بتمثال لها.. كيف صنعت الكونتيسة صوفي التاريخ؟

تمثال الكونتيسة صوفي من توقيع النحات البريطاني الشهير فرانسيس سيجلمان - تويتر
تمثال الكونتيسة صوفي من توقيع النحات البريطاني الشهير فرانسيس سيجلمان - تويتر

دخلت صوفي كونتيسة وسكس وزوجة الأمير إدوارد الابن الأصغر لملكة بريطانيا، التاريخ، إذ إنها كانت أول فرد في العائلة المالكة البريطانية، يجلس أمام النحات البريطاني الشهير فرانسيس سيجلمان  Frances Segelman، ليتم نحت تمثال لها، في فعالية افتراضية.

تمثال الكونتيسة صوفي من توقيع النحات البريطاني الشهير فرانسيس سيجلمان
تمثال الكونتيسة صوفي من توقيع النحات البريطاني الشهير فرانسيس سيجلمان

تم الكشف عن تمثال كونتيسة وسكس يوم الخميس الماضي، إذ انضمت صوفي ذات الـ 56 عامًا، إلى مؤسسة charity Vision Foundation الخيرية والتي ترعاها منذ عام 2003 خلفا للملكة إليزابيث الأم.

تألقت الكونتيسة صوفي بفستان باللون أخضر بنقشة نقط البولكا البيضاء من أليس إيرلي Alice Early.

وفي حفل الكشف عن التمثال، دعمت الكونتيسة صوفي مدير مؤسسة Vision Foundation، مونيكا سميث، لاستكشاف التمثال بيديها.

وقالت كونتيسة وسكس عن الحدث: "لقد كان تبادلًا للثقة والقدرات، وهو ما نحتاجه أكثر في سياق التوظيف. أشخاص مثل مونيكا لأن ذلك سيساعدنا على مواجهة مخاوفنا".

ومن المقرر أن يصبح النحات فرانسيس سيجلمان نائب لرئيس المؤسسة الخيرية، وفي ذلك السياق قالت أوليفيا كورنو، الرئيس التنفيذي لـ Vision: "نتطلع إلى العمل مع فرانسيس في السنوات القادمة، ليس فقط لإبراز المزيد من الفن الملموس وسهولة الوصول إليه، ولكن أيضًا لزيادة الوعي وتحقيق المساواة للمكفوفين، وضعاف البصر، وهذا هو جوهر عمل المؤسسة".

وأضافت أوليفيا كورنو "كما أننا لا نزال ممتنين للغاية لصاحبة السمو الملكي كونتيسة وسكس لتسليط الضوء على الحاجة الماسة لتحقيق فرص عمل للمكفوفين. دفئها ولطفها وشغفها يجعل عملنا ينبض بالحياة".

والجدير بالذكر، أن مؤسسة Vision Foundation الخيرية تحتفل هذا العام بالذكرى المئوية لتأسيسها، وهي تهدف إلى دعم المكفوفين والمعاقين بصريا وإدماجهم وتمكينهم في المجتمع، فعلى مدار السنوات قدمت المؤسسة أكثر من 30 مليون جنيه إسترليني للمنظمات الداعمة لمن يعانون من فقدان البصر.

×