النسخة الإلكترونية

8 أعراض يعاني منها الرجل عند انخفاض هرمون التستوستيرون

ضعف العظام
1 / 6
ضعف العظام
انكماش وتقلص العضلات
2 / 6
انكماش وتقلص العضلات
انخفاض الرغبة الجنسية
3 / 6
انخفاض الرغبة الجنسية
سوء الحالة المزاجية
4 / 6
سوء الحالة المزاجية
التأثير سلبا على الذاكرة
5 / 6
التأثير سلبا على الذاكرة
أعراض يعاني منها الرجل عند انخفاض هرمون التستوستيرون
6 / 6
أعراض يعاني منها الرجل عند انخفاض هرمون التستوستيرون

هرمون التستوستيرون هو هرمون حيوي وضروري للغاية لبناء العضلات وتأجيج الرغبة الجنسية لدى الرجال ، ولكن أهمية ذلك الهرمون لا تقتصر عند ذلك الحد.

فمستقبلات هرمون التستوستيرون موجودة بالفعل في جميع أنحاء الجسم، بداية من المخ مرورا بالأوعية الدموية وحتى العظام، لذلك فإنه في حالة انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون في جسم الرجل عن المعدل الطبيعي، يترتب عليه الكثير من الأعراض الجانبية والمشكلات الصحية ومنها :

انخفاض الرغبة الجنسية:

وهو أكثر أعراض انخفاض هرمون التستوستيرون شهرة ، فهرمون التستوستيرون يعمل على تنشيط عدة مناطق في المخ ترتبط بالرغبة الجنسية ومن ضمنها اللوزة الدماغية.

وفي حال وجود نقص في ذلك الهرمون فإن المناطق التي تلعب دورا مهما في تحفيز الرغبة الجنسية وزيادتها، لن يتم تنشيطها. وانخفاض الرغبة الجنسية غالبا ما يسبب مشكلات في الانتصاب، بالرغم من حقيقة أن هرمون التستوستيرون لا يؤثر بشكل مباشر على الأنابيب والقنوات في القضيب.

انكماش وتقلص العضلات:

هرمون التستوستيرون يشجع الجسم على بناء العضلات وذلك عن طريق تشجيع الجسم على بناء وتجميع البروتينات، وفي حالة انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون، فإن الجسم يتجه إلى عملية هدم العضلات بدلا من بنائها، ويبدأ الجسم في هدم النسيج العضلي بدلا من بنائه.

صغر حجم القضيب:

بدون تدفق مستمر لهرمون التستوستيرون في الجسم فإن الأنسجة في داخل القضيب، كيس الصفن، والخصيتين يمكن أن تضمر، ونتيجة لذلك فإن القضيب سيفقد جزءا من طوله وحجمه. لكن لحسن الحظ فإن العلاج بهرمون التستوستيرون يمكنه أن يعيد القضيب لحالته السابقة.

زيادة الوزن:

زيادة الوزن تعد أيضا أحد الأعراض الشائعة لنقص هرمون التستوستيرون، ولقد تحدثت دراسة أسترالية عن أن الرجال الذين يعانون من سرطان البروستاتا غالبا ما يكتسبون وزن زائد، بالإضافة إلى اكتسابهم لنسبة 22% من الدهون في منطقة البطن بعد سنة واحدة من تلقي العلاج بالحرمان من الأندروجين، وهو علاج لسرطان البروستاتا ومن أهم آثاره الجانبية حفض نسبة هرمون التستوستيرون في الجسم.

التأثير سلبا على الذاكرة:

انخفاض نسبة هرمون التستوستيرون في جسم الرجال قد يجعلهم يعانون من مشكلات في الذاكرة، ولقد تحدثت دراسة أسترالية نشرت في عام 2015 عن أن الرجال الذين عانوا من انخفاض في نسبة هرمون التستوستيرون لفترة تجاوزت 5 سنوات، حققوا نتائج دون المستوى في اختبارات الذاكرة والقدرات العقلية.

سوء الحالة المزاجية:

انخفاض الرغبة الجنسية وزيادة الوزن هما أحد أهم الأعراض المميزة لانخفاض هرمون التستوستيرون، وقد يؤثران سلبا على الحالة المزاجية الثقة بالنفس إلا أن الدراسات تحدثت أيضا عن أن هرمون التستوستيرون له تأثير مباشر على الحالة المزاجية.

ضعف العظام:

العظام ليست كتلة صماء كما يظن البعض، وإنما هي نسيج حي يتم هدمه وإعادة بنائه باستمرار، في حالة انخفاض هرمون التستوستيرون في الجسم، تصبح عملية هدم العظام في الجسم أسرع من عملية بنائها.

التأثير سلبا على القلب:

انخفاض هرمون التستوستيرون في الجسم قد يسبب أمراض القلب، حيث تحدثت دراسة من المملكة المتحدة عن أن الرجال الذين يعانون من انخفاض في هرمون التستوستيرون معرضون لخطر الإصابة بمرض القلب بنسبة كبيرة مقارنة بالرجال الذين يتمتعون بمستويات طبيعية من هرمون التستوستيرون.

×