النسخة الإلكترونية

في فيلم وثائقي جديد.. الأمير هاري يتحدث عن علاقة جده وجدته الاستثنائية

الأمير هاري
1 / 3
الأمير هاري
الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب في حفل زفافهما
2 / 3
الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب في حفل زفافهما
الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب
3 / 3
الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب

تحدث الأمير هاري حفيد الملكة إليزابيث الثانية في فيلم وثائقي جديد على قناة بي بي سي وان BBC One، عن علاقة جدته ملكة بريطانيا وزوجها الأمير فيليب دوق إدنبرة ووصفهما بأنهما "الزوجان الأكثر جاذبية".

الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب في حفل زفافهما
الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب في حفل زفافهما

في حديثه عن زواج جدته وجده الذي دام 73 عامًا قال الأمير هاري: "كان الاثنان معًا الزوجان الأكثر جاذبية بالنسبة لي، فأنا أعلم أنه وراء ما يراه العالم، هناك شخصان كانا في حالة حب وكلاهما كرس حياته في سن مبكر جدًا للخدمة العامة والعائلة المالكة البريطانية".

وأضاف الأمير هاري "فبينهما روابط مذهلة، الأماكن التي سافرا فيها، والأشياء التي رأوها سويا، والتجارب التي مرا بها."

الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب
الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب

في الـ 20 من نوفمبر منذ 73 عاما، تزوجت الأميرة إليزابيث حينذاك من حبيبها الأمير فيليب، ابن الأمير اليوناني الدنماركي آندرو والأميرة أليس، بعد قصة حب دامت لثماني سنوات، حيث تقابلا لأول مرة في الكلية الملكية البحرية في دارتموث عام 1939، عندما قام الملك جورج السادس والملكة إليزابيث الأم، بجولة ملكية واصطحبا معهما ابنتيهما إليزابيث ومارغريت.

واعترفت الملكة بعد ذلك أنها وقعت في حبه، رغم أن عمرها كان حينذاك 13 عامًا فقط، ومن بعدها بدأ في تبادل الخطابات لعدة سنوات وعاشا قصة حب رائعة، حتى طلب الأمير فيليب من الملك جورج السادس يد ابنته للزواج، ووافق الملك ولكنه اشترط أن ينتظروا حتى تتم إليزابيث عيدها الـ 21.

وأنجبت ملكة بريطانيا والأمير فيليب 4 أبناء، إذ رحبا بالأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا في 1948 وابنتهما الثانية الأميرة آن في 1950 وذلك قبل أن تتوج إليزابيث على عرش المملكة المتحدة في عام 1952.

الأمير هاري
الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب

وبعد أن أصبحت ولية العهد الملكة إليزابيث الثانية رحبت بابنها الثالث الأمير أندرو في عام 1960 وبعد ذلك الابن الأصغر الأمير إدوارد في عام 1964.

والجدير بالذكر أنه تم تصوير الفيلم الوثائقي في أوائل عام 2021، وكان في الأصل سيُعرض كجزء من احتفالات عيد ميلاد دوق إدنبرة الـ 100، لكن تم تغير الخطة بعد وفاة الأمير فيليب والآن يعرض كمقابلات مع أفراد العائلة المالكة البريطانية.

شارك جميع أبناء الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب في الفيلم الوثائقي بالإضافة إلى أحفاد الزوجين، إذ تقول الأميرة يوجين عن جدها وجدتها: "إنهما أحد الأزواج الأكثر شهرة في العالم على الإطلاق، ولقد تمكنت جدتي من أن تكون الشخص الذي هي عليه اليوم بدعم وحب جدي".

الصور من AFP

×