النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

نصائح ذهبية لحل مشكلات النوم وضبط الساعة البيولوجية بعد شهر رمضان

نصائح ذهبية لحل مشكلات النوم وضبط الساعة البيولوجية بعد شهر رمضان
1 / 3
نصائح ذهبية لحل مشكلات النوم وضبط الساعة البيولوجية بعد شهر رمضان
تجنب الشاشات الزرقاء ومشروبات الكافيين قبل النوم
2 / 3
تجنب الشاشات الزرقاء ومشروبات الكافيين قبل النوم
مشكلات النوم يؤدي لامراض خطيرة
3 / 3
مشكلات النوم يؤدي لامراض خطيرة

نصائح ذهبية لحل مشكلات النوم وضبط الساعة البيولوجية بعد شهر رمضان، ويُعد الأرق أو اضطراب النوم من تداعيات الصيام في رمضان جراء السهر لوقت طويل والإستيقاظ للسحور قبل آذان المغرب، ما يضطر الكثير من الصائمين للنوم لساعة متأخرة في الصباح، حتى أن البعض قد لا يستيقظ قبل ساعة أو أكثر من موعد الإفطار.

هذا الأمر يؤذي الصحة الجسدية والنفسية على حد سواء، كون النوم من ضروريات الحفاظ على الصحة بكافة أشكالها. والنوم المتقطع أو عدم المنتظم في رمضان يمكن أن ينعكس سلباً على حياة الإنسان ويُسبب لها المشاكل سواء في عمله وأنشطته الإجتماعية، أو على الصعيد الصحي.

ومع انتهاء شهر رمضان المبارك هذا العام، ينبغي العودة إلى روتين النوم الإعتيادي وضبط ساعة الجسم البيولوجية للعودة للنظام القديم في مواعيد النوم والإستيقاظ كل يوم، لاستعادة النظام في الحياة اليومية.

وعليه نقدم لك اليوم عزيزتي، نصائح ذهبية لحل مشكلات النوم وضبط الساعة البيولوجية بعد شهر رمضان تساعدك في التغلب على مشكلة النوم المتقطع بسبب الصيام.

مشكلات النوم يؤدي لامراض خطيرة

نصائح ذهبية لحل مشكلات النوم وضبط الساعة البيولوجية بعد شهر رمضان

بحسب موقع "المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية" في المملكة السعودية، فإن النوم حاجة وضرورة للحفاظ على الصحة الجسدية والنفسية. ويمكن للنوم المتقطع في رمضان أن يؤثر سلباً على صحتنا ما ينعكس بطريقة سلبية على الأداء خلال النهار ويُقلل التركيز وتعكر المزاج وزيادة خطر الإصابة بالمرض.

ويضيف الموقع المختص بالصحة النفسية أن الحرمان من النوم يمكن أن يزيد من إفراز هرمونات الشعور بالجوع، ما يجعل العودة للروتين المعتاد للنوم والعمل صعباً للغاية ويزيد من خطر الإصابة بالسمنة.

ونصائح ذهبية لحل مشكلات النوم وضبط الساعة البيولوجية بعد شهر رمضان تتضمن النقاط التالية كما أوردها موقع "الكونسلتو" المصري نقلاً عن موقع "كليفلاند كلينك":

  • تجنب القيلولة: حتى وإن كنت تشعرين بالتعب والحاجة للنوم خلال النهار، ينصحك الخبراء بعدم الخضوع للقيلولة والتمرين الرياضي عوضاً عن ذلك لتنشيط الجسم واستعادة النشاط. كون القيلولة في النهار يمكن أن تجعلك تسهرين ليلاً، وهو ما يعيق عمل الساعة البيولوجية للجسم.
  • تجنب الشاشات الزرقاء: وهي الشاشات التي تطالعنا على الهواتف الذكي والحواسيب وغيرها، ويمكن لهذه الشاشات أن تزيد من اضطراب النوم وتدفع بنا نحو السهر والتعب خلال النهار. لذا تجنبي مطالعة هذه الشاشات قبل النوم لحل مشكلات النوم وضبط الساعة البيولوجية بعد شهر رمضان.
  • التهيئة للنوم: يساعد القيام ببعض الخطوات الروتينية يومياً في حل مشكلات النوم وضبط الساعة البيولوجية بعد شهر رمضان، وذلك بأخذ حمام دافئ قبل دخول السرير وأطفاء مصابيح غرفة النوم بشكل تام.
  • تجنب التدخين ومشروبات الكافيين: يعمد الكثيرون للتدخين المفرط وشرب القهوة والشاي وغيرها من مشروبات الكافيين قبل النوم كل ليلة، ما يزيد من مشكلات النوم وتشوش الساعة البيولوجية بعد شهر رمضان. لذا احرصي على تجنب هذه المنغصات لضمان العودة لروتين النوم اليومي.
  • تجنب الرياضة قبل النوم: لا شك أن الرياضة مفيدة في كافة الأوقات، لكنها غير مناسبة قبل موعد النوم كونها تزيد من تنبيه الجهاز العصبي، وتخفف من الشعور بالنعاس ما يضعك في مشكلة كبيرة للخلود إلى النوم بهناء. لذا قومي بتمارينك الرياضية قبل عدة ساعات من موعد النوم لحل مشكلات النوم وضبط الساعة البيولوجية بعد شهر رمضان.
  • عدم استخدام غفوة المنبه: لحل مشكلات النوم وضبط الساعة البيولوجية بعد شهر رمضان، ينصح الخبراء بالتخلي عن استخدام خيار غفوة منبهات الهواتف المحمولة، والإسراع في الاستيقاظ فور سماع صوت المنبه الأول، حتى لا يتسبب ذلك في التأخير عن موعد الاستيقاظ المحدد، وبالتالي يزيد من حدة اضطرابات النوم.
  • التعرض لأشعة الشمس: يساعد التعرض لضوء الشمس في الساعات الأولى من النهار في ضبط مواعيد النوم، والتخلص من مشكلات النوم وضبط الساعة البيولوجية بعد شهر رمضان.

النظام الغذائي لحل مشكلات النوم وضبط الساعة البيولوجية بعد شهر رمضان

من ناحية أخرى، يوصي "المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية" السعودي بضرورة اختيار الأطعمة المناسبة التي تساعد على تعزيز جودة النوم، والإبتعاد عن الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والسكر، إذ يمكن لهذه الأطعمة أن تزيد الإصابة باضطرابات النوم التي تؤثر في جودة نومك بشكل كبير، حيث سيحاول الجسم هضمها في حين أنه بحاجة للنوم والراحة.

كذلك الأمر بالنسبة للأطعمة الغنية بالتوابل والتي تسبب الغازات وحموضة المعدة بعد الأكل، ما يؤدي إلى اضطراب النوم أثناء الليل.

×