النسخة الإلكترونية

ربيع وصيف 2020

16

قدمت دار البيرتا فيريتي Alberta Ferretti مجموعتها الجديدة لموسم ربيع وصيف 2020 ضمن أسبوع الموضة في ميلانو للألبسة الجاهزة وقد كانت المجموعة متنوعة عادت فيها الى أسلوبها الأنثوي الرومانسي الذي لطالما عودتنا عليها.

وقد قدمت المجموعة عن طريق عرض أزياء اختارت له مكاناً خارجياً تحت أشعة الشمس ودعت اليه عدد قليل من الحضور للحفاظ على التباعد الاجتماعي المطلوب.

بدت المجموعة صيفية وناعمة بامتياز لوحة الألوان فيها كانت هادئة ومتناغمة تنوعت بين درجات البيج والكاميل والنود في البداية ومن ثم دخلتها درجات الباستيل مثل الأخضر والأزرق والزهري والبنفسجي وفي النهاية شاهدنا بعض التصاميم باللون الأسود.

تنوعت القطع بين البناطيل القماشي ذات القصات الواسعة والتنانير القصيرة والجمبسوت الذي لعب دوراً أساسياً في هذه التشكيلة، اضافة الى البدلات الرسمية التي اتخذت طابعاً شبابياً والفساتين الماكسي المصنوعة من الأقمشة المرهفة والتي أضفت لمسات رومانسية على المجموعة بشكل عام.

شاهدنا تشكيلة من الاكسسوارات المميزة أيضاً أدخلت من خلالها بعض العناصر العصرية مثل حقائب اليد المزينة بالشراريب والصنادل من دون كعب المزينة بالأربطة وأحزمة الخصر مع البكل المعدنية والأقراط المميزة.

مجموعة مميزة قدمتها دار البيرتا فيريتي Alberta Ferretti لموسم ربيع وصيف 2020 ضمن اسبوع الموضة في ميلانو للألبسة الجاهزة جمعت فيها بين الأسلوب الأنثوي والأسلوب العصري الشبابي.


11

مازالت فعاليات أسبوع الموضة في نيويورك لموسم ربيع وصيف 2020 مستمرة، وعلى الرغم من عدم وجود عروض الأزياء الحية والمباشرة غير أننا نشاهد مجموعات وتصاميم مبتكرة وجديدة من قبل الدور العالمية التي عملت على تقديمها اما عن طريق جلسات تصوير أن عن طريق عروض على الانترنت، ومن ضمن المجموعات التي لفتتنا كان عروض دار Theory.

وعادة ما تتوجه دار Theory الى الفئة العمرية الشابة من خلال تصاميمها ولاسيما الطبقة العاملة منها من خلال تصاميم تجمع بين النمط الكلاسيكي العملي مع لمسات من العصرية، وهذا الموسم لم تغير  من أسلوبها الخاص بها بل وجهته أكثر نحو الأزياء الأكثر راحة للعمل من المنزل أو للمناسبات البسيطة.

وقد ضمن المجموعة تصاميم نسائية ورجالية اتسمت بالنعومة والبعد عن التكلف أو المبالغة بأي شكل من الأشكال فشاهدنا عموماً القصّات الناعمة على الفساتين والقمصان والبناطيل الواسهة كما شاهدنا الأقمشة القطنية الخفيفة والجيرسيه والحرير والجلد.

لوحة الألوان كانت هادئة تنوعت بين الدرجات الحيادية مثل الأسود والأبيض وبين درجات الباستيل مثل الزهري والأزرق وبعض الدرجات الغنية مثل الزيتي والعنابي.

مجموعة مميزة وشبابية فيها الكثير من الأناقة والعملية في آن واحد قدمتها دار ثيوري Theory في نيويورك ضمن فعاليات أسبوع الموضة للألبسة الجاهزة لموسم ربيع وصيف 2020.







75

مع اختتام عرض جان بول غوتييه لـ haute couture لموسم ربيع وصيف 2020، اختتم معه عالم الموضة بعد مرور 50 عاماً على مسيرته الإبداعية. فلا بد من الاطلاع على هذا العرض المسرحي الذي سيبقى محفوراً في ذاكرتنا مهما شاهدنا عروض أخرى.

شاهدي بالصور كيف ودّع المبدع جان بول غوتييه عالم الموضة بصيحات وتصاميم نشاهدها للمرة الاولى على منصات عروض الازياء الراقية.

