعة ساوثهامبتون أن العزاب هم أكثر عرضة لمشاكل العظام و هشاشتها حيث أن اغلبهم، و بخلاف المتزوجين، يتعرضون لإصابات الكسر في الرسغ أو الورك أو العضد. ونقلا عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن هذه الدراسة اثبتت نتيجتها هذه بعد دراسة حالات و بيانات اشخاص مصابين يعانون من إصابات كسور العظام  اتضح أن النسبة الاكبر منهم كانت من غير متزوجين.

الزواج يحمي من امراض خطيرة

وأظهرت دراسات حديثة كذلك أن أغلب المتزوجين ترتفع لديهم القدرة على التغلب على السرطان على عكس العزاب و المطلقين و الارامل. كما أثبتت هذه الدراسات بأن الزواج يساهم في تقوية مناعة الجسم و خفض ضغط الدم و مقاومة الشيخوخة.