الكشف المبكر يعزز فرص الشفاء من سرطان البروستاتا

الكشف المبكر يعزز فرص الشفاء من سرطان البروستاتا

الكشف المبكر يعزز فرص الشفاء من سرطان البروستاتا

الفحص المبكر يزيد فرص النجاة من سرطان البروستاتا

الفحص المبكر يزيد فرص النجاة من سرطان البروستاتا

النظام الغذائي منخفض الدهون للوقاية من سرطان البروستاتا

النظام الغذائي منخفض الدهون للوقاية من سرطان البروستاتا

ممارسة الرياضة وانقاص الوزن للوقاية من سرطان البروستاتا

ممارسة الرياضة وانقاص الوزن للوقاية من سرطان البروستاتا

الدكتور ستيفان شوماخر

الدكتور ستيفان شوماخر

اهمية اجراء الفحوصات والكشف المبكر عن مرض سرطان البروستاتا تحدث عنها الدكتور ستيفان شوماخر، استشاري ورئيس قسم الأمراض البولية في "هيلث بوينت"، مشيرا ان سرطان البروستاتا هو احد انواع السرطان الخمسة الأكثر شيوعاً لدى الرجال في جميع أنحاء العالم بما في ذلك دولة الامارات، مؤكداً انه إذا ما تم الكشف المبكر عن المرض، فإن فرص الشفاء منه ستكون مضاعفة.

وأضاف الدكتور شوماخر: "نحث جميع الرجال الذين وصلو إلى سن الـ 40 وما فوق على استشارة أطبائهم بشأن ما إذا كان من المناسب لهم إجراء الفحص الطبي الخاص بسرطان البروستاتا استناداً إلى تاريخهم المرضي وعوامل الخطر؛ مع التأكيد على أن الفحص سريع وبسيط للغاية ويمكن أن يساعد في إنقاذ حياتهم".

اسباب سرطان البروستاتا

إن العوامل التي تحدد خطر تطور مرض سرطان البروستات ليست معروفة جيداً، على الرغم من تحديد ثلاثة عوامل أساسية يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض وهي: 

•    التقدم بالسن. 

•    الاصل العرقي. 

•    الجينات الوراثية، فإذا كان أحد الأقارب من الدرجة الأولى مصاباً بمرض سرطان البروستاتا، فإن خطر الإصابة بالمرض يتضاعف مرتين على الأقل. وفي حال كان اثنان أو أكثر من أقارب الدرجة الأولى مصابون بالمرض، فإن خطر الإصابة به يزداد من 5 إلى 11 مرة.

وتشير بعض الدراسات والأبحاث إلى أن حوالي 9% من الاشخاص المصابين بهذا المرض لديهم سرطان بروستاتا نتيجة عامل وراثي، والذي يحدث عادة عندما يكون هناك ثلاثة أو أكثر من الأقارب المصابين بالمرض أو على الأقل اثنين من الأقارب الذين أصيبوا بالمرض وتطور لديهم بشكل مبكر، أي قبل بلوغ سن الـ 55 من العمر.

وفيما يتعلق بالعوامل الخارجية، تشير الدراسات إلى أن استهلاك الغذاء وأنماط العلاقة الحميمة واستهلاك الكحول والتعرض للأشعة فوق البنفسجية والالتهابات المزمنة والتعرض المهني، من بين العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى تطور خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

كيفية الوقاية من سرطان البروستاتا

لا توجد استراتيجية مؤكدة للوقاية من سرطان البروستاتا حسبما جاء على موقع "مايو كلينيك" المعني بالشؤون الطبية، لكن بالامكان تقليل خطر الإصابة به من خلال اجراء اختيارات صحية، مثل التدرب وتناول طعام صحي.

ويوصي الأطباء بأن يتخذ من لديهم خطورة متوسطة للإصابة بسرطان البروستاتا، خطوات من شأنها أن تفيد الصحة العامة إن كانوا مهتمين بالوقاية من سرطان البروستاتا.

ومن هذه الخطوات:

•    اتباع نظام غذائي صحي منخفض الدهون وغني بالفاكهة والخضراوات.

•    المحافظة على وزن صحي للجسم.

•    ممارسة الرياضة معظم أيام الأسبوع.

•    التحدث إلى الطبيب بشأن مدى الخطورة التي قد تتعرض لها.