النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

شوبارد مسجل التوقيت الرسمي لسباق "ميليا 1000" للمرة الخامسة والثلاثين الشغف يجمعهما

شوبارد مسجل التوقيت الرسمي لسباق "ميليا 1000" للمرة الخامسة والثلاثين
1 / 8
شوبارد مسجل التوقيت الرسمي لسباق "ميليا 1000" للمرة الخامسة والثلاثين
دار شوبارد الراعي العالمي ومسجل التوقيت الرسمي للدورة 40 لسباق السيارات الكلاسيكية
2 / 8
دار شوبارد الراعي العالمي ومسجل التوقيت الرسمي للدورة 40 لسباق السيارات الكلاسيكية
يقام سباق "ميليا 1000"من 15 وحتى 18 يونيو 2022
3 / 8
يقام سباق "ميليا 1000"من 15 وحتى 18 يونيو 2022
شوبارد مسجل التوقيت الرسمي لسباق "ميليا 1000" للمرة الخامسة والثلاثين
4 / 8
شوبارد مسجل التوقيت الرسمي لسباق "ميليا 1000" للمرة الخامسة والثلاثين
شوبارد مسجل التوقيت الرسمي لسباق "ميليا 1000" للمرة الخامسة والثلاثين
5 / 8
شوبارد مسجل التوقيت الرسمي لسباق "ميليا 1000" للمرة الخامسة والثلاثين
شوبارد مسجل التوقيت الرسمي لسباق "ميليا 1000" للمرة الخامسة والثلاثين
6 / 8
شوبارد مسجل التوقيت الرسمي لسباق "ميليا 1000" للمرة الخامسة والثلاثين
ساعة Mille Miglia 2022 Race Edition
7 / 8
ساعة Mille Miglia 2022 Race Edition
ساعة Mille Miglia 2022 Race Edition
8 / 8
ساعة Mille Miglia 2022 Race Edition

للعام الخامس والثلاثين على التوالي، تفخر دار شوبارد بالشراكة التي تجمعها مع سباق "ميليا 1000"، باعتبارها الراعي العالمي ومسجل التوقيت الرسمي للدورة 40 لسباق السيارات الكلاسيكية المقرر انعقادها من 15 وحتى 18 يونيو 2022. انطلقت الدورة الأولى من السباق في عام 1927 مع 77 متسابقاً فقط، وفي دورة عام 2022، تصطف في مدينة بريشيا على خط بداية السباق الذي يعتبر "أجمل سباق في العالم" 404 سيارات من صنع 63 شركة من شركات صناعة السيارات. وبعد أن شهدت دورة السباق في العام الماضي تغيير اتجاه المسار ليصبح بعكس عقارب الساعة كما كان في النسخة الأساسية من السباق، سيشهد عام 2022 عودة المسار الذي يبلغ طوله 1609 كم (1005 ميل روماني) ليكون باتجاه عقارب الساعة.  

ولا تقتصر شراكة دار شوبارد مع سباق "ميليا 1000" على اعتبارها الراعي العالمي ومسجل التوقيت الرسمي للسباق منذ عام 1988، ففي هذا العام وللمرة 34 سينضم كارل-فريدريك شوفوليه، الرئيس الشريك لدار شوبارد، إلى الفرق المشاركة في السباق ليقود سيارة العائلة من نوع مرسيديس بينز(Mercedes Benz 300 SL) موديل عام 1955، علماً أن هذه السيارة معروفة في السباق نظراً للون طلائها الأحمر المميز كلون الفراولة.

تقليد عائلي

وفي تعليق له، قال كارل-فريدريك شوفوليه: "هذه هي السيارة ذاتها التي شاركت بها للمرة الأولى في سباق ميليا 1000 عام 1988 برفقة المتسابق جاكي إكس؛ أسطورة سباقات السيارات وسفير علامة شوبارد وصديق قديم للعائلة. ومنذ ذلك الحين، شاركنا في القيادة لعدة مرات معاً في السباق. وبالرغم من أني أشعر ببعض القلق قبيل انطلاق السباق، إلا أن ثقتي تتعزز بمرافقتي لمثل هذا المتسابق الفذ الذي فاز بسباق لومان 6 مرات، وصعد 25 مرة إلى منصة تتويج الفائزين في سباق الفورمولا1."

وفي دورة السباق لهذا العام، سيكون جاكي إكس حاضراً عند خط بداية السباق في بريشيا، لكنه سيقف ملوحاً ومشجعاً للرئيس الشريك لدار شوبارد، كارل-فريدريك شوفوليه الذي سيشارك بجوار ابنته كارولين-ماري حيث ستتولى هي قيادة سيارة السباق، علماً أنها تشارك للمرة الثانية في سباق ميليا1000 بعد مشاركتها للمرة الأولى كسائق مساعد في عام 2019. وسيسر عشاق السيارات أيضاً عند معرفتهم أن المتسابق الأسطوري جاكي إكس سيكون حاضراً أيضاً في مجمّع ميليا1000 لكبار الشخصيات (في ساحة بيازا فيتوريا في بريشيا) في 15 يونيو من الساعة 10 صباحاً وحتى الساعة 12 ظهراً لإلقاء التحية على المعجبين ومقابلتهم وليوقع لهم على التذكارات ويشاركهم بقصص عن تجاربه ونجاحاته.

