اعراض احتقان البروستاتا عند الشباب

علاج احتقان البروستاتا

علاج احتقان البروستاتا

اعراض احتقان البروستاتا عند الشباب

اعراض احتقان البروستاتا عند الشباب

اسباب احتقان البروستاتا عند الشباب

اسباب احتقان البروستاتا عند الشباب

احتقان البروستاتا لا يقلل من خصوبة الرجل

احتقان البروستاتا لا يقلل من خصوبة الرجل

قبل الحديث عن اعراض احتقان البروستاتا عند الشباب، يجب تعريف البروستاتا أولا، وهي غدّة تناسليّه ذكريّه توجد عند الرجال فقط، ومكانها أسفل البطن، ويتكوّن البروستات من أربعة فصوص هي الفص الأمامي ، والفص الخلفي، و فص أوسط، و فص جانبي.

ولغدّة البروستاتا و ظيفه رئيسيّه وهي إفراز وتخزين سائل االبروستاتا، وتتميّز خصائص هذا السائل بأنّه سائل شفّاف و قلوي و يدخل في تكوين السائل المنوي الذي تفرزه الحويصلات المنويّة، وقلويّة السائل تعمل على تخفيف حموضة المهبل عند السيّدات، والذي يسمح بالمحافظة على حيويّة الحيوانات المنويّة.

اسباب احتقان البروستاتا عند الشباب

ويصاب البروستات بأمراض و مشاكل عدّه منها احتقان في البروستاتا الذي يصيب أي فئة عمريّة بعد سن البلوغ خصوصاً الشباب ذوي الأعمار ما دون ال17 إلى 35 عاماً، وأهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث احتقان البروستاتا: أهمِّها : الإثارة الجنسيّة المستمرة "الاحتقان الجنسي"، وحبس التبوّل، و شرب المنبّهات بكثرة، وممارسة العادة السريّة، وشرب كميّات قليله من الماء، وشرب الكحولي، كما أنّ الإفراط في المعاشرة الجنسيّة يؤدي أيضا إلى احتقان البروستاتا.

احتقان البروستاتا لا يقلل من خصوبة الرجل

احتقان البروستاتا يؤدي إلى صعوبة في العملية الجنسية، ومع ذلك لا يقلل من خصوبة الرجل ، لكنه يؤثر على الإنتصاب وسرعة القذف، ويوجد عدة اعراض لاحتقان البروستاتا وهي أعراض مؤقتة مثل كثرة التبول، نزول البول على خطيّن ، آلام في الخصية، بطء عملية التبول أو صعوبته والشعور بألم في منطقة العجان.

أهم أضرار احتقان البروستاتا

يُصاحب احتقان البروستاتا العديد من الأضرار تتفاوت في درجتها، وهي إجمالا تتمثل في القذف السريع، وضعف الانتصاب، والشعور آلام في منطقة العانة، وآلام الخصيتين، وكل هذه الأضرار تقود إلى فشل العملية الجنسية جزئيا أو كليا.

علاج احتقان البروستاتا :

احتقان البروستاتا من الأمراض التي تحتاج فترة علاج طويلة نسبيا، لا تقل عن ستةُ أشهر إلى عامٍ ، وأهم برنامج العلاج من البروستاتا هو الإبتعاد عن العادة السرية، ممارسة تمارين رياضية، اعتماد على فيتامين ب, والزنك وأوميجا 3 كالتونة والمحار، النوم فترات كافية بمعدل 6-8 ساعات يومياً، الاعتماد على المُكملات الغذائية وفقا لنصائح الطبيب المعالج.