أجيال جان بول غوتييه على المنصة

مع بداية العرض المسرحي بمشاهد حزينة ارتكزت على اللون الاسود من خلال التصاميم الواسعة، اعلن المبدع جان بول غوتييه نهاية مرحلة معينة في عالم الموضة وولادة أخرى جديدة من خلال طرحه أجمل التصاميم البيضاء التي ستبقي عالم الهوت كوتور متألقة وملفتة بصيحاته الجديدة. واللافت في هذا العرض، حرص جان بول غوتييه على جمع العديد من الاجيال التي عمل معها لسنين طويلة، ولاحظنا تألق كل من كارلي كلوس وإيرينا شايك وكوكو روشا وجيجي وبيلا حديد وبياتريس دالي الى جانب النجمة الشهيرة أماندا لير وباريس جاكسون بإطلالات عصرية ومفاجئة.

موضة الكورسيه الاحب على قلبه

عندما نغوص في العديد من التصاميم التي طرحها جان بول غوتييه، نلاحظ احيائه للعديد من الصيحات التي برزت في أعماله السابقة. فبرزت موضة الكورسيه الاحب على قلبه والذي كان أول من طرحها في عالم الموضة، الى جانب صيحات الرباط التي تم طرحها بصيحات الحزام العرض والمفرغ سواء على شكل فستان ضيق تنسدل منه ربطات الحزام بشكل مستقيم، أو من خلال الرباط الذي يحدد الاكتاف قبل أن تنسدل الفساتين الواسعة براحة تامة.

تقليمات البحارة وطبقات الكشكش

الى جانب صيحة تقليمات البحارة التي جعلها جان بول غوتييه فاخرة في عالم الهوت كوتور خصوصاً مع التوبات الفاخرة والمقلمة مع تفاصيل الاكتاف الجامدة وطبقات الكشكش مع الاكمام المنفوخة، أتت صيحات الدنيم راقية مع بناطيل الجينز الواسعة والفساتين التي أتت على شكل كلوش مفرغ مع الشرائط المنسدلة. واستطاع جان بول غوتييه تحويل البدلات الرسمية الى تصاميم فاخرة في عالم الهوت كوتور مع القطع الميتاليك البراقة التي استعان بها المصمم كأكسسوار منسدل على الصدر.

صيحات الشك والتطريز البراق

كما لفتنا تركيز جان بول غوتييه على الجوارب الملونة التي تعطي طابعاً شبابياً للعرض، مع صيحات الشك المنسدل من خلال الخرز والتطريز البراق على كامل الفساتين الطويلة. وأتت الشراريب العريضة وصيحات الريش البيضاء لتشكل ثورة في عالم الموضة مع موضة الجمبسوت الضيق وصيحة الكاب القصير.

تصاميم الجلد والشبك الشفاف

كما استطاع جان بول غوتييه أن يجعل الأزياء أعمالاً فنية مرحة مع دمج تصاميم الجلد البني مع الشراريب وتفاصيل الشبك الشفاف المنسدل من الاسفل مع الاقمشة الفاخرة والمطبعة بالورود النافرة. كما أعاد احياء صيحة نقشات جلد الافعى مع سلاسل الخرز والمعاطف المنسدلة على الاكتاف بكثير من الانوثة قبل أن نشاهد أجمل احتفال مسرحي لمسيرة جان بول غوتييه مع ختام هذا العرض الذي أسدل الستار عن مرحلة استثنائية في تاريخ الازياء الراقية.


20

بعد ان انتظرنا مرور عرض أزياء Givenchy جيفنشي لـ haute couture كانت القطع ‏على قدر التوقعات. فهذه التصاميم المناسبة لربيع وصيف 2020 بتفاصيل مميزة ‏ومرحة، من خلال التركيز على القصات الواسعة مع الصيحات الكلاسيكية والعصرية التي تظهر الطابع الأنثوي وغير التقليدي لأسلوب المرأة الساحر.

إليك بالتفاصيل المجموعة الكاملة لازياء Givenchy جيفنشي لـ haute couture لموسم ربيع وصيف 2020.

تصاميم الكشكش الهندسي

نجحت أزياء Givenchy جيفنشي في طرح مجموعة تجذل العنصر الشبابي، فأتت التصاميم وكاجوال مع التنوع في القصات ودمج الاقمشة في ما بينها. واللافت تركيز هذه التصاميم على الصيحات الواسعة بأغلبها، مع تألق أقمشة الكشكش المتداخلة والحيوية في العديد من التصاميم الشبابية، خصوصاً مع الفساتين الواسعة التي تأتي بطبقات متعددة على كامل التصاميم بأسلوب هندسي وملفت للنظر. كما تم دمج أقمشة الكشكش مع تفاصيل البليسيه الراقية بأسلوب عصري مع الالوان القوية. حتى التوبات برزت بأقمشة الكشكش العريض والساحر وتم تنسيقها مع البناطيل الضيقة والتنانير المستقيمة.

