اسباب التعرق الليلي عند الرجل

فرط التعرق

فرط التعرق

من اسباب التعرق تناول بعض أنواع الأدوية

من اسباب التعرق تناول بعض أنواع الأدوية

من اسباب التعرق انخفاض هرمون التستوستيرون

من اسباب التعرق انخفاض هرمون التستوستيرون

من اسباب التعرق الاضطرابات الهرمونية

من اسباب التعرق الاضطرابات الهرمونية

هل سبق واستيقظت من نومك لتجد نفسك غارقا في العرق؟ إذا كنت كذلك فأنت واحد من الرجال الذين يعانون من مشكلة التعرق الليلي، ولابد أولا من فهم اسباب التعرق الليلي عند الرجل حتى نتمكن من معرفة العلاج الملائم لهذه المشكلة، ففي حين أن التعرق الليلي قد يحدث في عدد من الحالات نتيجة الاستغراق في النوم في المساء في مكان دافئ أو مرتفع الحرارة، إلا أنه يحدث في حالات أخرى لأسباب مرضية أو نفسية.

إليكم مجموعة من أهم اسباب التعرق الليلي عند الرجل:

فرط التعرق:

حالة مرضية لا توجد أسباب معروفة لها وفيها ينتج الجسم كميات كبيرة من العرق دون أي سبب طبي محدد.

الإصابة بأمراض معدية تسبب التعرق الزائد:

هناك عدد من الأمراض المعدية التي تتضمن أعراضها زيادة نسبة التعرق ليلا وأشهرها السل، التهاب العظام، التهاب الشغاف، الحمى البكتيرية وعدوى فيروس نقص المناعة البشرية المكتسبة (HIV).

الإصابة بالسرطان:

طبقا للمعهد الوطني الأمريكي للسرطان، فإن التعرق الليلي والهبات الساخنة (hot flushes) هي أحد الأعراض التي يختبرها مرضى السرطان، ولقد لوحظ أن هذا العرض يرتبط بشكل خاص بالمصابين بسرطان الغدد الليمفاوية، سرطان الدم، سرطان الكبد، الأورام السرطاوية أو الكارسينويد (Carcinoid tumors)، ورم الظهارة المتوسطة (Mesothelioma).

تناول بعض أنواع الأدوية:

من المعروف أن بعض الأدوية قد تسبب في مشكلة التعرق الليلي، حيث تحدثت دراسات عن أن 8% إلى 22% ممن يستخدمون أدوية مضادات الاكتئاب يعانون من هذه المشكلة، وهو ما ينطبق على من يستخدمون الأدوية التي تساعد على خفض الحمى مثل الأسبرين والأسيتامينوفين.

نقص سكر الدم (hypoglycemia) ومرض السكري:

نقص السكر في الدم يسبب أيضا مشكلة التعرق الليلي خاصة التعرق البارد، جدير بالذكر أن من يعانون من مرض السكري قد يختبرون أيضا مشكلة التعرق الليلي بسبب انخفاض نسبة سكر الدم لديهم أثناء الليل.

أعراض الانسحاب من المواد المخدرة:

مشكلة التعرق الليلي قد يعاني منها من يختبرون أعراض الانسحاب من الكحول أو المواد المخدرة، بعد توقفهم عن تعاطي الكحوليات والمواد المخدرة خاصة إذا كانوا يعانون من مشكلة إدمان هذه المواد.

الخضوع لجراحة:

في بعض الاحيان يختبر المرضى الذين خضعوا لجراحة مشكلة التعرق الليلي بعد وقت قصير من خضوعهم للجراحة، وقد يرجع ذلك إلى أدوية التخدير المستخدمة أو الأدوية والمضادات الحيوية.

الإجهاد، القلق، والاكتئاب:

من يعانون من الإجهاد والقلق والاكتئاب قد يصادفون من حين لآخر مشكلة التعرق الليلي.

انخفاض هرمون التستوستيرون:

انخفاض هرمون التستوستيرون أو ما يطلق عليه مجازا سن اليأس لدى الذكور، هي واحدة من المشكلات التي يعاني منها بعض الرجال، وتشمل أعراض انخفاض هرمون التستوستيرون الاكتئاب، الحزن، التقلب المزاجي والعصبية، انخفاض الرغبة الجنسية، ضعف الانتصاب، الهبات الساخنة، والتعرق الليلي وذلك طبقا لموقع familydoctor.co.nz.

الاضطرابات الهرمونية:

وجود اضطرابات هرمونية وخاصة فرط نشاط الغدة الدرقية عادة ما يسبب مشكلة التعرق الليلي.

اضطرابات وأمراض الجهاز العصبي والأمراض العصبية:

بعض اضطرابات وأمراض الجهاز العصبي والأمراض العصبية مثل خلل المنعكسات المستقل، تكهف النخاع، اضطراب الكرب التالي للصدمة النفسية، السكتة الدماغية، الاعتلال العصبي اللاإرادي، قد تتسبب في زيادة نسبة تعرق الجسم وهو ما قد يؤدي إلى المعاناة من مشكلة التعرق الليلي وذلك طبقا لموقع WebMD.