وقال كارل-فريدريك شوفوليه: "نرغب حقاً في تحقيق الفوز الذي حققه زملائنا المتسابقين في فريق شوبارد؛ أندريا فيسكو وفابيو سالفينيلي، عندما فازا في دورة العام الماضي من السباق في سيارة ألفا روميو (Alfa Romeo 6C) موديل عام 1929. إلا أننا نهدف ببساطة إلى إكمال السباق الشاق في وقت قصير. ولكن مهما حدث، فليس لدينا أدنى شك بأن سباق ميليا1000 لعام 2022 سيرتقي بأجواءه كالعادة ليكون بالمستوى الذي استحق عليه لقب "أجمل سباق في العالم"."

على المسار من جديد

بالرغم من التوسع الكبير الذي شهدته شبكة الطرق الإيطالية على مدى 95 عاماً الماضية، ظل سباق "ميليا 1000" محافظاً على مساره الأصلي إلى حد كبير متوجهاً من بريشيا إلى روما ذهاباً وإياباً.  

يعود مسار السباق هذا العام ليكون "باتجاه عقارب الساعة"، بعد أن اعتمد في العام الماضي استخدام الاتجاه "بعكس عقارب الساعة" كما كان عليه اتجاه مسار السباق في خمسينيات القرن الماضي. وبمجرد انطلاق إشارة بدء السباق عند الساعة 1:30 من ظهيرة يوم الأربعاء في 15 من يونيو، ستنطلق السيارات المشاركة من بريشيا بفاصل زمني بينها مقداره دقيقة واحدة وفق ترتيب يعتمد على عمر السيارة حيث السيارة الأقدم أولاً ثم الأحدث فالأحدث. ونظراً لوجود أكثر من 400 متنافس، فسيستغرق الوقت لمغادرة آخر سيارة لمنحدر "فيالي فينيسيا" الشهير المحفوف بالأشجار لما بعد الساعة 8 مساء مع بداية هبوط الليل في ذلك الوقت. 

سيتوجه المتسابقون في بداية السباق نحو بحيرة غاردا مروراً بمدينتي سالو وسيرميوني المجاورتين للبحيرة قبل التوجه إلى مدينة مانتوفا للنزول في فندق "سيرفيا ميلانو ماريتيما" وقضاء الليلة الأولى من ليالي السباق. عندها يكون المتسابقون قد اجتازوا من مسار السباق مسافة إجمالية تزيد عن 300 كيلومتر، تستغرق منهم وقتاً لا يقل عن ست ساعات على الطرقات بسياراتهم الكلاسيكية القديمة.

وسيشهد اليوم الثاني من السباق الذي يصادف يوم الخميس 16 يوينو توجه المتسابقين نحو مدينة روما في رحلة شاقّة تمتد على طول مسافة 500 كيلومتر، لتتعرج عبر قمم الجبال المذهلة في مدينة نورتشا قبل الوصول إلى مدينة روما التاريخية العريقة بعد حلول الظلام، ومن ثم الاستيقاظ مبكراً قبل حلول فجر يوم الجمعة.

مع بداية اليوم الجدي، ينطلق المتسابقون لقطع مسافة 500 كيلومتر أخرى في رحلة العودة شمالاً التي تستغرق ما لا يقل عن تسع ساعات. ويعتبر يوم الجمعة الموافق 17 يونيو أصعب يوم في هذا السباق، حيث يتجه المسار في البداية إلى داخل البلاد قاطعاً نصف الطريق المتجه نحو مدينة سيينا، لينعطف بعدها غرباً للسير بمحاذات الساحل في مدينة فياريدجيو، ومن ثم يتجه نحو الشمال الشرقي حيث الممر الجبلي "باسو ديلاسيزا" الحافل بالتحديات. يبدء عند ذلك الصعود إلى منطقة يزيد ارتفاعها عن 1000 متر فوق سطح البحر، قبل النزول على الجانب الآخر والتوجه إلى بارما للتوقف والاستراحة فيها طوال الليل.  

في يوم السبت الرابع والأخير من السباق، يتخلل مسار العودة الذي يزيد طوله عن 150 كيلومتر التوقف في حلبة مونزا للسباق لتجتاز فيه الفرق المشاركة اختبار صعباً للسيارات خلال توقيت محدد؛ وبلا شك ستحتاج الفرق المشاركة في هذا السباق لاستخدام ساعاتهم الكرونوغراف (Mille Miglia Race Edition)، وزيارة مدينة بيرغامو الجميلة بطبيعتها الساحرة، قبل أن تنحدر بها الطريق –حرفياً- نحو خط النهاية في بريشيا حيث تنتهي هنالك أحداث أكثر من 400 مغامرة بتفاصيل شيّقة من مغامرات سباق "ميليا1000".

ساعة (Mille Miglia 2022 Race Edition)، كرونوغراف دقيق مصمم لعشاق سباق السيارات

يحتفل سباق "ميليا1000" بإقامة الدورة 40 منذ إعادة انطلاقته، وترافقه دار شوبارد من جديد عند خط البداية، باعتبارها شريكه الرئيسي ومسجل التوقيت الرسمي للسباق، كعادتها منذ عام 1988. وبهذه المناسبة ستكشف شوبارد عن ساعة تضم إصدارين مذهلين للاحتفال بهذا الحدث المميز من خلال موديل ساعة (Mille Miglia 2022 Race Edition).

×