فساتين بقصات الكلوش

أما البلايزر فلم تغب عن عرض أزياء Givenchy جيفنشي لـ haute couture كونها الاحب على قلبها. فأتت طويلة ومستقيمة لإطلالة في غاية الأناقة والتألق خصوصاً مع السلاسل البراقة التي شاهدناها على اليدين في بعض القطع. ولاحظنا تركيز هذه الدار على موضة الفساتين البراقة والتي تحتوي على السلاسل المنسدلة بالشراريب والريش الفاخر. كما حرصت هذه الدار على عدم التخلي عن الطبعات المزخرفة خصوصاً من خلال فساتين الكلوش المطبعة بالورود، مع اعادة احياء موضة الأكمام الضخمة بشكل عصري مع اكسسوارات الحزام العريض بشكل جريء.


32

كما عودتنا دار "شانيل" Chanel على الفخامة والكلاسيكية التامة، ظهرت عارضات الدار خلال أسبوع الموضة للألبسة الراقية لربيع وصيف 2020 في باريس بتصاميم تحاكي الخيال والرقي.

"غراند باليه" يتحول الى حديقة

إذا تحوّل "غراند باليه" Grand Palais إلى حديقة ضيقة لعرض مجموعة الـ Haute Couture لربيع وصيف 2020، فسيتم نقلنا إلى أحد الأماكن الرئيسية في طفولة غابرييل شانيل.إذ بعد وفاة والدتها في عام 1895، تم إرسالها هي وأخواتها من قبل والدهم إلى دار أيتام دير Cistercian القديم في Aubazine ، في كوريز، للعيش جنباً إلى جنب مع التلاميذ الآخرين.
وفي هذا المكان الخالد المخفي عن العالم، تميزت الشابة غابرييل مدى الحياة إذ أثرت بها الذكريات وتفاصيل المكان التي بقيت مصادر إلهامها الرئيسية.
ويبدو أن كل شيء في هذا الدير كان مدهشاً وصوّر مخيلة الفتاة التي أصبحت "مدموزيل شانيل" فيما بعد. من رصف الممر في مبنى الدير المصنوع من الأحجار الكريمة التي شكلت الفسيفساء إلى أذرع المعاطف المؤلفة من القمر والشمس والنجوم على النوافذ الزجاجية للدار، إضافة الى الزخارف التجريدية التي ألهمتها الى حد كبير. 
وعندما بنت "مدموزيل شانيل" La Pausa، منزلها في جنوب فرنسا، طلبت من المهندس المعماري أن يكرر بشكل متماثل درابزين الدرج الحجري الكبير في Aubazine التي كانت منزلها يوماً من الأيام وهي طفلة.

مجموعة سيطر عليها الأسود والأبيض
في الواقع ، كانت فيرجيني فيارد قد لاحظت خلال زيارة لمبنى "لا بوسا" أن طراز هذا المنزل يشبه بشكل كبير الدير الذي كان تقطنه، وأرادت أن تزور Aubazine نفسها. وتقول: "ما أعجبني على الفور هو أن حديقة الدير لم تكُن مزروعة. كان الطقس مشمسًا. والمكان جعلني أفكر في الصيف، نسيم معطر بالورود. كنت أرغب في تطريز الأزهار مثل المعشبة والزهور الحساسة. ما يهمني في هذا الديكور كان التناقض بين تطور هوت كوتور وبساطة هذا المكان".
تشكل هذه المفارقة أساس مفردات CHANEL: مفارقة بين صلابة الدعوى وصقل التويد، بين المذكر والمؤنث، بين الأسود والأبيض.

طغى على الـ62 إبداع من إبداعات المصممة فيرجيني فيار اللونين الأبيض الأسود ليتخلل بعض من الإطلالات النادرة ألوان الصيف الزاهية.

وبالفعل من وحي حديقة دير "أوبارزين" Aubazine، دخلت العارضات حيث تألقن بتصاميم المصممة المبدعة التي لم تستغني عن قماش التويد الشهير والذي ظهر هذه المرة بإبداعات مختلفة ومتنوعة.

تخلل العرض فساتين نسائية كلاسيكية ميدي باللونين الأسود والأبيض إضافة الى تصاميم طويلة. دون أن ننسى البدلات النسائية بأقمشة التويد، وقد سيطر على معظم التصاميم الحزام العريض والذي رأيناه بتنسيقات مختلفة.

وتألقت بعض العارضات بأقمشة التول الفاخرة وبتنانير بعدة طبقات إضافة الى الفساتين بتصاميم الكلوش.

 

20

إنها علامة مازون ربيع كيروز Maison Rabih Kayrouz التي سحرت الحضور خلال عرض مجموعة ربيع وصيف 2020 للهوت كوتور مع طرح موضة الألبسة الفاخرة والراقية التي أتت بألوان جريئة وقصات واسعة، مع طبقات الاقمشة المتداخلة.

ما رأيك أن نطلع على أجمل أزياء دار مازون ربيع كيروز Maison Rabih Kayrouz لربيع وصيف 2020، لمشاهدة التنوّع الملفت في عرض القطع.

فساتين سهرة مع الشرائط

من الصيحات التي برزت في عرض مازون ربيع كيروز Maison Rabih Kayrouz التصاميم الواسعة التي تأتي مستقيمة مع عدم اظهار مفاتن الجسم، مع قصة الفساتين الفضفاضة المطبع بالحبيبات الذهبية مع الشرائط الجامدة أو المنسدلة بشكل مريح ومفرغ بكل ما تحمله من خطوط هندسية. فضلاً عن ذلك، لفتنا العديد من الفساتين المحددة من الخصر قبل أن تنسدل الى الاسفل مع ثنيات الاقمشة العريضة بقصات الكشكش.

فساتين سهرة ملونة

ولا شيء يضاهي جمال وأنوثة فساتين السهرة الحريرية التي تبرز من خلال الوان الفوشيا والاحمر على طول التصميم، الى جانب الفساتين الموحدة من ناحية اللون مع أقمشة الثنيات المكسّرة المستقيمة وتفاصيل التول الشفافة التي استخدمتها هذه الدار من الجهة السفلى بطريقة متناغمة مع الاقمشة الفاخرة.

عودة البدلات الرسمية

أما المعاطف الأحب على قلب مازون ربيع كيروز Maison Rabih Kayrouz ، فأتت طويلة ومستقيمة لإطلالة في غاية الأناقة والتألق. واللافت استبدال موضة الفساتين بهذه المعاطف الضخمة التي تأتي بطبقات متعددة من الاقمشة مع الجيوب الكبيرة والازرار السوداء البارزة من الامام. ولاحظنا عودة موضة البدلات الرسمية مع الأقمشة الملونة وتفاصيل أقمشة الكريب الفضفاضة التي تأتي بقصات واسعة سواء مع البنطلون أو الجاكيت الملفتة من خلال الاقمشة الاضافية المتطايرة على الجوانب.

20

أبدعت دار ULYANA SERGEENKO في طرح مجموعتها في أول يوم من أسبوع الألبسة الراقية في باريس لتحاكي المرأة العصرية بكل أسلوب الموضة والاناقة من خلال الفساتين البراقة والقطع الجريئة التي تخطت المألوف لتناسب كافة الأذواق.

من خلال الصور التي رصدناها لك، واكبي عن كثب أجمل صيحات الموضة التي طرحتها هذه الدار لموسم ربيع وصيف 2020.

فساتين سهرة فضية

شهدت مجموعة ULYANA SERGEENKO جنوناً وغرابة من ناحية الأقمشة المتداخلة والقصات التي لفتت أنظارنا خصوصاً من خلال تسليط الضوء على ابراز مفاتن الجسم. بدأ العرض بأجمل فساتين السهرة الفضية مع السلاسل المربعة والنافرة بلمسات هندسية لم يسبق لها مثيل. كما لفتتنا صيحة الفساتين الكريستالية التي تنسدل الى الاسف مع الشق الجانبي.

فساتين سهرة مع الريش

وأعطت دار ULYANA SERGEENKO الأولوية للتركيز على تنوع قصات الأكتاف خصوصاً مع فساتين السهرة. فلاحظنا أن كل قطعة بدت مختلفة من ناحية الأكمام والأقمشة الضخمة والجامدة مع تفاصيل الكشكش النافرة على قصة الكتف الواحدة. كما لفتنا طبقات الأقمشة البارزة من الريش على قصة الاكتاف المكشوفة لتنسدل مع الفساتين الطويلة المنسدلة برقي مع الاقمشة اللماعة. كما لفتتنا هذه الدار بطرح صيحة الريش بطريق متعددة سواء من خلال الوشاح الطويل المنسدل على اليدين أو على أطراف التصاميم.

تصاميم مطبعة بالورود

وبدا واضحاً بروز التفاصيل العصرية من خلال صيحة الكروب توب مع التنانير الواسعة والطويلة التي تأتي مطبعة بالورود النافرة والمرسومة بشكل هندسي من الاسفل. والأهم اختيار دار ULYANA SERGEENKO الفساتين المزخرفة بالورود على كامل التصميم، والفساتين الحريرية اللماعة. كما برزت البدلة الرسمية السوداء من خلال التنورة الطويلة والجاكيت المستقيمة مع القصة الهندسية من الاعلى.

×